English

أسعار النفط تتراجع للجلسة الرابعة على والغاز الطبيعي يحافظ على ثباته وسط موجة الحر

شهدت أسعار النفط الخام تراجع للجلسة الرابعة على التوالي مع انخفاض أسعار خام غرب تكساس الوسيط لتتداول عند 81.04 دولارًا للبرميل وخام برنت عند 84.39 دولار للبرميل عند الساعة 11:40 بتوقيت لندن بحسب منصة FOREX.COM للتداول.

ويأتي هذا الانخفاض بالتزامن مع تراجع المخاوف بشأن الطلب في الصين واحتمال تخفيف التوترات في الشرق الأوسط. وأثار معدل التضخم السنوي في الصين، الذي جاء أقل من التوقعات، تساؤلات حول استهلاك الطاقة في أكبر مستورد للخام في العالم في المستقبل، والتقارير الواردة عن إحتمال التوصل لاتفاقية تهدئة في الشرق الأوسط. وتتراجع أسعار النفط بالرغم من السحب الأكبر من المتوقع في مخزونات الخام الأمريكية وفقًا لبيانات معهد البترول الأمريكي.

وعلى الرغم من انخفاض الأسعار، لا تزال بعض شركات النفط القيادية متفائلة، حيث تتوقع إكسون أن ارتفاع أسعار النفط سيعزز أرباحها في الربع الثاني، مما يعكس الثقة في حدوث انتعاش محتمل. ومع ذلك، لا تزال المخاوف بشأن زيادة العرض مستمرة في أجزاء أخرى من العالم.

وعادت نواتج التقطير الأوروبية إلى حالة الكونتانجو، وهو هيكل السوق الذي يشير إلى وجود فائض، في حين انخفضت واردات فيتنام من النفط الخام في يونيو إلى أدنى مستوى لها منذ أربعة أشهر. ويتماشى هذا مع البيانات الواردة من اليابان، حيث انخفض استهلاك النفط الخام إلى أدنى مستوى له منذ 20 عامًا وانخفضت مخزونات المنتجات، مما يشير إلى تباطؤ محتمل في الطلب الإقليمي.

الغاز الطبيعي

وفي الوقت نفسه، ظلت سوق الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة مستقرة نسبيًا، حيث بلغت حوالي 2.40 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (MMBtu). وجاء هذا الاستقرار على الرغم من المخاوف المحيطة بتأثير إعصار بيريل على منشآت الغاز الطبيعي المسال الأمريكية.

ساعدت الأخبار المطمئنة حول تخطيط شركة Freeport LNG لاستئناف الإنتاج بعد العاصفة والحد الأدنى من الانخفاضات المبلغ عنها في مشروعي Corpus Christi وSabine Pass LNG في تخفيف هذه المخاوف. ومع ذلك، فإن موجة الحر المستمرة في معظم أنحاء الولايات المتحدة تؤدي إلى زيادة استخدام الغاز الطبيعي لتوليد الكهرباء لتلبية الطلب المرتفع على تكييف الهواء. وهذا يوازن الضغط الهبوطي الناجم عن وفرة العرض، مما قد يبقي الأسعار مدعومة في المستقبل القريب.

على صعيد منفصل، واصل إجمالي عدد منصات الحفر العاملة في حقول للنفط والغاز في الولايات المتحدة تراجعه، بحسب بيانات بيكر هيوز. ويتماشى هذا الانخفاض المستمر مع ركود أرقام إنتاج النفط الخام الأمريكي، والتي ظلت ثابتة عند متوسط ​​13.1 مليون برميل يوميًا لمدة ثمانية أسابيع متتالية. ويشير هذا الاتجاه إلى اتباع المنتجين الأمريكيين نهجا حذرا على الرغم من التقلبات الأخيرة في أسعار النفط.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.