English

إغلاقات متباينة للأسواق الآسيوية قبيل قرارات بنك الاحتياطي الفيدرالي وبنك اليابان هذا الأسبوع

أغلقت أسواق آسيا والمحيط الهادئ متباينة يوم الاثنين، بعد تقرير الوظائف الأمريكي الذي جاء أقوى من المتوقع يوم الجمعة والذي كشف عن انتعاش التوظيف ونمو الأجور في مايو.

وفي أواخر الأسبوع الماضي، أدت هذه الأخبار إلى تقليص التوقعات بتخفيضات وشيكة في أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي، مع عدم توقع المتداولين تخفيضات في أسعار الفائدة في الاجتماعات القادمة للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة.

وفي اليابان، ركز المستثمرون على أرقام الناتج المحلي الإجمالي المنقحة للربع الأول، والتي أظهرت انكماشا سنويا بنسبة 1.8٪.

وكان ذلك أفضل قليلا من الانكماش الذي أعلن عنه في البداية بنسبة 2٪ وأقل من الانكماش البالغ 1.9٪ الذي توقعه الاقتصاديون في استطلاع أجرته رويترز.

وفي نفس السياق، ارتفع مؤشر نيكاي الياباني بنسبة 0.92% ليغلق عند 39038.16، في حين ارتفع مؤشر توبكس ذو القاعدة العريضة بنسبة 1% إلى 2782.49 بعد إعلان بيانات الناتج المحلي الإجمالي.

وقاد المكاسب على المؤشر القياسي سهم Sharp الذي ارتفع بنسبة 6.32%، كما ارتفع سهم Hitachi بنسبة 4.89%، في حين ارتفع سهم Sumco بنسبة 3.82%.

في غضون ذلك، تراجع الين الياباني إلى مستوى 157.06 ين بعد أن قفز بنحو 0.7% يوم الجمعة بعد صدور تقرير الوظائف.

كما من المقرر أن يعقد بنك اليابان اجتماع السياسة النقدية الذي يستمر لمدة يومين، يومي الخميس والجمعة، حيث من المتوقع على نطاق واسع أن يحافظ البنك المركزي على أسعار الفائدة قصيرة الأجل في نطاق 0-0.1٪.

في الوقت نفسه، ذكرت رويترز الأسبوع الماضي أن صانعي السياسة في بنك اليابان يفكرون في طرق لإبطاء شراء السندات وقد يقدمون توجيهات جديدة.

وتتزايد التكهنات بأن بنك اليابان قد يقوم بتعديل ترتيبات شراء السندات، وإذا فشل البنك المركزي في تلبية هذه الرهانات، فقد يتعرض الين لمزيد من الضغط.

وللإشارة، فقد أنفق المسؤولون اليابانيون نحو 9.8 تريليون ين على التدخل لدعم العملة في شهري أبريل ومايو.

وفي الصين وهونغ كونغ، كانت الأسواق مغلقة بسبب عطلة مهرجان قوارب التنين.

وفي كوريا الجنوبية، انخفض مؤشر كوسبي بنسبة 0.79% إلى 2701.17، مدفوعا بتراجعات كبيرة في الأسهم مثل Netmarble Games التي انخفضت بنسبة 5.87%، وHMM التي انخفضت بنسبة 5.59%. كما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة كوسداك بنسبة 0.17%، منهيا سلسلة مكاسب استمرت خمسة أيام وأغلق عند 864.71.

علاوة على ذلك، أغلقت الأسواق الأسترالية بمناسبة عطلة عيد ميلاد الملك، في حين انخفض مؤشر S&P/NZX 50 النيوزيلندي بنسبة 0.58% إلى 11787.57.

وشملت الانخفاضات الملحوظة في ويلينجتون سهم Pacific Edge الذي انخفض بنسبة 4.95%، وRestaurant Brands الذي تراجع بنسبة 3.64%، وTourism Holdings الذي تراجع بنسبة 3.31%.

وفي وول ستريت يوم الجمعة، أغلق مؤشر ستاندرد آند بورز 500 على تراجع طفيف بعد أن سجل مستوى قياسيا خلال اليوم. كما تراجع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.22%، بينما انخفض مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.23%.

وعلى الرغم من هذه التراجعات، حققت المؤشرات الرئيسية الثلاثة أداءا إيجابيا على مدار الأسبوع، حيث سجل مؤشر داو جونز مكاسب بنسبة 0.29%، وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 1.32%، فيما تقدم مؤشر ناسداك بنسبة 2.38% خلال الأسبوع.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.