English

إغلاق متباين للأسواق الآسيوية مع تطلع المستثمرين لقرار بنك الاحتياطي الفيدرالي

أغلقت أسواق آسيا والمحيط الهادئ متباينة يوم الثلاثاء، حيث يحتسب المستثمرون في حالة عدم اليقين السياسي الجديدة في الأسواق الأوروبية بعد مكاسب اليمين في الانتخابات البرلمانية الأوروبية وإعلان انتخابات مبكرة في فرنسا، مما أعاد إحياء المخاوف بشأن تماسك الكتلة الأوروبية.

كما تتطلع الأسواق في آسيا أيضا إلى قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يوم غد الأربعاء، والذي سيصدر بعد تقرير التضخم لشهر مايو المقرر إعلانه في وقت سابق من نفس اليوم.

بالإضافة إلى ذلك، سيقوم المستثمرون بتحليل توقعات بنك الاحتياطي الفيدرالي المحدثة بشأن توقيت وتكرار تخفيضات أسعار الفائدة. حيث تشير الأسواق حاليا إلى تسعير خفض واحد فقط لسعر الفائدة هذا العام، والمتوقع أن يحدث في نوفمبر، وفقا لأداة CME FedWatch.

على صعيد اخر، حاول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون توحيد أحزاب اليسار والوسط ضد اليمين، لكنه حقق نجاحا محدودا حتى الآن. وأشار استطلاع الرأي الأول إلى أن حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف قد يفوز في الانتخابات المبكرة، لكنه قد لا يضمن الأغلبية المطلقة.

بالإضافة إلى ذلك، عادت أسواق آسيا والمحيط الهادئ مثل أستراليا وهونغ كونغ والبر الرئيسي للصين وتايوان إلى التداول يوم الثلاثاء، بعد أن كانت مغلقة بسبب عطلة عامة في اليوم السابق.

وفي هذا السياق، انعكس مؤشر تايوان الوزني من أعلى مستوى قياسي وانخفض بنسبة 0.3%، ليغلق عند 21792.12.

وفي اليابان، شهد مؤشر نيكاي ارتفاعا متواضعا بنسبة 0.25% ليغلق عند 39134.79، مدعوما بالمكاسب في قطاعي الرعاية الصحية والتكنولوجيا. في حين انخفض مؤشر توبكس ذو القاعدة العريضة بنسبة 0.2% إلى 2776.8.

وارتفع سهم Chugai Pharmaceutical بنسبة 3.47%، في حين ارتفع سهم Ebara بنسبة 3.44%، فيما أضاف سهم Taiyo Yuden حوالي 3.35%.

في غضون ذلك، يتم تداول الين الياباني عند مستوى 157.17 ينا للدولار يوم الثلاثاء، مع ترقب الأسواق لقرار سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي وقراءة التضخم الرئيسية في الولايات المتحدة هذا الأسبوع، بالإضافة إلى اجتماع السياسة النقدية لبنك اليابان.

على النقيض من ذلك، أظهرت الأسواق الصينية اتجاهات متباينة، حيث انخفض مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.76%، ليغلق عند 3,028.05، مع تراجعات كبيرة من Cosco Shipping Holdings وGuangdong Songyang Recycle Resources، وكلاهما انخفض بنسبة 10.01%. ومع ذلك، ارتفع مؤشر شنتشن بنسبة 0.07% ليصل إلى 9,262.35.

قالت جمعية صناعة السيارات الصينية (CPCA) في تقرير أولي يوم الثلاثاء إن مبيعات سيارات الركاب في البلاد بلغت 1.72 مليون وحدة في مايو، بانخفاض 2.2٪ على أساس سنوي. وعلى أساس شهري، ارتفعت المبيعات بنسبة 11.1% مقارنة بشهر أبريل.

وفي الوقت نفسه، باعت شركة Tesla China 72,573 سيارة في مايو، مع انخفاض أسهم السيارات الكهربائية بنسبة 0.5 نقطة مئوية إلى 6.4%. وصدرت شركة صناعة السيارات 17358 سيارة صينية الصنع في الشهر المذكور، بانخفاض قدره 50.6% على أساس سنوي.

وذكرت CPCA أن الانخفاض في أرقام الشهر كان مرتبطًا بالاضطرابات الناجمة عن مشكلات الشحن في البحر الأحمر.

من ناحية أخرى، انخفض مؤشر هانغ سينغ في هونغ كونغ بنسبة 1.04% إلى 18176.34، مع تراجعات ملحوظة من Orient Overseas International التي انخفضت بنسبة 9.39%، وHang Lung Properties التي انخفضت بنسبة 7.81%، فيما شهدت مجموعة هونغتشياو الصينية أيضا تراجعا كبيرا بنسبة 6.68%.

بالإضافة إلى ذلك، تراجع مؤشر البر الرئيسي الصيني CSI 300 بنسبة 0.87%، مسجلا أدنى مستوى له منذ شهرين تقريبا وأغلق عند 3,542.88.

على الجانب الاخر، انتعش مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية من تراجعات يوم الاثنين، مرتفعا بنسبة 0.15% عند 2,705.32، في حين أغلق المؤشر الصغير كوسداك مرتفعا بنسبة 0.42% عند 868.36.

وتعزز المؤشر بمكاسب كبيرة من سهم شركة بوسكو إنترناشيونال الذي ارتفع بنسبة 14.13%، وسهم هانوا سوليوشنز بنسبة 8.74%، وشركة لوتي للكيماويات التي ارتفعت بنسبة 8.61%.

وفي أستراليا، انخفض مؤشر S&P/ASX 200 بنسبة 1.33% ليغلق عند 7,755.40، حيث واجهت أسهم التعدين انخفاضات حادة، مع تراجع سهم Emerald Resources بنسبة 9.69%، وتراجع سهم Genesis Minerals بنسبة 8.79%، وانخفاض سهم Capricorn Metals بنسبة 7.31%.

وفي نيوزيلندا، بقي مؤشر S&P/NZX 50 ثابتا نسبيا، حيث انخفض بنسبة 0.02% فقط إلى 11785.48، مع تراجع سهم Sky Network Television بنسبة 5.51%، وSynlait Milk بنسبة 4.11%، وإنفراتيل بنسبة 2%.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.