English

أسهم الذكاء الاصطناعي: ما هي توقعات أعلى الأسهم في مجال الذكاء الاصطناعي؟


Notice: Undefined index: file in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1415

Notice: Undefined index: width in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1429

Notice: Undefined index: height in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1434

Notice: Undefined index: width in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1429

Notice: Undefined index: height in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1434

Notice: Undefined index: width in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1429

Notice: Undefined index: height in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1434

Notice: Undefined index: width in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1429

Notice: Undefined index: height in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1434

Notice: Undefined index: width in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1429

Notice: Undefined index: height in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1434

تأليف : جوشوا وارنر، محلل سوق

الاستنتاجات الرئيسية:

  • يمكن أن ترتفع قيمة قطاع الذكاء الاصطناعي بمقدار 20 ضعفًا بحلول نهاية هذا العقد، مما يجعله اتجاهًا ضخمًا أثار حماس الأسواق في عام 2023.
  • أدى الارتفاع الناجم عن الذكاء الاصطناعي إلى وصول التقييمات إلى مستويات قياسية جديدة، لكننا شهدنا اعتدالاً في الظروف منذ بداية شهر أغسطس
  • تُعد شركة NVIDIA الشركة الرائدة الوحيدة التي تجني بالفعل مكافآت مالية كبيرة من الذكاء الاصطناعي
  • إن قدرة شركة Palantir على التعامل مع كميات كبيرة من البيانات تبشر بالخير، لكن تقييم أسهمها باهظ الثمن
  • لقد اقتنع المستثمرون بقصة ai، لكنها لم تقنع وول ستريت بعد
  • تتمتع IonQ بمستقبل مشرق، لكن الأسواق سبقت نفسها
  • تعتبر Upstart في مرحلة أكثر تقدمًا، ولكن لديها أعمال وأنشطة أضيق نطاقًا

 

لماذا الأسواق متحمسة جدًا للذكاء الاصطناعي؟

لقد استحوذ الذكاء الاصطناعي على خيال الأسواق وهو اتجاه كبير لن يختفي في أي وقت قريب. وعلى عكس العديد من الآفاق الجديدة المثيرة التي ظهرت خلال السنوات الأخيرة، بدايةً من رموز NFT وصولاً إلى تقنية Metaverse، تجد الشركات بالفعل تطبيقات واستخدامات تغير قواعد اللعبة باستخدام الذكاء الاصطناعي والتي تؤثر على العالم اليوم، وهو سوق تبلغ قيمته بالفعل مئات المليارات من الدولارات.

هناك بعض الأرقام المثيرة تطفو على السطح. على سبيل المثال، تتوقع شركة
Next Move Strategy Consulting أن ترتفع قيمة هذه الصناعة بمقدار 20 ضعفًا بحلول عام 2030 إلى حوالي 1.8 تريليون دولار، كما توقعت شركة PwC أن الذكاء الاصطناعي سوف يوسع الاقتصاد العالمي بنسبة 14%، أو ما يقرب من 16 تريليون دولار، بحلول عام 2030.

وعلى الرغم من اختلاف التوقعات، إلا أن هناك اتفاقًا بالإجماع على أن الذكاء الاصطناعي سيفتح عصرًا جديدًا من التكنولوجيا سيكون له تأثير على كل جانب من جوانب الحياة تقريبًا. ومما لا شك فيه أن سوق العمل سوف يتعطل مع توسيع مجال الذكاء الاصطناعي استخدام تقنيات الأتمتة. حيث سيحرز قطاع الرعاية الصحية والاكتشافات العلمية تقدمًا سريعًا وكبيرًا. وتجدر الإشارة إلى أن كل التكنولوجيا المستقبلية التي كانت مقتصرة في السابق على هوليوود، بدايةً من السيارات ذاتية القيادة والروبوتات وصولاً إلى أنظمة خدمات التوصيل بالطائرات المسيَّرة، أصبحت مدعومة بالذكاء الاصطناعي. والقائمة لا حصر لها.

ومع أخذ ذلك في الاعتبار، فليس من المستغرب أن تبالغ الأسواق في الاهتمام بالذكاء الاصطناعي في عام 2023 بالنظر إلى حجم الفرص الكامنة.

 

أبرز أسهم الذكاء الاصطناعي التي يجب مراقبتها

دعونا نلقي نظرة على خمس شركات من أفضل أسهم الذكاء الاصطناعي المدرجة في مؤشر الذكاء الاصطناعي لدينا، وجميعها تعمل في قطاعات مختلفة من السوق.

 

أسهم NVIDIA: صانع الرقائق المفضل

تُعد شركة NVIDIA الطفل المدلل لعالم الذكاء الاصطناعي، حيث تضاعفت قيمتها ثلاث مرات بعد أن أصبحت أول شركة تشير إلى أنها ستحقق مكافآت مالية كبيرة من التكنولوجيا في عام 2023. كما أن NVIDIA هي المزود الرائد للرقائق المتقدمة ولكنها باهظة الثمن اللازمة لمراكز البيانات لتتمكن من تشغيل التطبيقات القوية للذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة.

إنها لعبة المعاول والجواريف التي توفر العمود الفقري للتكنولوجيا وهي حاليًا الشريك المفضل لشركات التكنولوجيا حول العالم. كما أن NVIDIA تُعد واحدة من الشركات الوحيدة التي تحقق مبالغ كبيرة من الذكاء الاصطناعي في الوقت الحالي، وهذا ما جعلها أول شركة تصنيع رقائق تحصل على تقييم بقيمة تريليون دولار هذا العام.

ومن المتوقع أن تتضاعف مبيعات رقائق مراكز البيانات في عام 2023 مقارنةً بالسجل الذي شهدناه العام الماضي، وهذا من شأنه أن يدفعها إلى تسجيل أرباح هذا العام (مع مساعدة إضافية من التعافي في الأسواق الأكثر تحديًا مثل الألعاب). وهناك مثال آخر يوضح مستوى الطلب هو أن عمالقة شركات الإنترنت الصينية طلبت رقائق NVIDIA المتقدمة والتي تزيد قيمتها عن 5 مليارات دولار خوفًا من تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين بعد فرض القيود التجارية على الصناعة. وستعلن NVIDIA عن أرباح الربع الثاني يوم الأربعاء 23 أغسطس.

(المصدر: التقديرات والتقييمات، بناءً على توقعات الأرباح الآجلة على مدار الـ 12 شهرًا القادمة، من بلومبرج)

ومع ذلك، فقد تم الآن احتساب سنوات عديدة من النمو المستقبلي المدعوم بالذكاء الاصطناعي لشركة NVIDIA مع الأخذ في الاعتبار أن السهم قد ترتفع قيمتها بمقدار ثلاث أضعاف في عام 2023، مما يمنحها تقييمًا ممتازًا على منافسيها. ولا يزال الوسطاء مقتنعين بأن  هناك مجال لاستمرار هذا الارتفاع ويرون أن أي تراجع في قيمة الأسهم يمثل فرصة ممتازة للشراء، إلا حاجز تلبية التوقعات النبيلة لن يرتفع إلا كلما ارتفع سعر السهم من هنا. وهناك دلائل على أن شركات تصنيع أشباه الموصلات المنافسة مثل AMD تكتسب أهميةً وقبولاً، حيث بدأ المستثمرون في رؤية قيمة أفضل في أماكن أخرى، مع العلم أن الذكاء الاصطناعي يمثل إنجازًا أكبر من أن تتمكن أي شركة واحدة من احتكاره على المدى الطويل. ومن المرجح أن تحتفظ NVIDIA بسمعتها الممتازة ، إلا أن هذا سوف يتقلص إذا بدأ المنافسون في اللحاق بالركب في عام 2024.

ما التوقعات المقبلة بالنسبة لسهم NVDA؟

تشهد أسهم NVIDIA فترة تصحيح منذ أن بلغت ذروتها عند أعلى مستوياتها على الإطلاق في شهر يوليو. فلقد رأينا السهم يسجل سلسلة من الارتفاعات المنخفضة وننتظر الآن لنرى ما إذا كان الانخفاض التالي أقل من أدنى مستوى تم تسجيله خلال سبعة أسابيع عند 403 دولارات التي شهدناها قبل أسبوع.

ويمكننا أن نرى أن السهم وجد دعمًا يتراوح بين 401 دولارًا و406 دولارًا خلال الشهرين الماضيين. وقد عاد المشترون إلى السوق بشكل موثوق في آخر سبع مرات دخلوا فيها هذا النطاق.

ويحتاج سعر السهم إلى استعادة أعلى مستوياته السابقة ليعود نحو الذروة البالغة 475 دولارًا. وسيستلزم ذلك التحرك تسجيل السعر أكثر من 454 دولارًا ثم 467.50 دولارًا.

سهم Palantir: البيانات الضخمة

لقد كان Palantir اسمًا معروفًا بين المتداولين من الأفراد لعدة سنوات إلا أن الاهتمام قد ارتفع في عام 2023 بسبب آفاق الذكاء الاصطناعي. وقد كان العمل السري للشركة مع الوكالات والهيئات الحكومية في الولايات المتحدة وحلفائها هو ما أثار الاهتمام في الأصل، لكنها توسعت منذ ذلك الحين لتخدم الشركات وتحظى الآن بالاهتمام نظرًا لقدرتها على التعامل مع البيانات.

في الأساس، توفر Palantir برنامجًا يوفر البنية الأساسية الرئيسية المستخدمة لمعالجة وتحليل البيانات لمجموعة واسعة من القطاعات، بما يشمل، على سبيل المثال لا الحصر، قطاع الرعاية الصحية وإنفاذ القانون والدفاع والتأمين والسيارات والامتثال. وتستخدم هذه القطاعات مجموعة متنوعة من منصات برمجيات Palantir لتصفية مجموعات كبيرة من البيانات، ولديها القدرة على تجميعها من أنظمة مختلفة متعددة، ومساعدتها على اتخاذ قرارات مستنيرة. وتطلق Palantir الآن العنان لتلك الأنظمة المتعطشة للبيانات نحو نماذج الذكاء الاصطناعي، على أمل أن تساعد في تحسينها وتسريع وتيرة تطويرها.

وتتميز شركة Palantir بالنمو السريع وحققت أرباحًا كبيرة مؤخرًا، على الرغم من أن سهمها لديه تقييم باهظ الثمن. ويتم تداوله حاليًا بأكثر من 63 ضعفًا من الأرباح الآجلة وقد شهدنا بالفعل تراجعًا كبيرًا منذ أن بلغ ذروته في بداية أغسطس.

(المصدر: تقارير الشركة، مع تقديرات من بلومبرج)

 

ما التوقعات المقبلة بالنسبة لسهم PLTR؟

تشهد أسهم Palantir أكبر فترة تصحيح لها منذ أكثر من عام منذ أن وصلت إلى أعلى مستوى لها خلال 19 شهرًا في بداية أغسطس، في أعقاب الارتفاع غير المستدام الذي شهدناه في أوائل مايو.

حيث تمكن البائعون من دفع السعر إلى ما دون 15 دولارًا للمرة الأولى منذ شهرين. ويأمل المستثمرون أن يوفر أدنى مستوى في يونيو عند 13.60 دولارًا بعض الدعم الجديد. وقد يؤدي الانزلاق إلى ما دون هذا المستوى إلى فتح الباب أمام انخفاض أكثر حدة.

وسيحتاج السهم إلى استعادة مكاسب كبيرة إذا كان يريد تحقيق ارتفاعات جديدة والعودة إلى المسار الصحيح بعد أن أثبت أعلى مستوى له خلال 19 شهرًا عند 20 دولارًا بأنه لا يقاوم بالنسبة للبائعين، الذين كانوا يقبلون تدريجيًا أسعارًا أقل طوال هذا الشهر.

سهم C3.ai: مزود برمجيات الذكاء الاصطناعي

C3.ai ليست شركة جديدة على الساحة وهي واحدة من تلك الشركات التي كانت تروج لإمكانات الذكاء الاصطناعي قبل وقت طويل من أن تصبح حقيقة هذا العام. وقد عادت الشركة إلى الظهور مرة أخرى في عام 2020 وتتداول بجزء بسيط من ذروتها، ولكن تم إحياء هذا الاهتمام بعد فترة طويلة من الظل مع بدء الذكاء الاصطناعي في الظهور.

وتوفر C3.ai برمجيات الذكاء الاصطناعي التي توفر أكثر من 40 تطبيقًا مختلفًا للشركات والمؤسسات في مجموعة متنوعة من القطاعات، بدءًا من قطاع التصنيع والمرافق وحتى الزراعة والدفاع. على سبيل المثال، يقوم أحد هذه البرمجيات باحتساب المخاطر وتحليل المعاملات المصرفية لتحديد عمليات غسيل الأموال المحتملة والتأكد من التزام البنوك والمؤسسات المالية باللوائح، في حين أن البرنامج الآخر عبارة عن أداة لإدارة علاقات العملاء تساعد الشركات على التنبؤ بالإيرادات وإدارة تراجع العملاء. ويأتي أكثر من نصف إجمالي أعمالها من قطاع النفط والغاز أو صناعات الدفاع والفضاء.

(المصدر: تقارير الشركة)

وتتكبد الشركة خسائر، على الرغم من أنها بدأت في تحقيق الأرباح. ويظل النمو هو العنصر الرئيسي وتظل وول ستريت حذرة على الرغم من ملاحظة الإدارة تسارعًا ملحوظًا في معدل الطلب هذا العام، مما يشير إلى أنها لا تزال بحاجة إلى إقناع الأسواق.

 

ما التوقعات المقبلة بالنسبة لسهم AI؟

تضاعفت قيمة أسهم C3.ai بأكثر من أربعة أضعاف منذ بداية عام 2023 بعد أن وصلت إلى أعلى مستوى لها خلال 20 شهرًا في يونيو، لكننا رأيناها تتراجع بسرعة مع انهيار الارتفاع غير المستدام.

وقد انخفض السهم بشكل حاد وسجل مستويات منخفضة جديدة، بعد أن انخفض مؤخرًا إلى ما دون أدنى حد الذي رأيناه في أواخر يونيو. والجدير بالذكر أننا رأينا المشترين يعودون إلى السوق يوم الجمعة بعد أن وصل إلى مستوى منخفض بلغ 28.50 دولارًا، وذلك تماشيًا مع السقف الذي ظل ثابتًا في شهري فبراير ومارس. كما شهدنا انخفاضًا مطردًا في أحجام التداول خلال الشهرين الماضيين.

إن العودة إلى ما فوق 37 دولارًا هي المهمة الفورية على الجانب الصعودي لاستعادة الحد الأدنى الذي ظل قائمًا طوال شهر يوليو. حيث سيحتاج إلى كسر 42.50 دولارًا ثم تجاوز المستوى المرتفع الأخير عند 44 دولارًا لإظهار عودة المضاربين للسيطرة على الارتفاع.

سهم IonQ: الحوسبة الكمومية

تعد شركة IonQ شركة صغيرة نسبيًا، ولكنها جذبت الاهتمام هذا العام بعد أن تضاعفت قيمتها أكثر من أربعة أضعاف. ويُعد أحدث كمبيوتر كمومي للشركة، IonQ Forte، النظام الوحيد من نوعه الذي يقدم الخدمات من خلال مجموعة متنوعة من الخدمات السحابية، مما يمنحه مكانة تسمح له بالريادة في صناعة أصبحت أكثر أهمية في عصر الذكاء الاصطناعي. وقد أدى ذلك إلى حصولها على استثمارات من كبرى الشركات العالمية مثل أمازون وألفابت، في حين أنها تعتبر أكسنتشر وهيونداي وإيرباص وجولدمان ساكس من بين قاعدة العملاء المميزة.

وقد شهدت شركة IonQ تسارعًا ملحوظًا في النمو في عام 2023، وإن كان ذلك من قاعدة عملاء منخفضة، مع تزايد الحاجة إلى تقنية الحوسبة الكمومية لحل المشكلات الأكثر تعقيدًا. ولكن، مثل كثير من الشركات العاملة في هذا القطاع، أخذت الأسواق هذه الشركة في الاعتبار. وIonQ هي حاليًا شركة تبلغ قيمتها 3 مليارات دولار ومن المتوقع أن تعلن عن إيرادات أقل من 20 مليون دولار في عام 2023، مع البقاء في المنطقة الحمراء وحرق الأموال النقدية. وهذا يعني أن هذه القصة حاليًا تدور حول النمو، الأمر الذي سيحتاج إلى إقناع المستثمرين باستمرار للحفاظ على التقييم العالي للشركة. وتعتقد IonQ أن أجهزة الكمبيوتر الكمومية الخاصة بها ستكون قادرة على التعامل مع التعلم الآلي في عام 2024 وتتوقع تسارعًا ملحوظًا في حلول قطاع الطاقة بحلول عام 2028، مع توقع أن تفتح كل مرحلة المزيد من القيمة:

(المصدر: وثيقة العرض للمستثمرين في IonQ، أغسطس 2023)

 

ما التوقعات المقبلة بالنسبة لسهم IonQ؟

تضاعفت قيمة أسهم IonQ أربع أضعاف تقريبًا بين نهاية مارس وأعلى مستوى لها خلال 20 شهرًا في بداية أغسطس. وقد خضعت منذ ذلك الحين لفترة تصحيح كبيرة، حيث حددت أدنى مستوياتها للانخفاض وأدنى مستوياتها للارتفاع للإشارة إلى أن الانعكاس قد يكون واردًا مع تخفيف الأسواق لتوقعاتها العالية.

وقد وصل السهم إلى أدنى مستوى له منذ سبعة أسابيع يوم الجمعة قبل أن ينتعش مرة أخرى إلى مستوى الدعم بين 13.50 دولارًا و12.50 دولارًا. ويشير الانتعاش السريع إلى أن المشترين ما زالوا يدخلون عند هذا المستوى، ولكن التحرك المستمر أدناه قد يؤدي إلى تراجع السعر نحو السقف البالغ 11 دولارًا والذي صمد طوال شهر مايو ومعظم شهر يونيو.

سيحتاج السهم إلى تحديد أعلى مستوى له والعودة إلى ما فوق 16.50 دولارًا أمريكيًا لإظهار أن المشترين قد عادوا إلى السيطرة قبل أن تعود ذروة الـ 20 شهرًا إلى مرمى الشركة.

سهم Upstart: الإقراض القائم على الذكاء الاصطناعي

قامت شركة Upstart Holdings بتطوير منصة للذكاء الاصطناعي يستخدمها أكثر من 100 بنك واتحاد ائتماني للمساعدة في اتخاذ القرارات بشأن ما إذا كان ينبغي رفض طلبات القروض وتمويل السيارات أو الموافقة عليها، مما يساعد على تسريع العملية وتحسينها مع الحد من المخاطر التي يتعرض لها شركاؤها من البنوك. وتشير الشركة إلى إن التعلم الآلي يسمح للبنوك بالموافقة على القروض بصورة أكثر إيضاحًا مقارنةً بالنموذج التقليدي القائم على درجات الائتمان، مما يساعد على توسيع نطاق الوصول إلى التمويل. وتتم الموافقة على أكثر من 80% من المتقدمين الذين يمرون عبر نظامها على الفور، مما يسمح للبنوك بإصدار المزيد من القروض بأسعار فائدة أقل فيما تصفه Upstart بأن هذا الحل مربح للجميع.

وفي حين تجد البنوك أن تقنيتها مفيدة، فإن تطبيقها ذو النطاق الضيق يعني أنها معرضة بشدة لمستوى أداء القطاع المالي. على سبيل المثال، حذرت شركة Upstart مؤخرًا من أن أداءها يتأثر بمعايير الإقراض الأكثر حذرًا التي تتبناها البنوك كتهديد بالركود وارتفاع المخصصات المحددة لسوء الائتمان.

وكانت شركة Upstart، التي تأسست في عام 2012 وأطلقت طرحها العام الأوَّلي في عام 2020، تحقق أرباحًا في البداية عندما تم طرحها للاكتتاب العام حيث تمتعت بمستويات أكثر ازدهارًا من الاقتراض، مما كسب لنفسها المزيد من الرسوم. ومع ذلك، فقد شهدنا انخفاض عدد القروض التي تمر عبر نظامها منذ عام 2022، على الرغم من أنها بدأت في الانتعاش في الآونة الأخيرة. كما أدى ارتفاع الإنفاق على أنشطة البحث والتطوير إلى دفعها مرة أخرى إلى المنطقة الحمراء.

(المصدر: تقارير الشركة، مع تقديرات من بلومبرج)

 

ما التوقعات المقبلة بالنسبة لسهم UPST؟

حققت أسهم Upstart بعضًا من أكبر المكاسب خلال الارتفاع الناجم عن الذكاء الاصطناعي والذي وصل إلى نهاية مفاجئة في بداية هذا الشهر، بعد أن شهدت ارتفاع قيمتها بمقدار ستة أضعاف في الأشهر الثلاثة حتى بداية أغسطس.

ولقد شهدنا منذ ذلك الحين تدهور مستوى الارتفاع وبسرعة.  كما يشير الارتفاع في أحجام التداول خلال عمليات البيع، يليه عثور السعر على نوع من الأرضية خلال الأسبوع الماضي مع انخفاض الأحجام، إلى أن ضغط البيع قد تم استنفاده، على الأقل في الوقت الحالي حيث يُظهر المشترون الرغبة للعودة عند هذه المستويات.

ويمكننا أن نرى المشترين يعودون إلى الدخول بين المستويات الحالية و31 دولارًا. وبالنسبة لأولئك الذين فاتتهم فرصة الشراء عند هذه المستويات في يونيو قد يتم دفعهم نحو التحرك واتخاذ إجراء. وقد بدأت أحجام التداول في الانخفاض منذ أن وصل سعر السهم إلى ذروته. ويقع مؤشر القوة النسبية في المنطقة الهبوطية ولكنه يشير إلى أن التراجع الحاد قد أدى إلى انخفاض قيمته إلى مستويات أكثر منطقية بعد دخول منطقة ذروة الشراء عندما وصل إلى تلك المستويات المرتفعة في بداية الشهر.

وتتمثل المهمة المباشرة للمشترين في دفع السعر فوق 34.80 دولارًا، مع قبول البائعين لهذا السعر على مدار الأسبوع. ومع ذلك، ستكون هناك حاجة إلى تحرك أكبر بكثير لإعادة تثبيت الثقة.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.