English

الأسهم الآسيوية تستعيد التوازن وتسجل مكاسب ومؤشر النيكاي الياباني عند أعلى مستوى منذ 1990

ارتفعت الأسهم في منطقة آسيا والمحيط الهادئ يوم الثلاثاء حيث ارتفع مؤشر Nikkei 225 بنسبة 1.7% إلى ما فوق 33900 نقطة في تعاملات ما بعد العطلة يوم الثلاثاء، ليصل إلى أعلى مستوياته منذ عام 1990 ويتتبع المكاسب القوية في وول ستريت خلال الليل وسط انتعاش في أسهم التكنولوجيا.

في للصين، حقق كل من مؤشر شنغهاي المركب وشنتشن المركب مكاسب، مرتفعًا بنسبة 0.26% و0.85% على التوالي. فيما ارتفع مؤشر S&P 200 الأسترالي بنسبة 1.04٪.

يستعد المستثمرون لصدور بيانات التضخم الأمريكية التي تحمل وزنًا كبيرًا لأنها قد تؤثر على قرارات السياسة النقدية من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي. كما جاء مؤشر أسعار المستهلك في طوكيو متماشيا مع توقعات السوق في ديسمبر.

حيث ارتفع الدولار الأمريكي بنسبة 0.244 مقابل الين الياباني، ليصل إلى 143.5330 ين. ارتفع مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية بنسبة 0.43%، كما أضاف مؤشر هانج سينج في هونج كونج 1.04% في الساعة 3:23 صباحًا بتوقيت وسط أوروبا.

يأتي ارتفاع اليوم بعد أن تراجعت الأسهم الآسيوية إلى المنطقة الحمراء يوم الاثنين، وقادت سوق هونج كونج الخسائر تليها الأسهم الصينية التي تراجعت بعد أن تقدمت مجموعة Zhongzhi Enterprise Group الصينية العملاقة بتصفية الإفلاس في وقت متأخر من يوم الجمعة.

وفي هذا السياق، تراجع مؤشر Hang Seng في هونغ كونغ بنسبة 1.88% إلى مستوى 16224.45 نقطة، متأثرا بالمخاوف المحيطة بتصفية مجموعة الظل المصرفية Zhongzhi Enterprise Group، والتي قدمت طلبها للإفلاس في وقت متأخر من يوم الجمعة الماضي.

وتصدر سهم Xinyi Glass الخسائر في المنطقة الإدارية الخاصة متراجعا بنسبة 7.58%, إضافة إلى أسهم مجموعة Zhongsheng التي خسرت 6.22% وسهم شركة Meituan الذي انخفض بنسبة 4.89%.

وقاد الخاسرين في شنغهاي أسهم شركات Anzheng Fashion Group، وGuangdong Wencan Die Casting، وFujian Forecam Optics، التي تراجعت بنسبة 8.18%، و6.61%، و6.43% على التوالي.

إضافة إلى ذلك، تم محو المكاسب المبكرة بسرعة وخسر مؤشر MSCI الأوسع لأسهم آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان بنسبة 0.84٪ أخرى، بعد تراجعه بنسبة 2.5٪ الأسبوع الماضي.

كما تراجعت الأسهم والعملة التايلاندية بعد أن قال رئيس وزراء البلاد إنه سيتحدث مع محافظ البنك المركزي حول خفض أسعار الفائدة.

في الوقت نفسه، تراجع مؤشر كوسبي بالأمس في كوريا الجنوبية بنسبة 0.4% إلى مستوى 2567.82 نقطة، مع خسائر ملحوظة جاءت من أسهم مثل هانجينكال التي تراجعت بنسبة 6.03%, وأسهم سي جيه تشيلجيدانج بحوالي 5.06% وسهم شركة Celltrion الذي انخفض بنسبة 3.96%.

كما تراجع مؤشر S&P/NZX 50 النيوزيلندي بنسبة 0.11% ليغلق عند 11735.42 نقطة. وقاد خسائر ويلينجتون, أسهم شركة Eroad التي تراجعت بنسبة 4.04%، وسهم شركة Scales Corporation الذي انخفض بنسبة 3.51%، إضافة إلى أسهم مجموعة هارتلاند التي تراجعت بنسبة 3.33%.

وفي سياق متصل، تقدمت مجموعة Zhongzhi Enterprise Group الصينية بطلب لإشهار إفلاسها في وقت متأخر من يوم الجمعة، مما أثار عمليات بيع في الأسهم الصينية الأوسع نطاقا، حيث لن تتمكن مجموعة الظل المصرفية العملاقة من سداد ديونها مع تفاقم أزمة العقارات في الصين.

ونتيجة لذلك، فقد تراجع مؤشر CSI 300 الصيني بنسبة 1.42% بحلول الساعة الأخيرة من التداول يوم الإثنين.

وأعلنت الشركة إفلاسها على أساس أنها تفتقر إلى القدرة على سداد الديون ولن يكون لديها أصول كافية لسداد مستحقاتها، وفقا لبيان WeChat الصادر عن محكمة الشعب المتوسطة الأولى في بكين.

ومن الجدير بالذكر، أن كثيرا ما يقوم المقرضون مثل مجموعة Zhongzhi بتمويل شركات تطوير العقارات الصينية الكبرى. وتعمل بنوك الظل في الصين من خلال تجميع مدخرات الأسر والشركات لتقديم القروض للاستثمار في العقارات، والأسهم، والسندات، والسلع.

وفي سياق اخر، دعت ذراع تصنيع السيارات الكهربائية التابعة لشركة التطوير العقاري China Evergrande إلى وقف التداول في انتظار إعلان الشركة.

وفي ملف مقدم إلى بورصة هونج كونج، قالت شركة Evergrande New Energy Vehicle إن هذا الإعلان “يتعلق بالمعلومات الداخلية للشركة”. ولم تقدم المزيد من التفاصيل.

وانخفض سهم Evergrande NEV بأكثر من 18% الأسبوع الماضي، بعد أن كشفت الشركة عن إلغاء بيع أسهمها المخطط لها لشركة NWTN المدرجة في الولايات المتحدة.

على صعيد اخر، سيعقد بنك كوريا أول اجتماع للبنك المركزي لهذا العام بين الاقتصادات الآسيوية الكبرى يوم الخميس. حيث من المتوقع أن يبقي البنك المركزي في كوريا الجنوبية أسعار الفائدة ثابتة عند 3.50% للاجتماع الثامن على التوالي.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.