English

إرتفاع الأسواق الأوروبية مع تثبيت المركزي الأوروبي لمستوى الفائدة مع زيادة التوقعات بخفضها بعد تصريحات لاغارد

إرتفعت أسواق الأسهم الأوروبية بقوة يوم الخميس، حيث أنهى مؤشر ستوكس 600 بشكل مريح فوق مستوى 500 للمرة الأولى على الإطلاق على خلفية التعليقات الحذرة من البنك المركزي الأوروبي، والتي خفضت توقعاته للتضخم.

وفي هذا السياق، إرتفع المؤشر القياسي الأوروبي بنسبة 0.99% إلى مستوى مرتفع جديد عند 503.16، مع مكاسب قوية شهدتها باريس (+0.7%) وفرانكفورت (+0.8%) ومدريد (+1.2%)، قابلتها جزئيا ارتفاعات أصغر في لندن وميلانو (كلاهما +0.2%).

وسجل مؤشر ستوكس 600 الأوروبي أعلى مستوى على الإطلاق، مع صعود مؤشر قطاع التكنولوجيا الحساس لسعر الفائدة 2.3% إلى ذروة ديسمبر 2000.

وفي هذا العام، إرتفع مؤشر ستوكس 600 محتفظا بمكاسب كبيرة منذ عام 2023، مدعوما بأرباح مرنة إلى حد ما وآمال في خفض أسعار الفائدة مبكرا. وكانت أسهم شركات التكنولوجيا في طليعة موجة الشراء مع استمرار نشوة الذكاء الاصطناعي.

في نفس السياق، ساعدت البداية الإيجابية في وول ستريت أيضا المعنويات، بعد أن قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في بيان يوم الأربعاء إن البنك المركزي سيفكر في “إزالة” موقفه التقييدي بعناية طالما استمرت البيانات في التحرك في الاتجاه الصحيح.

على صعيد اخر، انخفضت عوائد سندات منطقة اليورو، حيث قامت الأسواق بتسعير تخفيضات أسعار الفائدة بأكثر من 100 نقطة أساس في عام 2024 من 92 نقطة أساس قبل القرار.

وفي غضون ذلك، ترك البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة دون تغيير عند 4.0٪، وقام بتعديل رسالته قليلا لتعكس انخفاض التضخم على مدى العام ونصف العام الماضيين.

وفي هذا الجانب، قام البنك المركزي الأوروبي، الذي اختار إبقاء أسعار الفائدة ثابتة في اجتماع مجلس الإدارة يوم الخميس، بتخفيض توقعاته للتضخم إلى 2.3٪ من 2.7٪ ولكنه خفض أيضا توقعاته للنمو الاقتصادي.

وفي المؤتمر الصحفي التالي، قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد: “سنعرف الكثير في يونيو”، مسلطة الضوء على أهمية بيانات الأجور المقرر صدورها في الأشهر المقبلة.

كما أضافت، “نعتقد أن التضخم ونمو الأجور سوف يتراجعان أكثر من الآن وحتى اجتماع يونيو، وإن كان بشكل طفيف فقط، الأمر الذي من شأنه أن يسمح للبنك بأن يكون أكثر ثقة، مما يمهد الطريق لخفض سعر الفائدة بالتزامن مع إصدار توقعات الموظفين للربع الثاني.”

حاليا، يتوقع معظم المشاركين في السوق أن يبدأ البنك المركزي الأوروبي سياسة تخفيف السياسة بين البنوك المركزية الكبرى، مع توقع قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بتخفيض السياسة على نطاق واسع في يونيو.

على صعيد الشركات، إرتفع سهم نوفو نورديسك بنسبة 8.3% بعد أن أظهرت بيانات التجارب المبكرة لعقار أميكريتين التجريبي للسمنة فقدانا أكبر للوزن مقارنة بعلاجها الشهير ويجوفي.

وإرتفع قطاع الرعاية الصحية بنسبة 2.3%، مع ارتفاع سهم شركة زيلاند فارما ومقرها الدنمارك، والتي شهدت بدء مجموعة BTIG للتغطية بتصنيف “شراء” بنسبة 9.3%.

في الوقت نفسه، إرتفع سهم Virgin Money UK بنسبة 35% بفضل خطط الاستحواذ الخاصة بشركة Nationwide Building Society البريطانية في صفقة محتملة بقيمة 2.9 مليار جنيه إسترليني نقدا بالكامل.

في المقابل، تراجع بنك HSBC بحوالي 3.5٪ بسبب تداول الأرباح السابقة. علاوة على ذلك، اقترحت الهيئات التنظيمية المصرفية العالمية إجراءات للقضاء على المحاولات “غير المقبولة” من قبل أكبر البنوك للتلاعب بالقواعد في محاولة لتجنب متطلبات رأس المال الثقيلة.

إضافة إلى ذلك، إنخفض سهم تليكوم إيطاليا بنسبة 23.8% بعد أن كشفت عن توقعات لثلاث سنوات في ظل هيكل جديد ناجم عن بيع شبكتها، مع إشارة المحللين إلى مخاوف مستمرة بشأن مستوى الديون. كما تراجع سهم مشغل مركز الاتصال Teleperformance بنسبة 23.1٪ بعد توقع نمو محدود في عام 2024.

في غضون ذلك، أنهى سهم Hugo Boss اليوم بانخفاض بنسبة 14٪ تقريبا بعد أن قدمت شركة الأزياء إرشادات مبيعات مخيبة للآمال لعام 2024 وقالت إنها من المحتمل أن تفوت أهدافها لعام 2025 (المحددة في عام 2021) بسبب البيئة الكلية الصعبة. وجاءت نتائج العلامة التجارية لعام 2023 أكثر من التوقعات، مع إرتفاع صافي الربح بنسبة 23%.

وفي نفس السياق، سجلت شركة الطيران الألمانية دويتشه لوفتهانزا تراجعا على الرغم من إعلان شركة النقل عن أول أرباح لها منذ الوباء بعد إرتفاع الأرباح في عام 2023، حيث حذرت الشركة من التأثير النهائي للإضرابات العمالية الأخيرة.

على صعيد اخر، جاءت نتائج العام بأكمله لشركة كونتيننتال الألمانية لصناعة قطع غيار السيارات أقل من التوقعات على الرغم من قيام الشركة بزيادة أرباحها بعد ارتفاع أرباح التشغيل بنحو الثلث. علاوة على ذلك، قالت كونتيننتال إن إنتاج سيارات الركاب والمركبات التجارية الخفيفة سيكون مستقرا على نطاق واسع، بعد زيادة بنسبة 10٪ في عام 2023، مما سيكبح نمو استبدال الإطارات، بينما ستؤثر تكاليف العمالة المرتفعة على الأرباح.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.