English

الأسواق الآسيوية تحقق مكاسب مدفوعة بنمو الإنتاج الصناعي الياباني

شهدت أسواق آسيا والمحيط الهادئ مكاسب كبيرة يوم الجمعة، مدفوعة ببيانات اقتصادية قوية من اليابان، بما في ذلك ارتفاع أفضل من المتوقع في الإنتاج الصناعي.

في غضون ذلك، لامس الين الياباني أدنى مستوياته في 38 عاما مقابل الدولار، قبل أن يتراجع ليتداول عند 160.59 الساعة 14:44 بتوقيت لندن بحسب منصة FOREX.COM للتداول. وعينت الحكومة اليابانية اليوم الجمعة أتسوشي ميمورا كبير دبلوماسييها لشؤون العملة، خلفا لماساتو كاندا.

وسيتولى ميمورا البالغ من العمر 57 عاما، والذي يشغل حاليا منصب المدير العام للمكتب الدولي بوزارة المالية، منصب نائب وزير المالية للشئون الدولية في 31 يوليو. وكان ماساتو كاندا الحالي هو الشخصية الرئيسية في التعامل مع تدخلات الحكومة في سوق الصرف الأجنبي، والتي كان من المفترض أن توقف انخفاض الين مقابل الدولار.

علاوة على ذلك، تسارع معدل التضخم في طوكيو خلال شهر يونيو، مدفوعا بارتفاع أسعار الطاقة، في حين تجاوز الناتج الصناعي الياباني لشهر مايو التوقعات.

وارتفعت أسعار المستهلك في طوكيو، باستثناء المواد الغذائية الطازجة، بنسبة 2.1% على أساس سنوي في يونيو، مقارنة بـ 1.9% في مايو، وفقا لوزارة الشؤون الداخلية. وتجاوز هذا الرقم التقدير المتفق عليه عند 2%، مما يشير إلى ضغوط تضخمية قوية. وغالبا ما تكون بيانات التضخم في طوكيو بمثابة مقدمة للأرقام الوطنية، والتي من المقرر إصدارها في يوليو.

في الوقت نفسه، ارتفع الإنتاج الصناعي الياباني بنسبة 2.8% في مايو مقارنة بالشهر السابق، وهو أعلى بكثير من النمو المتوقع بنسبة 2%.

وكانت هذه الزيادة مدفوعة في المقام الأول من قبل شركات صناعة السيارات مثل دايهاتسو موتور، التي استأنفت الإنتاج الكامل بعد حل المشكلات المتعلقة بفضيحة شهادات السلامة التي عطلت عمليات المصنع في السابق.

بالموازاة مع ذلك، انتعش مؤشر نيكاي الياباني بنسبة 0.64% ليغلق عند 39583.08، في حين ارتفع مؤشر توبكس ذو القاعدة العريضة بنسبة 0.57% وسجل أعلى مستوى له في 34 عاما عند 2809.63.

وقادت شركة Sumitomo Dainippon Pharma المكاسب على مؤشر نيكاي بارتفاع 8%، يليها سهم Ebara وIHI اللذان ارتفعا بنسبة 7.32% و5.91% على التوالي.

وفي كوريا الجنوبية، ارتفع مؤشر كوسبي بنسبة 0.49% ليصل إلى 2797.82، مدعوما بالأداء القوي لأسهم شركة كوميانج التي ارتفعت بنسبة 8.45%، وأسهم شركة SKC التي تقدمت بنسبة 6.1%، وأسهم شركة LG Display التي أغلقت مستقرة بنسبة 6.7%. كما أغلق مؤشر كوسداك للشركات ذات رأس المال الصغير مرتفعا بنسبة 0.21% ليصل إلى 840.44.

وفي غضون ذلك، انخفضت مبيعات التجزئة في كوريا الجنوبية لشهر مايو بنسبة 0.2% على أساس سنوي، وهو ما يمثل انخفاضا أقل حدة مقارنة بالانخفاض المنقح بنسبة 0.8% في أبريل.

وكان هذا هو المثال الأول منذ يوليو 2023 لشهرين متتاليين من انخفاض مبيعات التجزئة.

وفي الصين، ارتفع مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.73% ليصل إلى 2967.40، على الرغم من أن مؤشر شنتشن المركب شهد تراجعا هامشيا بنسبة 0.01%، ليغلق عند 8,848.70.

ومن بين الشركات الرائدة في شنغهاي، شركة Innovation New Material Technology، وDalian Thermal Power، وNanjing Huamai Technology، حيث ارتفع كل منها بأكثر من 10%.

وفي هونغ كونغ، ارتفع مؤشر هانغ سينغ بنسبة 0.01% إلى 17718.61، في حين انتعش مؤشر CSI 300 في البر الرئيسي الصيني من أدنى مستوى له في أربعة أشهر بنسبة 0.22% وأغلق عند 3461.66.

وكان المساهمون الرئيسيون في أداء المؤشر هم بتروتشاينا، وتشاينا يونيكوم هونج كونج، وسينوك، بمكاسب بلغت 4.23%، و3.9%، و3.45% على التوالي.

وفي أستراليا، ارتفع مؤشر S&P/ASX 200 بنسبة 0.1% ليغلق عند 7767.50. وشهدت مجموعة التأمين الأسترالية ارتفاعا كبيرا بنسبة 7.21%، تليها شركة Clarity Pharmaceuticals التي ارتفعت بنسبة 6.9% وسهم De Gray Mining الذي كان أقوى بنسبة 4.59%.

وفي نيوزيلندا، أُغلقت الأسواق بمناسبة عطلة ماتاريكي العامة.

وبين عشية وضحاها في الولايات المتحدة، حقق مؤشر ستاندرد آند بورز 500 مكاسب ضئيلة حيث تتطلع وول ستريت إلى بيانات التضخم الجديدة لتقييم متى سيبدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي في خفض أسعار الفائدة.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.