English

الأسهم الآسيوية على تراجع وترقب لبيانات الميزان التجاري الصيني والإحتياطي الأسترالي يبقي أسعار الفائدة دون تغيير

تتداول مؤشرات الأسهم الرئيسية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ على تراجع اليوم الأربعاء، قبيل بيانات التجارة الصينية المقرر صدورها يوم الخميس.

انخفض مؤشر Nikkei 225 بنسبة 1.1٪ إلى حوالي 38400 بينما خسر مؤشر TOPIX الأوسع نطاقًا بنسبة 0.8٪ إلى 2723 يوم الأربعاء، مع تراجع الأسهم اليابانية من أعلى مستوياتها في ثلاثة أسابيع حيث أدت تقارير الأرباح المخيبة للآمال من الشركات الكبرى إلى إضعاف معنويات السوق.

وانخفض سهم نينتندو 3.7% بعد توقع انخفاض صافي الربح للسنة المالية التي تبدأ في أبريل وسط توقعات بضعف مبيعات أجهزة وبرمجيات سويتش. كما انخفض سهم مجموعة سوني بنسبة 2.4% وسط مخاوف تنظيمية محتملة تحيط بعرضها للاستحواذ على شركة باراماونت جلوبال.

كما انخفض سهما تويوتا موتور وميتسوبيشي موتور 1.8% و1% على التوالي، قبيل تقارير أرباحهما الفصلية الأخيرة. يتطلع المستثمرون الآن إلى بيانات الأجور اليابانية يوم الخميس، بالإضافة إلى ملخص آراء بنك اليابان

صرح محافظ بنك اليابان (BoJ) كازو أويدا اليوم الأربعاء أنه إذا كان للتقلبات في قيمة الين تأثير على اتجاهات التضخم، فقد يحتاج البنك المركزي إلى اتخاذ إجراءات من خلال سياسته النقدية، حيث قد يكون لتحركات سعر الصرف تأثير أكبر على الاقتصاد والأسعار مما كان عليه في الماضي.

وأضاف: “إن سلوك الشركات في تحديد الأجور والأسعار أصبح أكثر نشاطًا إلى حد ما. وعلى هذا النحو، نحتاج إلى أن نكون واعين للمخاطر المتمثلة في أن تأثير تقلبات العملة على التضخم أصبح أكبر مما كان عليه في الماضي”.

وأضاف أويدا خلال كلمته في البرلمان الياباني: “سنقوم بتعديل السياسة النقدية حسب الاقتضاء إذا اتجه التضخم نحو 2٪ كما نتوقع، أو إذا رأينا خطر تجاوز التضخم لتوقعاتنا”.

كانت أسواق الأسهم في منطقة آسيا والمحيط الهادئ أغلقت على تباين يوم الثلاثاء، وسط توقعات بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يخفض أسعار الفائدة قريبا. وقادت الأسهم الكورية الجنوبية الارتفاعات، مدعومة بالمشاعر الإيجابية من المكاسب التي حققتها وول ستريت في اليوم السابق.

وفي هذا السياق، أغلق مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية مرتفعا بنسبة 2.16% عند 2734.36 ليسجل أعلى مستوى له منذ أكثر من شهر، مدعوما بالشركتين الثقيلتين سامسونج للإلكترونيات وإس كيه هاينكس، في حين أغلق مؤشر كوسداك ذو رأس المال الصغير مرتفعا بنسبة 0.66% عند 871.26.

وكان من بين أكبر الرابحين في كوريا أيضا، شركتي Kumyang وHanwha Solutions، اللذين ارتفعتا بنسبة 9.24% و5.66% على التوالي.

وفي الأخبار الاقتصادية، قرر بنك الاحتياطي الأسترالي الحفاظ على سعر الإقراض القياسي عند 4.35٪ للاجتماع الرابع على التوالي، وذلك تماشيا مع التوقعات التي وضعها الاقتصاديون الذين استطلعت رويترز آراءهم.

واعترف البنك المركزي في بيانه بتباطؤ التضخم، مؤكدا أنه تباطأ أكثر مما كان متوقعا في السابق بينما لا يزال مرتفعا. وقال بنك الاحتياطي الأسترالي إن تحقيق هدف التضخم البالغ 2% سيستغرق بعض الوقت، مضيفا أنه منفتح على إجراءات نقدية مختلفة دون الالتزام بأي إجراءات محددة.

وفي الوقت نفسه، شهدت أحجام مبيعات التجزئة الأسترالية انخفاضا بنسبة 0.4٪ على أساس معدل موسميا في ربع مارس مقارنة بالأشهر الثلاثة السابقة، وفقا لبيانات رسمية جديدة.

وجاء هذا الانخفاض بعد زيادة بنسبة 0.4٪ في ربع ديسمبر، بينما على أساس سنوي، انخفضت أحجام مبيعات التجزئة بنسبة 1.3٪ في ربع مارس.

في غضون ذلك، أغلق مؤشر S&P/ASX 200 الأسترالي مرتفعا بنسبة 1.44% عند 7793.30 بعد القرار، محققا مكاسب لليوم الرابع على التوالي، مع ارتفاع سهم Paladin Energy بنسبة 8.44% وAGL Energy بنسبة 7.4% في تداولات سيدني.

وتصدر سهم راكوتين الأسهم الرابحة في مؤشر طوكيو، مرتفعا بنحو 6.04%، يليه سهم نومورا بارتفاع 5.86%، وفوجيكورا الذي ارتفع 5.74%.

وفي اليابان، شهد قطاع الخدمات توسعا قويا في أبريل، مسجلا أسرع وتيرة نمو منذ أغسطس، وفقا للأرقام النهائية الصادرة عن S&P Global. وبلغ المؤشر الرئيسي لنشاط الأعمال الخدمية لبنك جيبون الياباني 54.3 في أبريل، مقارنة بـ 54.1 في مارس، ليصل إلى أعلى مستوى له منذ ثمانية أشهر. وللإشارة فإن أي رقم أعلى من 50 يشير إلى التوسع.

بالإضافة إلى ذلك، أرجع الاستطلاع الارتفاع في النشاط التجاري إلى زيادة إنفاق الشركات والمستهلكين، مع تسجيل توسع مستمر منذ سبتمبر 2022.

على صعيد اخر، تسارع معدل التضخم في الفلبين للشهر الثالث على التوالي في أبريل، حيث بلغ معدل التضخم الرئيسي 3.8% مقارنة بشهر مارس البالغ 3.7%.

ومع ذلك، فإن الرقم 3.8% كان أقل من توقعات الاقتصاديين البالغة 4.1%. وقالت هيئة الإحصاء في البلاد إن ارتفاع التضخم يرجع بشكل رئيسي إلى الزيادات في أسعار المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية، وكذلك النقل.

وانخفض معدل التضخم الأساسي، الذي يستثني بعض المواد الغذائية والطاقة، بشكل طفيف إلى 3.2% من 3.4%، وهو أقل من توقعات الاقتصاديين البالغة 3.3%.

وفي أخبار الشركات، أفادت تقارير أن شركة صناعة السيارات الكهربائية الصينية NIO أبرمت صفقة مع شركة BYD المنافسة للحصول على بطاريات لعلامة تجارية جديدة للسيارات الكهربائية، وفقا لتقرير رويترز.

وأعلنت شركة NIO يوم الاثنين عن طراز Onvo L60 الجديد الذي من المتوقع أن يتنافس مع طراز Tesla Model Y.

وحاليا، تشتري شركة NIO معظم بطارياتها من شركة تصنيع البطاريات الصينية CATL. وقالت رويترز إن BYD ستنضم إلى CATL لتزويد حزمة بطارية أصغر لإصدار واحد من Onvo EV الجديد

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.