English

إرتفاع الأسهم الأوروبية بفضل تحسن الأرباح وتسجيل مؤشر داكس الألماني لمستويات قياسية

إرتفعت أسواق الأسهم الأوروبية اليوم الخميس، مع ارتياح المستثمرين لنتائج أعمال متفائلة وتوقعات التضخم في الولايات المتحدة، في حين لامس المؤشر القياسي الألماني مستوى قياسيا بعد أن أظهرت بيانات أولية تباطؤ التضخم في أكبر اقتصاد في القارة.

وفي ختام الجلسة، أغلق مؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا بحوالي 0.1% عند مستوى 494.61، بقيادة قطاعات التأمين والبناء والمواد التي إرتفعت بأكثر من 1%.

وسجل مؤشر ستوكس 600 مستوى قياسيا مرتفعا الأسبوع الماضي، مستفيدا من تقارير أرباح أقوى من المتوقع وقفزة في أسهم التكنولوجيا مستوحاة من توقعات انفجار نفيديا. كما سجل المؤشر الرئيسي مكاسبه الشهرية الرابعة على التوالي.

في الوقت نفسه، تراجع مؤشر CAC 40 بنسبة 0.34%، وانخفض مؤشر FTSE MIB بنسبة 0.11%، فيما تراجع مؤشر IBEX 35 بنسبة 0.67%، في حين إرتفع مؤشر FTSE 100 بنسبة 0.07%، مبتعدا عن أعلى مستوياته السابقة. ومع ذلك، إرتفع مؤشر داكس الألماني 0.4% إلى أعلى مستوى جديد على الإطلاق عند 17678.19، بعد أن أظهرت البيانات أن أسعار الطاقة الرخيصة أدت إلى تباطؤ التضخم إلى 2.7% في فبراير.

على صعيد البيانات، انخفضت مبيعات التجزئة الألمانية بشكل غير متوقع في يناير، بانخفاض 0.4% مقابل توقعات بارتفاعها بنسبة 0.5%، وفقا للبيانات الحكومية الرسمية. وعلى أساس سنوي، بلغ الانخفاض 1.4%. وهذا الانخفاض على أساس شهري مقارنة مع انخفاض بنسبة 1.6٪ في ديسمبر.

إضافة إلى ذلك، تراجع التضخم الألماني مرة أخرى هذا الشهر إلى أدنى مستوى له منذ يونيو 2021، حيث بلغ المعدل الرئيسي لشهر فبراير 2.5٪ على أساس سنوي، مقارنة بـ 2.9٪ في يناير، وفقا للتقديرات الأولية الصادرة خلال الجلسة. وسوف يتطلع المستثمرون إلى تقرير التضخم يوم الجمعة لمنطقة اليورو الأوسع بحثا عن علامات على تخفيف ضغوط الأسعار في جميع أنحاء منطقة العملة الموحدة.وفي الوقت نفسه، افتتحت الأسواق الأمريكية بقوة بعد أن أظهر مقياس التضخم الذي تتم مراقبته عن كثب أن ضغوط الأسعار مستمرة في التراجع الشهر الماضي، مما أعاد إحياء الآمال في خفض أسعار الفائدة في النصف الأول من العام. وارتفع ما يسمى بمعامل انكماش الأسعار لنفقات الاستهلاك الشخصي بنسبة 2.4% على أساس سنوي في يناير، وذلك تماشيا مع التوقعات بعد زيادة سنوية بنسبة 2.6% في ديسمبر. وفي الوقت نفسه، انخفض المعدل الأساسي إلى 2.8% من 2.9%، وهو ما يتوافق مع توقعات الاقتصاديين.

على صعيد الشركات، قفز سهم شركة CRH بنسبة 6٪ حيث قالت شركة إنتاج مواد البناء ومقرها أيرلندا إنها تتوقع المزيد من نمو الأرباح بعد تجاوز أهداف 2023.

كما إرتفع سهم NN Group بنسبة 8.1٪ بعد أن أعلنت شركة التأمين عن توليد رأس مال تشغيلي أعلى من المتوقع لعام 2023 ورفعت أهداف 2025.

علاوة على ذلك، تقدمت شركة Subsea 7 بنسبة 5.3٪ بعد أن اقترح مزود الخدمات البحرية النرويجي عوائد للمساهمين بقيمة مليار دولار على مدى أربع سنوات، بينما أعلن عن أرباح الربع الرابع أفضل من المتوقع.

كما ربح سهم مجموعة مونكلير الإيطالية الفاخرة 5% بعد ارتفاع المبيعات، في حين ارتفع سهم يونيفرسال ميوزيك جروب 4.9% بعد أهداف مدخرات جديدة ومبيعات قوية في الربع الرابع.

على الجانب الآخر، تراجع سهم أماديوس بنسبة 7.3% بعد أن ذكرت رويترز أن شركة Fiserv ومجموعة حجز السفر الإسبانية تتنافسان على الاستحواذ على معالج المدفوعات Shift4 Payments.

وانخفض سهم شركة Aixtron الألمانية لصناعة أدوات صناعة الرقائق بنسبة 19% على الرغم من توقعاتها بمزيد من نمو الإيرادات لعام 2024، مدفوعة بتزايد الطلب على منتجاتها الجديدة المستخدمة في إنتاج أشباه الموصلات المركبة.

إضافة إلى ذلك، تراجع سهم شركة الأدوية جريفولز بحوالي 34.9% بعد انخفاض أرباح 2023 بنسبة 72%.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.