English

إرتفاع أسعار النفط بدعم من توقعات زيادة الطلب لموسم الصيف وشح الإنتاج وتراجع عدد الحفارات

إستقرت أسعار النفط صباه الثلاثاء مع تصحيح طفيف بعد أن إرتفعت بشكل يوم الاثنين، مدعومة بآمال ارتفاع الطلب على الوقود خلال الصيف وشح متوقع للإمدادات بحسب بنك جولدمان ساكس.. ومع ذلك، كانت المكاسب محدودة بفعل ارتفاع الدولار نتيجة تراجع التوقعات بشأن تخفيضات وشيكة في أسعار الفائدة الأمريكية.

تتداول عقود خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط الأميركي على تصحيح طفيف بخسارة 0.62% و0.41% عند 81.55 و77,70 دولار للبرميل على التوالي عند الساعة 08:13 بتوقيت لندن بحسب منصة FOREX.COM للتداول.

في الوقت نفسه، من المتوقع أن يؤدي تمديد خفض مجموعة أوبك بلس الإمدادات بمقدار 2.2 مليون برميل يوميا إلى إبقاء الدعم للأسعار، خاصة خلال ذروة الطلب في الصيف. وفي ذات السياق، يتوقع بنك Goldman Sachs عجزًا في العرض يصل إلى 1.3 مليون برميل يوميًا بحلول الربع الثالث من عام 2024. تضيف جهود إعادة تخزين الاحتياطي النفطي الاستراتيجي الأمريكي مزيدًا من الدعم للأسعار.

تراقب الأسواق التقارير الرئيسية الصادرة عن أوبك ووكالة الطاقة الدولية هذا الأسبوع عن كثب. كما قد يؤثر قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن سعر الفائدة يوم الأربعاء على أسعار النفط بشكل غير مباشر. يركز السوق حاليًا على العجز المتوقع في العرض، والذي قد يؤدي إلى ارتفاع الأسعار خلال فصل الصيف. ترقبوا المزيد من التحديثات حول تحركات أسعار النفط والتقارير القادمة!

وقد تشهد أسعار النفط تقلبات خلال بقية الجلسة اليوم، على خلفية بيانات الوظائف الأمريكية القوية التي تم الإعلان عنها يوم الجمعة الماضي، والتي يبدو أنها قللت من التوقعات بتخفيض أسعار الفائدة وتحسن الطلب بشكل أكبر. بالإضافة لعدم اليقين بشأن الوضع السياسي في أوربا نتيجة فوز كتلة اليمين وحل البرلمان في فرنسا والدعوة لانتخابات مبكرة. بالمقابل، ارتفاع العملة الأمريكية يضع بعض الضغوط على أسعار السلع الأولية المقومة بالدولار مثل النفط.

الجدير بالذكر أنه خلال الأسبوع الماضي، سجل النفط خسارة أسبوعية ثالثة على التوالي بسبب مخاوف من أن خطة تقليص بعض تخفيضات الإنتاج من قبل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها، المعروفة مجتمعة باسم أوبك +، اعتبارا من أكتوبر، ستؤدي إلى زيادة العرض.

وعلى الرغم من تخفيضات أوبك+، ارتفعت مخزونات النفط. وارتفعت مخزونات الخام الأمريكية في الأسبوع الأخير وكذلك مخزونات البنزين. ومن المتوقع أيضا أن يرتفع سعر النفط، مع وصول الأسعار إلى منتصف الثمانينات دولارا في الربع الثالث.

وفقًا لأحدث بيانات عدد منصات الحفر الأمريكية من بيكر هيوز، بلغ إجمالي عدد منصات الحفر للأسبوع المنتهي في 7 يونيو 2024 605 منصات، بانخفاض 8 منصات عن الأسبوع السابق. ويمثل هذا أدنى مستوى خلال عامين ونصف، وهو أقل بنسبة 18٪ من عدد منصات الحفر مقارنة بنفس الوقت من العام الماضي

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.