English

الأسهم الأوروبية تغلق مرتفعة عند مستوى قياسي بدعم من القطاع المالي وأسهم التكنلوجيا

أنهى مؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة متقلبة عند مستوى إغلاق قياسي مرتفع اليوم الثلاثاء، مدفوعا في المقام الأول بقطاع البنوك، في حين سجل سهم روبيس الفرنسي لتوزيع المنتجات السائلة أفضل يوم له في أكثر من ثلاثة عقود.

وأغلق المؤشر الأوروبي على مستوى القارة مرتفعا بنسبة 0.2% إلى 511.09، في حين أغلق مؤشر داكس 40 الألماني على ارتفاع بنسبة 0.7%، فيما أضاف المؤشر القياسي الفرنسي 0.4%.

في الوقت نفسه، كان المؤشر القياسي في طريقه لإنهاء الربع الثاني على التوالي بمكاسب في الأسبوع الذي اختصرته العطلات، مرتفعا 6.7% حتى الآن، وهو ما أكده محافظو البنوك المركزية الذين أشاروا إلى خفض أسعار الفائدة هذا العام وارتفاع أسهم التكنولوجيا بسبب الإثارة بشأن الذكاء الاصطناعي.

وكان القطاع البنكي أكبر دفعة لمؤشر ستوكس 600 خلال اليوم، بزيادة بنسبة 1%، مدفوعا بمكاسب سهم بي.إن.بي باريبا بعد أن قام جولدمان ساكس بترقية البنك الفرنسي إلى “شراء” من “محايد”.

كثرت المؤشرات على أن البنك مستعد لخفض أسعار الفائدة هذا الصيف وأن يونيو يظل الاجتماع الأكثر ترجيحا. وفي الوقت الحالي، يتوقع المتداولين فرصة بحوالي 60% على خفض البنك المركزي الأوروبي لسعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في يونيو.

وعلى صعيد البيانات، أظهر استطلاع أن معنويات المستهلكين الألمان من المتوقع أن تظل على طريق الانتعاش البطيء في أبريل، حيث شعر عدد أقل من الأسر بالحاجة إلى الادخار حتى مع ظهور حالة من عدم اليقين بشأن التنمية الاقتصادية في ألمانيا.

وارتفع مؤشر ثقة المستهلك بشكل طفيف، على الرغم من بقائه في المنطقة السلبية، متطلعا إلى -27.4 من -28.8 المنقحة في مارس.

نمو الدخل الحقيقي وسوق العمل المستقر هما في حد ذاتهما شرطان أساسيان جيدان للغاية لتحقيق انتعاش سريع في الاقتصاد الاستهلاكي.

في غضون ذلك، كانت البداية القوية في وول ستريت مدعومة أيضا بالبيانات الاقتصادية، مع إرتفاع طلبيات السلع المعمرة الأمريكية بنسبة 1.4٪ في فبراير، وأظهر مؤشر ستاندرد آند بورز / كيس-شيلر المركب لـ 20 مدينة تسارعا في نمو أسعار المنازل، واستقرار ثقة المستهلك الأمريكي في شهر مارس.

وللإشارة، فستكون الأسواق الأوروبية مغلقة يومي الجمعة والاثنين بمناسبة عطلة عيد الفصح.

وفي أخبار الشركات، إرتفع سهم روبي الفرنسي بنسبة 12.5% بعد أن قام فنسنت بولوريه بزيادة حصته في موزع المنتجات السائلة إلى أكثر من 5%، من خلال شركة رجل الأعمال Plantations des Terres Rouges. وارتفع قطاع التجزئة الأوسع بنسبة 1.6%.

وصعدت أسهم السفر والترفيه بنسبة 0.7%، مدعومة بارتفاع سهم Flutter بحوالي 1.1%، حيث قالت شركة المراهنة عبر الإنترنت إنها تتوقع زيادة أرباحها الأساسية بنحو 30% هذا العام.

في الوقت نفسه، إرتفع سهم أوكادو بحوالي 3.2% بعد أن احتفظ المشروع المشترك للسوبر ماركت البريطاني عبر الإنترنت أوكادو ريتيل بتوقعاته لهذا العام حيث أعلن عن زيادة بنسبة 10.6% في إيرادات الربع الأول، مما يعكس النمو في أعداد العملاء. وأظهرت بيانات صناعية منفصلة من شركة الأبحاث Kantar أيضا أنها كانت أسرع متاجر البقالة نموا في الـ 12 أسبوعا حتى 17 مارس.

وقفز سهم ASOS بنسبة 9.4% بعد أن قالت شركة بيع الأزياء بالتجزئة البريطانية عبر الإنترنت إن تدفقها النقدي في النصف الأول من العام تحسن بسبب تحسن الربحية وتصفية المخزون القديم.

وفي لندن أيضا، تراجع سهم Wood Group بنسبة 10٪ على الرغم من رفع توقعاتها للعام الحالي، حيث أعلنت الشركة الهندسية عن خسائر أكبر من المتوقع وزيادة مستويات الديون لعام 2023.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.