English

أداء متباين لأسواق الأسهم الآسيوية مع بداية العام الجديد وانكماش قطاع التصنيع في الصين

كانت أسواق آسيا والمحيط الهادئ متباينة في يوم التداول الأول من العام، حيث تراجعت الأسهم الصينية بينما اقتربت الأسهم الأسترالية من أعلى مستوى إغلاق لها على الإطلاق.

 

أظهرت البيانات الرسمية أن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في الصين انكمش بشكل أكبر من المتوقع خلال شهر ديسمبر 2023، في إشارة إلى أنه من المحتمل أن تكون هناك حاجة إلى مزيد من الدعم السياسي لإنعاش اقتصادها.

ومع ذلك، أظهر مسح أجرته شركة Caixin أن نشاط التصنيع في الصين توسع في ديسمبر. وجاء مؤشر مديري المشتريات التصنيعي عند 50.8 في ديسمبر، مرتفعا من 50.7 في نوفمبر.

وفي هذا السياق، أظهرت بيانات رسمية صدرت خلال عطلة نهاية الأسبوع أن مؤشر مديري المشتريات الصناعي في الصين بلغ 49 في ديسمبر، متراجعا للشهر الثالث على التوالي وأكثر من توقعات استطلاع رويترز البالغة 49.5.

وتشير قراءة مؤشر مديري المشتريات أقل من 50 إلى الانكماش.

وكان مؤشر مديري المشتريات لشهر ديسمبر أيضا هو الانكماش الأكثر حدة في التصنيع منذ يونيو 2023، حيث انخفض أكثر من قراءة نوفمبر البالغة 49.40.

فيما يخص التعاملات، أغلق مؤشر CSI 300 الصيني متراجعا بنسبة 1.3% عند 3386.35 يوم الثلاثاء، بينما انخفض مؤشر Hang Seng في هونج كونج بنسبة 1.62%. وكان كلا السوقين من بين الأسوأ أداءً في عام 2023.

كما ارتفع مؤشر S&P/ASX 200 الأسترالي بنسبة 0.49٪ ليغلق عند 7627.8، على بعد حوالي نقطة واحدة فقط من أعلى مستوى له على الإطلاق عند 7628.9 الذي سجله في 13 أغسطس 2021.

على صعيد اخر، تقوم اليابان بتقييم الأضرار الناجمة عن زلزال قوي ضرب منطقتها الوسطى في يوم رأس السنة الجديدة، وأغلقت الأسواق في البلاد حتى 4 يناير. كما صدرت أوامر لنحو 100 ألف شخص بالإخلاء، وتم الإبلاغ عن مقتل ثمانية أشخاص على الأقل بسبب الزلزال الذي بلغت قوته الأولية 7.6 درجة على سلم ريشتر. إضافة إلى ذلك، اختتم مؤشر نيكاي 225 الياباني عام 2023 بمكاسب تزيد عن 28%، مما يجعله السوق الأفضل أداءً في آسيا.

في نفس الوقت، ارتفع مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية بنسبة 0.55% ليغلق عند 2669.81، مسجلا مكاسبه لليوم الرابع على التوالي، في حين ارتفع مؤشر كوسداك للشركات الصغيرة بنسبة 1.43% ليغلق عند أعلى مستوى خلال 4 أشهر عند 878.93.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.