English

ارتفاع زوج USD/JPY بعد تدخل بنك اليابان، ولكن الحذر مطلوب من التحركات الكاذبة فوق مستوى 158

من الواضح أن المتداولين يراقبون عن كثب مستوى 158 بعد وصول زوج USD/JPY إليه. وينبغي ملاحظة أننا لم نشهد بعد إغلاقًا يوميًا فوق مستوى 158 منذ أواخر أبريل، والذي وصل قبل يوم واحد من تدخل وزارة المالية لأول مرة هذا العام.

إعداد:  Matt Simpson،

شهد الين الياباني تراجعًا كبيرًا يوم الجمعة بعد أن أبقى البنك المركزي أسعار الفائدة ما بين 0 إلى %0.1. وفي حين أن هذا في حد ذاته لم يكن بمثابة مفاجأة، إلا أن الأسواق توقعت على ما يبدو أن يقوم بنك اليابان بتقليص مشترياته من السندات بشكل أكبر في هذا الاجتماع. وبدلاً من ذلك، أعلن بنك اليابان أنه سيقلص شراء السندات “في المستقبل”، ما أدى إلى ارتفاع مؤشر JBS لكبح العائدات والين الياباني.

  • ارتفع زوج USD/JPY إلى أعلى مستوى له خلال 6 أسابيع
  • ارتفع زوج CHF/JPY إلى مستوى قياسي
  • ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر Nikkei 225 بنسبة %0.7 خلال اليوم

ومع نطاق من الأعلى إلى الأدنى يبلغ 121 نقطة، شهد زوج USD/JPY الشمعة الأكثر تقلبًا منذ صدور البيانات الضعيفة لتقرير مؤشر أسعار المستهلك يوم الأربعاء. ولكن كان هذا التقلب في الاتجاه الصعودي هذه المرة. واخترقت الأسعار قمة شهر مايو بسهولة، ولكن من الواضح أن السوق يراقب عن كثب مستوى “تدخل وزارة المالية” الأخير. وتذكر أن وزارة المالية تدعي أنها لا تركز على مستوى سعر الصرف – لكنها تراقب مستويات التقلبات. فإذا انخفضت قيمة الين بسرعة كبيرة للغاية بما يرضيهم، فمن المرجح أن تتدخل.

 

من الواضح أن المتداولين يراقبون عن كثب مستوى 158 بعد وصول زوج USD/JPY إليه. وينبغي ملاحظة أننا لم نشهد بعد إغلاقًا يوميًا فوق مستوى 158 منذ أواخر أبريل، والذي وصل قبل يوم واحد من تدخل وزارة المالية لأول مرة هذا العام. ولذلك، ما زلت متشككًا في أن أي تحرك أولي فوق مستوى 158 سوف يستمر. ومن المرجح أن نرى بعض الضجيج حول هذا المستوى حيث يستكشف السوق مستوى 158 وسط مراقبة حذرة. ومن المحتمل أننا شهدنا أفضل جزء من الحركة، لذلك قد يكون هذا سوقًا أفضل لمحاولة التراجع وانتظار فرص الارتداد إلى الأسفل.

 

 

 

 

 

 

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.