English

إرتفاع ملحوظ لمعظم الأسواق الآسيوية قبيل قرارات البنوك المركزية وبنك الشعب الصيني يواصل تحفيز الإقتصاد

إرتفعت أسواق آسيا والمحيط الهادئ إلى حد كبير قبيل قرارات البنوك المركزية هذا الأسبوع، مع ترقب المستثمرين أيضا لأرقام التضخم من الولايات المتحدة والصين. ومن المقرر عقد اجتماعات السياسة النقدية لكل من بنك كوريا وبنك الاحتياطي النيوزيلندي وبنك تايلاند والبنك المركزي الفلبيني هذا الأسبوع.

وفي هذا السياق، تتوقع وكالة ستاندرد آند بورز أن تبقي البنوك الأربعة أسعار الفائدة ثابتة، لكنها أضافت أيضا في مذكرتها أن “بنك كوريا قد يكون من بين البنوك التي تقترب من خفض أسعار الفائدة وسيكون التركيز على الخطاب”. وكان بنك كوريا المركزي من بين أوائل البنوك الآسيوية التي أوقفت دورة تشديد أسعار الفائدة في عام 2023.

في وقت لاحق من الأسبوع، سيكون التركيز على أرقام التضخم في الولايات المتحدة والصين، حيث ستصدر الصين أيضا بيانات التجارة لشهر مارس يوم الجمعة.

وفي الأخبار الاقتصادية، كشف بنك الشعب الصيني عن مبادرة جديدة تهدف إلى تعزيز الابتكار التكنولوجي والتحول بين شركات التكنولوجيا الصغيرة والمتوسطة الحجم خلال عطلة نهاية الأسبوع. وسيشهد البرنامج، الذي يطلق عليه مخطط “إعادة القرض”، دخول 500 مليار يوان صيني (54.74 مليار جنيه إسترليني) إلى السوق.

وبموجب هذا الترتيب، سيتم توجيه الأموال التي يقرضها البنك المركزي من خلال البنوك التجارية، والتي ستقوم بعد ذلك بتقديم القروض للعملاء المؤهلين. وفي بيان صدر يوم الأحد، أوضح بنك الشعب الصيني أن القروض، التي سيتم تقديمها من خلال 21 بنكا، ستحمل معدل فائدة قدره 1.75٪. كما سيكون لدى المقترضين خيار تمديد القروض مرتين، مع استمرار كل تمديد لمدة تصل إلى عام.

في غضون ذلك، شهدت الأسواق الصينية بعض التراجعات، حيث انخفض مؤشر شانغهاي المركب بنسبة 0.72% إلى 3,047.05 وهبط مؤشر شنتشن المركب بنسبة 1.57% إلى 9,394.61.

وواجهت شركة Beijing Piesat Information Technology وشركة Argus Shanghai Textile Chemicals تراجعات كبيرة في شنغهاي، حيث انخفضت بنسبة 11.54% و10.02% على التوالي.

في الوقت نفسه، حقق مؤشر هانغ سينغ في هونج كونج مكاسب متواضعة بنسبة 0.05% ليغلق عند 16732.85، في حين انخفض مؤشر CSI 300 الصيني بنسبة 0.88% مع استئناف التداول بعد عطلة عامة، وأغلق عند 3,536.4.

وكانت WuXi Biologics، وChina Hongqiao Group، وLi Auto من بين الشركات الأفضل أداءا، حيث سجلت زيادات بنسبة 5.39%، و4.38%، و4.05% على التوالي.

على الجانب الاخر، انتعش مؤشر نيكاي الياباني ليتجاوز علامة 39000 مرتفعا بنسبة 0.91% ليغلق عند 39347.04، بينما ارتفع مؤشر توبكس ذو القاعدة العريضة بنسبة 0.95%، ليغلق عند 2728.32.

وكانت شركة طوكيو للطاقة الكهربائية، وفوروكاوا إلكتريك، ورينيساس للإلكترونيات من بين أكبر الرابحين على مؤشر طوكيو، حيث سجلت زيادات بنسبة 3.93%، و3.84%، و3.6% على التوالي.

وفي كوريا الجنوبية، ارتفع مؤشر كوسبي بنسبة 0.13% إلى مستوى 2,717.65، وكانت شركتا Celltrion وPosco Future M من بين أكبر الرابحين، بزيادات قدرها 6.2% و5.43% على التوالي.  لكن مؤشر كوسداك ذو رأس المال الصغير شهد تراجعا بنسبة 1.34% وبلغ 860.57.

وفي أستراليا، ارتفع مؤشر S&P/ASX 200 بنسبة 0.2% إلى 7789.10، مع ظهور شركتي Life360 وPaladin Energy كأفضل أداء، حيث ارتفعت بنسبة 16.8% و6.69% على التوالي. ومع ذلك، شهد مؤشر S&P/NZX 50 النيوزيلندي تراجعا طفيفا بنسبة 0.32% إلى 11973.59، مع تسجيل Pacific Edge وSkellerup Holdings تراجعات ملحوظة بنسبة 4.65% و2.6% على التوالي.

وفي الهند، سجل مؤشرا Sensex وNifty 50 أعلى مستوياتهما على الإطلاق يوم الاثنين، مدعومين بأسهم المعادن مثل Tata Steel وJSW Steel.

ووصل مؤشر Sensex إلى 74614.71، مرتفعا بنسبة 0.5% ومواصلا مستوياته القياسية التي سجلها يوم الجمعة الماضي. بالإضافة إلى ذلك، إرتفع مؤشر Nifty بنسبة 0.45% إلى 22612.5، متجاوزا أيضا أعلى مستوى سابق سجله في 4 أبريل. وارتفع سهم Tata Steel، أكبر مكون في مؤشر Sensex بنسبة 1.47% وكان ثاني أكبر الرابحين على المؤشر، بينما ارتفع سهم JSW Steel بنسبة 1.28%.

على صعيد اخر، أبقى البنك المركزي الفلبيني سعر الفائدة القياسي ثابتا عند 6.5٪ يوم الاثنين للاجتماع الرابع على التوالي. وفي بيان صحفي، أشار بنك Bangko Sentral ng Pilipinas إلى أن مسار التضخم الأخير لديه “تحول إلى أعلى قليلا، ولكنه لا يزال ضمن الهدف”. وارتفعت توقعات البنك المركزي للتضخم لعام 2024 إلى 4%، بإرتفاع من 3.9% في الاجتماع السابق.

وأشار البنك أيضا إلى أن مخاطر التضخم “تستمر في الميل نحو الاتجاه الصعودي”، مع احتمال وجود المزيد من ضغوط الأسعار المرتبطة بعوامل تشمل ارتفاع تكاليف النقل، وارتفاع أسعار المواد الغذائية وارتفاع أسعار الكهرباء وسط ارتفاع أسعار النفط العالمية.

وفي أخبار الشركات، أصبحت شركة التطوير العقاري الصينية Shimao أحدث شركة عقارية تواجه دعوى تصفية بعد أن تلقت التماسا بالتصفية من بنك التعمير الصيني (آسيا). ويأتي ذلك في أعقاب الدعاوى القضائية التي واجهتها شركتا Evergrande، التي صدر أمر بتصفيتها، وشركة Country Garden Holdings، التي تواجه أيضا التماسا للتصفية.

وفي ملف قدمته إلى بورصة هونج كونج، قالت الشركة إن الالتماس يتعلق بدين يبلغ حوالي 1.58 مليار دولار هونج كونج.

علاوة على ذلك، قالت شركة شيماو إن الالتماس لا يمثل المصالح الجماعية لدائنيها الخارجيين وأصحاب المصلحة الآخرين، مضيفة أنها “سوف تعارض الالتماس بقوة”. وفي الشهر الماضي، أصدرت شركة شيماو خطة إعادة هيكلة لديونها الخارجية، قائلة إن الخطة تمثل “حلا معقولا وواقعيا” لحاملي الائتمان.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.