English

الأسهم الآسيوية تواصل إرتفاعها مع تحسن النشاط الصناعي في اليابان والصين وبوادر تدخل لدعم الين الياباني

تتداول الأسهم الآسيوية في معظمها على ارتفاع صباح الثلاثاء بقيادة النيكاي الياباني بعد مكاسب يوم الاثنين، مدعومة ببيانات اقتصاديه جيدة للمنطقة وبدء موسم تقارير أرباح الشركات الفصلية للشركات هذا الأسبوع.

شركة سامسونج للإلكترونيات يوم الاثنين ذكرت أن صافي دخلها للربع الأول ارتفع بنسبة 329٪ على أساس سنوي إلى 6.75 تريليون وون (4.9 مليار دولار). وارتفعت الإيرادات بنسبة 12.8% إلى 71.91 تريليون وون (52.3 مليار دولار)، وهو أعلى من توقعات الشركة في وقت سابق من هذا الشهر. وبلغت الأرباح التشغيلية 6.6 تريليون وون (4.8 مليار دولار)، مقارنة بـ 640.2 مليار وون (466.2 مليون دولار) قبل عام.

وارتفعت قيمة الين الياباني عقب تراجعه إلى أدنى مستوياته منذ 34 عاما مقابل الدولار الأمريكي صباح الثلاثاء، وارتفع الين الياباني بشكل حاد إلى مستوى 155 بعد ساعات من تراجع العملة فوق مستوى 160 ينا مقابل الدولار الأمريكي، فيما اعتبرته الأسواق تدخلا حكوميا محتملا حيث أفادت التقارير أن البنوك اليابانية تتخلص من الدولار بقوة.

ولم يكن هناك مؤشر رسمي على تدخل السلطات اليابانية. الأسواق كانوا يراقبون التدخل بالنسبة للين في الأسابيع الأخيرة. ويوم الجمعة، أبقى بنك اليابان أسعار الفائدة ثابتة في نهاية اجتماع السياسة النقدية وقال إنه سيواصل إجراء عمليات شراء السندات بما يتماشى مع قرار مارس.

في الوقت نفسه، قال محافظ بنك اليابان كازو أويدا في وقت لاحق من ذلك اليوم إنه إذا أثرت تحركات الين على الاقتصاد الياباني، فقد يكون ذلك سببا لتعديل السياسة. وللإشارة، فإن أسواق الأسهم اليابانية مغلقة بمناسبة عطلة عامة يوم الاثنين.

وفي الوقت الحالي، تتطلع الأسواق أيضا إلى اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع، بعد قراءة أخرى للتضخم في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع يوم الجمعة. وارتفعت نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسية لشهر مارس، باستثناء الغذاء والطاقة، بنسبة 2.8% مقارنة بالعام الماضي، وجاءت أعلى من توقعات داو جونز البالغة 2.7%. وارتفع الإنفاق الشخصي بنسبة 0.8%، متجاوزا التقديرات البالغة 0.7%.

وفي آسيا، من المتوقع صدور مؤشر مديري المشتريات الرسمي في الصين لشهر أبريل يوم الثلاثاء قبل عطلة عيد العمال يوم الأربعاء، بالإضافة إلى بيانات الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة في اليابان لشهر مارس.

وفي الصين، شهد كل من مؤشر شنغهاي المركب ومؤشر شنتشن المركب مكاسب، حيث ارتفع الأول بنسبة 0.79% إلى 3113.04، بينما أضاف الأخير 2.22% إلى 9673.76. وكان من بين أبرز الرابحين في شنغهاي شركة Anji Microelectronics Tech، وشركة China Fortune Land Development، وشركة Beijing Dalong Weiye Real Estate Development، التي شهدت زيادات بنسبة 16.54%، و10.28%، و10.13% على التوالي.

كما أنهى مؤشر هانغ سينغ في هونج كونج بشكل إيجابي، مرتفعا بنسبة 0.54% إلى 17746.91، بقيادة شركة Country Garden Services التي ارتفعت بنسبة 11%. وتقدم Longfor Properties بنسبة 7.09%، ومجموعة AIA التي ارتفعت بنسبة 6.11%، في حين ارتفع مؤشر CSI 300 الصيني بنسبة 1.11% ليغلق عند 3623.91، مسجلا أعلى مستوى له منذ 6 نوفمبر 2023.

وصل مؤشر مديري المشتريات الصناعي العام Caixin China (PMI) إلى 51.4 في أبريل، بزيادة قدرها 0.3 نقطة عن رقم الشهر الماضي ليعرض أعلى قراءة منذ فبراير من عام 2023، بينما يشير أيضًا إلى التحسن السادس على التوالي في هذا القطاع.

توسعت الطلبيات الجديدة بأسرع وتيرة منذ أكثر من عام، وذلك بفضل الجهود التسويقية الكبيرة من الشركات المصنعة والتحسينات في ظروف الطلب. علاوة على ذلك، ارتفعت الطلبيات الجديدة الواردة من الخارج بأسرع وتيرة منذ ما يقرب من ثلاث سنوات ونصف. ورفع المصنعون مستويات إنتاجهم، مما أدى بدوره إلى ارتفاع النشاط الشرائي، مما ساهم في ارتفاع مخزون المشتريات في شهر أبريل. وفي الوقت نفسه، انخفضت مستويات التوظيف للشهر الثامن على التوالي، حيث ظل المصنعون حذرين. وظلت المعنويات إيجابية، حيث تأمل الشركات في زيادة المبيعات مع تحسن الظروف الاقتصادية.

بالمقابل، ارتفعت الأرباح الصناعية في البلاد بنسبة 4.3% على أساس سنوي خلال الفترة من يناير إلى مارس، وهو تباطؤ ملحوظ عن المكاسب البالغة 10.2% المسجلة في الفترة من يناير إلى فبراير مجتمعتين.

وفي استراليا، أغلق مؤشر S&P/ASX 200 مرتفعا بنسبة 0.81% عند مستوى 7637.40 منتعشا من خسائر يوم الجمعة، بقيادة Boss Energy التي ارتفعت بنسبة 9.13% وتقدم شركة Liontown Resources بنسبة 8.04%، ومجموعة Pexa التي ارتفعت بنسبة 6.39%.

أغلق مؤشر S&P/NZX 50 النيوزيلندي مرتفعا بنسبة 0.94% إلى 11916.24، بقيادة مجموعة Kiwi Property Group وInfratil وRyman Healthcare، مع زيادات بنسبة 3.09% و3.06% و2.65% على التوالي.

على الجانب الاخر، شهد مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية ارتفاعا بنسبة 1.17% إلى 2,687.44، مع الأداء الأفضل بما في ذلك Hanwha Solutions وLotte Chemical وKumho Petro Chemical، بزيادات قدرها 13.61% و7.7% و7.54% على التوالي، فيما ارتفع مؤشر كوسداك للشركات الصغيرة بنسبة 1.51% ليغلق عند 869.72.

وارتفعت أسهم شركات الشحن اليابانية Nippon Yusen وKawasaki Kisen وMitsui OSK Lines بما يتراوح بين 2.12% إلى 3.77%، بينما ارتفع سهم Hmm خط الشحن الكوري الجنوبي بنسبة 5.5%.

بالإضافة إلى ذلك، ارتفع سهم شركة Cosco Shipping Holdings المدرجة في هونج كونج بنسبة 0.21%، لكن سهم الشركة الشقيقة Cosco Shipping Energy Transportation ارتفع بنسبة 3.38%. وارتفع سهم شركة Orient Overseas (International) ذات الوزن الثقيل، أو OOIL، بنسبة 3.45%.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.