English

إرتفاع ملحوظ للأسواق الآسيوية مع إبقاء بنك الشعب الصيني أسعار الفائدة ثابتة

أغلقت أسواق آسيا والمحيط الهادئ جلسة الإثنين على ارتفاع بعد أن عكست عمليات البيع التي شهدتها يوم الجمعة، حيث يتطلع المستثمرون إلى بيانات اقتصادية جديدة من الصين واليابان وكوريا الجنوبية هذا الأسبوع.

وتراجعت الأسواق في المنطقة يوم الجمعة بعد زيادة التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط يوم الجمعة، مما أدى إلى انخفاض الأسهم وارتفاع أصول الملاذ الآمن.

وفي يوم الاثنين، أبقى البنك المركزي الصيني أسعار الفائدة الأساسية على القروض لمدة عام وخمس سنوات دون تغيير عند 3.45% و3.95% على التوالي. وجاء هذا القرار متماشيا مع استطلاع أجرته رويترز والذي توقع بقاء السعرين دون تغيير.

وينظر إلى LPR لمدة عام واحد على أنه ربط معظم قروض الأسر والشركات، في حين أن LPR لمدة خمس سنوات هو المعيار لمعظم القروض العقارية.

في غضون ذلك، قفز مؤشر هانج سينج في هونج كونج بنسبة 2% تقريبا مع مكاسب ملحوظة من شركة Sino Biopharmaceutical، ومجموعة Sinopharm، وMeituan، التي ارتفعت بنسبة 8.55%، و5.63%، و5.56% على التوالي. في حين تراجع مؤشر CSI 300 في البر الرئيسي للصين بنسبة 0.3% وأغلق عند 3,530.9 بعد إعلان LPR.

بالإضافة إلى ذلك، شهدت الأسواق الصينية الأخرى تراجعا طفيفا، حيث انخفض مؤشر شنغهاي المركب ومركب شنتشن بنسبة 0.67% و0.43% على التوالي. وواجهت شركات مثل Beijing Tricolor Technology وDali Pharmaceutical Co انخفاضات ملحوظة في شنغهاي بنسبة 10% و9.65% على التوالي.

وفي اليابان، أغلق مؤشر نيكاي مرتفعا بنسبة 1% عند 37438.61، بينما شهد مؤشر توبكس ذو القاعدة العريضة مكاسب أكبر بنسبة 1.38% ليغلق عند 2662.46. وكان من بين الشركات البارزة أداءا سوميتومو داينبون فارما، وشركة نيكسون، وشركة ياماها، التي شهدت زيادات بنسبة 6.68%، و5.7%، و5.49% على التوالي.

على الجانب الاخر، إرتفع مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية بنسبة 1.45% ليغلق عند 2,629.44، مع أداء بارز بما في ذلك أسهم شركتي Posco Future M وEcoPro Materials، اللذان شهدتا زيادات بنسبة 9.27% و9.14%. في حين تقدم مؤشر كوسداك الصغير بنسبة 0.46% ليغلق عند 845.82.

وفي أستراليا، بدأ مؤشر S&P/ASX 200 الأسبوع على ارتفاع، وأغلق مرتفعا بنسبة 1.08% عند 7,649.20 مع قيادة South32 وSeek للمكاسب، مرتفعين بنسبة 5.64% و5.35%.

كما شهد مؤشر S&P/NZX 50 النيوزيلندي زيادة أكثر تواضعا بنسبة 0.48%، مع مكاسب ملحوظة من شركتي Restaurant Brands New Zealand وHeartland Group Holdings، بنسبة 3.24% و2.91% على التوالي.

ويوم الجمعة في الولايات المتحدة، انخفض مؤشر ناسداك المركب وستاندرد آند بورز 500 للجلسة السادسة على التوالي، مسجلين أطول سلسلة تراجعات لهما منذ أكتوبر 2022. ويأتي الاتجاه الهبوطي مع تراجع Nvidia، مما يزيد من مشاكل السوق الأخيرة المرتبطة بالصراعات الجيوسياسية والتضخم الثابت.

في المقابل، ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.56%، مدعوما بارتفاع يزيد عن 6% في أمريكان إكسبريس بعد الأرباح. وفي نفس السياق، قفزت أسعار الأصول الخطرة بينما انخفضت أسعار أصول الملاذ الآمن يوم الاثنين مع انحسار المخاوف من صراع أوسع في الشرق الأوسط.

وتراجع الين الياباني، الذي يعتبر أحد أصول الملاذ الآمن، بشكل طفيف إلى 154.7 ين، في حين تراجعت أسعار الذهب الفوري بنسبة 0.87٪ إلى 2369.58 دولارا للأوقية.

وارتفعت عملة البيتكوين بنسبة 1.56٪ ليتم تداولها عند 65713.97 دولارا، وفقا لـ Coin Metrics، في ظل إرتفاع معظم أسواق الأسهم الآسيوية. في الوقت نفسه، انخفضت أسعار النفط، التي ارتفعت في البداية بعد أنباء عن قيام إسرائيل بتنفيذ ضربة ضد إيران. وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.73٪ إلى 86.65 دولارا يوم الاثنين، في حين انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 0.84٪، ليتم تداولها عند 82.44 دولارا.

على صعيد الشركات، تراجعت أسهم شركة Li Auto المدرجة في هونج كونج بنسبة 8.8% إلى أدنى مستوى لها في 11 شهرا.

وفي هذا السياق، قالت شركة صناعة السيارات الكهربائية الصينية على حسابها على Weibo إنها خفضت أسعار موديلاتها، بما في ذلك L7 وL8 وL9 وسيارة MEGA SUV التي تم إطلاقها حديثا. وبحسب ما ورد وصلت التخفيضات على العارضات إلى 30 ألف يوان (4141.64 دولارا).

ويأتي ذلك بعد أن ذكرت رويترز أن تسلا خفضت السعر المبدئي لسيارتها موديل 3 في الصين إلى 231900 يوان يوم الأحد، وهو انخفاض قدره 14000 يوان. كما انخفضت أسهم شركات تصنيع السيارات الكهربائية الصينية الأخرى، حيث تراجع سهم Nio بنسبة 1.7%، وانخفض سهم Xpeng بنسبة 1.6%، في حين تراجع سهم BYD بنسبة 0.2%.

علاوة على ذلك، خفضت شركة السيارات الكهربائية العملاقة “تسلا” أسعار سياراتها عالميا بعد انخفاض تسليماتها في الربع الأول للمرة الأولى منذ ما يقرب من أربع سنوات. وذكرت رويترز أن الشركة خفضت السعر المبدئي لموديلها 3 في الصين إلى 231900 يوان (32000 دولار)، وهو تخفيض قدره 14000 يوان.

وفي ألمانيا، ذكرت رويترز أن سعر الطراز 3 ذو الدفع الخلفي انخفض أيضا إلى 40990 يورو (43670.75 دولارا) من 42990 يورو، حيث كان السعر منذ فبراير.

وأظهرت عمليات التحقق التي أجرتها CNBC أن مواقع الصين وألمانيا تعكس الأسعار المحدثة.

وفي هذا الصدد، قال متحدث باسم تسلا لرويترز إن هناك أيضا تخفيضات في الأسعار في العديد من البلدان الأخرى في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

في جانب العملات، يتداول الين الياباني حول أدنى مستوياته في 34 عاما عند 154.70 للدولار عند الساعة 12:39 بتوقيت لندن بحسب منصة FOREX.COM للتداول، ويتداول قرب مستوى 155 المهم نفسيا والذي تخشى الأسواق من أنه قد يدفع السلطات الحكومية للتدخل في أسواق العملات.

هناك تكهنات متزايدة بأن اليابان يمكن أن تنسق مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية لدعم الين بعد أن اعترفت الولايات المتحدة بمخاوف جدية بشأن تحركات العملة في اجتماعهم الثلاثي الأسبوع الماضي. سيركز المستثمرون الآن على قرار سياسة بنك اليابان هذا الأسبوع، حيث من المتوقع أن يحافظ على الإعدادات النقدية الحالية.

وفي الوقت نفسه، قال محافظ بنك اليابان كازو أويدا في قمة مجموعة العشرين الأسبوع الماضي إن البنك المركزي قد يرفع أسعار الفائدة مرة أخرى إذا أدى ضعف الين إلى زيادات مستدامة في الأسعار من خلال ارتفاع تكاليف الاستيراد. وأضاف أن بنك اليابان سيظهر في توقعاته للنمو والأسعار الفصلية المقرر انعقادها في اجتماع السياسة المقبل كيف أثر انخفاض قيمة الين على الاقتصاد.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.