English

إرتفاع أسهم هونغ كونغ لتقود المكاسب في الأسواق الآسيوية

إرتفع مؤشر هانغ سينغ في هونج كونج بأكثر من 3% ليقود المكاسب في أسواق آسيا والمحيط الهادئ وكان من المقرر أن يمدد سلسلة مكاسبه إلى ثلاثة أيام، في حين إرتفع مؤشر CSI 300 في البر الرئيسي الصيني بنسبة 0.23% ليغلق عند 3,597.49.

وكان هذا الإرتفاع في مؤشر هانغ سينغ، مدعوما بالأداء القوي من شركة Longfor Properties، التي أضافت 14.11%، إضافة إلى إرتفاع شركة هايديلاو إنترناشيونال بنسبة 13.62% وشركة Xiaomi التي ارتفعت بنسبة 11.34%.

وفي الصين، انخفض مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.41% إلى 3055.94، في حين ارتفع مؤشر شنتشن المركب بنسبة 0.51% إلى 9630.54.

وفي هذا السياق، شهدت شركات مثل China Coal Xinji Energy وCultural Investment Holdings تراجعات كبيرة بلغت 7.79% و6.64% على التوالي.

على الجانب الاخر، تراجع مؤشر نيكاي الياباني لليوم الثاني على التوالي، حيث إنخفض بنسبة 0.06% وأغلق عند 38797.51، في حين تراجع مؤشر توبكس ذو القاعدة العريضة بنسبة 0.36% وأغلق عند 2657.24.

وتصدر الأسهم المتراجعة في طوكيو سهم Renesas Electronics، الذي انخفض بنسبة 4.03%، يليه سهم Mitsui & Co الذي تراجع بنسبة 3.45%، ومجموعة MS&AD للتأمين التي تراجعت بحوالي 3.45%.

يأتي ذلك في الوقت الذي ارتفع فيه معدل التضخم في الشركات اليابانية لشهر فبراير إلى 0.6%، متجاوزا توقعات الاقتصاديين الذين استطلعت رويترز آراءهم البالغة 0.5%، ومرتفعا من رقم يناير البالغ 0.2%.

وعلى أساس شهري، إرتفع مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية بنسبة 0.2%، متجاوزا التوقعات البالغة 0.1% في استطلاع رويترز. وجاء التسارع بمثابة تناقض صارخ مع القراءة الراكدة البالغة 0٪ التي شهدناها في ديسمبر.

ويمكن لقراءة التضخم القوية أيضا أن تمهد الطريق أمام بنك اليابان لرفع أسعار الفائدة قريبا، الأمر الذي سيؤثر على أسواق الأسهم اليابانية.

في الوقت نفسه، وصلت عائدات السندات الحكومية اليابانية لأجل عامين إلى أعلى مستوى لها منذ 13 عاما وسط تكهنات بأن بنك اليابان سيشدد السياسة النقدية قريبا. وارتفع العائد على سندات الحكومة اليابانية لأجل عامين إلى 0.2% يوم الثلاثاء، بعد أن وصل إلى هذا المستوى آخر مرة في يناير 2010.

كما إرتفع العائد على سندات الحكومة اليابانية القياسية لأجل 10 سنوات إلى 0.778%، وهو أعلى مستوى له منذ نوفمبر 2023.

وفي أستراليا، إرتفع مؤشر S&P/ASX 200 بنسبة 0.11%، ليغلق عند 7,712.5، بقيادة شركتي بلفيو غولد وألومينا، اللذين ارتفعتا بنسبة 10.31% و8.09% على التوالي.

على العكس من ذلك، تراجع مؤشر S&P/NZX 50 النيوزيلندي بنسبة 0.37% إلى 11829.18، مع انخفاض أسهم شركة Synlait Milk بنسبة 5.33%، وتراجع شركة Freightways بنسبة 4.79%.

من جهة أخرى، استعاد مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية أيضا بعض الزخم، وإرتفع بنسبة 0.83% ليغلق عند 2,681.81، مع الرابحين البارزين بما في ذلك أسهم شركة Posco International، التي إرتفعت بنسبة 13.01%، وSamsung SDI التي أضافت حوالي 11.12%. في حين ارتفع مؤشر كوسداك الصغير بنسبة 1.57% إلى 889.71، وهو أعلى مستوى له منذ سبتمبر 2023.

بالإضافة إلى ذلك، سيراقب المستثمرون أيضا أرقام التضخم الصادرة من الهند والولايات المتحدة في وقت لاحق من يوم الثلاثاء، مما قد يعطي فكرة عن الموعد الذي سيخفض فيه بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة.

على صعيد الأسهم، إرتفعت أسهم شركة تصنيع العقود الإلكترونية التايوانية Foxconn بأكثر من 8٪ يوم الثلاثاء، لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ يوليو 2021.

وشهدت شركة Foxconn، التي تتداول في تايوان تحت اسم Hon Hai Precision Industry، ارتفاع أسهمها خلال اليومين الماضيين.

وفي حين أن سبب الارتفاع لم يتضح على الفور، إلا أن تقرير بلومبرج ذكر أن “جنون الذكاء الاصطناعي العالمي يدفع المستثمرين الصينيين المحليين إلى شراء أسهم شركة Foxconn Industrial Internet التايوانية، بدلا من الشركات المحلية”. وللإشارة، فإن Foxconn Industrial Internet هي شركة تابعة لشركة Hon Hai.

في الوقت نفسه، إرتفعت أسهم شركة الإلكترونيات الاستهلاكية الصينية Xiaomi بأكثر من 8% بعد أن أعلنت الشركة أنها ستبدأ تسليم أول سيارة كهربائية لها في 28 مارس. وتفوق أداء السهم على مؤشر هانج سينغ الأوسع نطاقا، والذي ارتفع بنسبة 1.25%.

وفي منشور على منصة Weibo، أعلنت شركة الهواتف الذكية أن طلبات طراز SU7 سيتم تلقيها من 59 متجرا في 29 مدينة في جميع أنحاء الصين.

على صعيد اخر، من المقرر أن يحول الملياردير الصيني ولاعب الجمباز الأولمبي السابق لي نينج شركته للملابس والمعدات الرياضية، لي نينج كو، إلى شركة خاصة، وفقا لتقرير رويترز.

وذكر التقرير أن لي يفكر في قيادة كونسورتيوم لشراء الشركة التي تبلغ قيمتها السوقية 52.85 مليار دولار هونج كونج (6.8 مليار دولار أمريكي) حتى يوم الاثنين.

وفي هذا السياق، ارتفعت أسهم Li Ning بما يصل إلى 19.8٪ يوم الثلاثاء، مما دفع السهم إلى أعلى مستوى له منذ نوفمبر 2023.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.