English

إرتفاع طفيف لأسعار النفط مع تركيز الأسواق على التطورات الجيوسياسية وارتفاع سهم شركة بريتيش بتروليوم بنسبة 5٪

استقرت أسعار النفط على نطاق واسع يوم الثلاثاء، مع ترقب المستثمرين ليروا ما إذا كانت رحلة كبير الدبلوماسيين الأمريكيين أنتوني بلينكن إلى الشرق الأوسط ستؤدي إلى تخفيف التوتر الجيوسياسي في المنطقة، والتي أثارت مخاوف بشأن الإمدادات من المنطقة المنتجة الرئيسية.

تتداول عقود خام الأمريكي الخفيف 73.40 دولارا للبرميل عند الساعة 17:51 بتوقيت لندن بحسب منصة FOREX.COM للتداول، في حين تتداول عقود خام برنت عند 78.62 دولارا للبرميل. هذا وقد إرتفع كلا العقدين بنسبة 1٪ تقريبا يوم الاثنين، مسجلين إرتفاعا للمرة الأولى في أربع جلسات.

مازالت الأسواق تراقب عن كثب التطورات الجيوسياسية وآخرها في روسيا حيث تعرضت أكبر مصفاة للنفط لهجوم بطائرات بدون طيار أوكرانية، مما أدى إلى تعطيل الصادرات البتروكيماويات.

بالإضافة إلى ذلك، يتأثر الطلب العالمي بتناقص التوقعات بشأن التخفيضات الوشيكة في أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، إلى جانب المخاوف المستمرة المحيطة بالانتعاش الاقتصادي في الصين.

وعلى جانب العرض، ينتظر المشاركون في السوق بيانات الصناعة المقرر صدورها في وقت لاحق يوم الثلاثاء بشأن مخزونات الخام الأمريكية. وقدر خمسة محللين استطلعت رويترز آراءهم أن مخزونات الخام إرتفعت في المتوسط بنحو 2.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثاني من فبراير.

في الوقت نفسه، إرتفعت أسهم شركة بريتيش بتروليوم بنسبة 5٪ يوم الثلاثاء بعد أن قامت شركة النفط العملاقة بتسريع وتيرة عمليات إعادة الشراء وزيادة أرباحها، على الرغم من انخفاض الأرباح السنوية.

وزادت شركة الطاقة الكبرى من وتيرة إعادة شراء أسهمها، معلنة عن نيتها تنفيذ إعادة شراء أسهم بقيمة 1.75 مليار دولار قبل الإعلان عن نتائج الربع الأول. وقالت الشركة إنها ملتزمة بالإعلان عن إعادة شراء أسهم بقيمة 3.5 مليار دولار في النصف الأول من العام.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت شركة بريتيش بتروليوم عن توزيع أرباح على السهم العادي بقيمة 7.27 سنتا للأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2023، مما يمثل زيادة بنسبة 10٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

وسجلت شركة النفط العملاقة أرباحا أساسية لتكلفة الاستبدال، تستخدم كبديل لصافي الربح، بقيمة 13.8 مليار دولار لعام 2023، وهو انخفاض حاد من الرقم القياسي البالغ 27.7 مليار دولار في العام السابق. وكان المحللون يتوقعون أرباحا صافية قدرها 13.9 مليار دولار لعام 2023 بأكمله، وفقا لإجماع LSEG.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.