English

الأسواق الآسيوية تنخفض بعد تراجع الين الياباني إلى أدنى مستوى له منذ 38 عاما تقريبا

شهدت أسواق آسيا والمحيط الهادئ انخفاضا ملحوظا يوم الخميس، متأثرة بتراجع الين الياباني إلى أدنى مستوى له منذ 38 عاما تقريبا مقابل الدولار. وانخفض الين إلى مستوى 160.82 مقابل الدولار في وقت متأخر من يوم الأربعاء، وفقا لشركة FactSet، مما ألقى بظلاله على أداء الأسواق في المنطقة.

الين، الذي ارتفع ليتداول عند 160.42 مقابل الدولار في وقت متأخر من بعد ظهر الخميس، اخترق مستوى 160 ين آخر مرة قبل شهرين، مما دفع الحكومة اليابانية إلى دعمه في أول تدخل في العملة في البلاد منذ عام 2022.

وفي هذا السياق، قال وزير المالية شونيتشي سوزوكي يوم الخميس إن البلاد “تشعر بقلق عميق بشأن تأثير صرف العملات الأجنبية على الاقتصاد” وستتخذ الإجراءات “الضرورية”، حسبما ذكرت رويترز.

وفي الأخبار الاقتصادية المحلية، بلغ نمو مبيعات التجزئة في اليابان على أساس سنوي لشهر مايو 3%، وأعلى من توقعات السوق البالغة 2%، وفقا للبيانات الحكومية الصادرة يوم الخميس. ويقارن هذا مع نمو منقح بنسبة 2٪ في أبريل.

من ناحية أخرى، أعلنت الصين عن ارتفاع متواضع في الأرباح الصناعية لشهر مايو، حيث شهدت الشركات الكبيرة زيادة بنسبة 0.7٪ على أساس سنوي، وفقا للمكتب الوطني للإحصاء. ويمثل ذلك تباطؤا عن النمو بنسبة 4٪ الذي شهدناه في أبريل.

ويعزى ارتفاع الأرباح إلى حد كبير إلى ارتفاع أسعار السلع الأساسية، وهو ما استفادت منه شركات التعدين. وانخفضت أرباح قطاع التعدين إلى 16.2% في الفترة من يناير إلى مايو، مقارنة بانخفاض 18.6% في الشهر السابق.

وفي اليابان، تراجع مؤشر نيكاي بنسبة 0.82% إلى 39341.54 نقطة، في حين تراجع مؤشر توبكس ذو القاعدة العريضة بنحو 0.33% ليغلق عند 2793.7 نقطة.

ومن بين المتراجعين الرئيسيين في مؤشر طوكيو، سهم Dainippon Screen Manufacturing الذي انخفض بنسبة 5.73%، وسهم مجموعة Japan Exchange التي انخفض بنسبة 3.39%، وسهم Japan Tobacco الذي تراجع بنسبة 2.93%.

في الوقت نفسه، عانت الأسواق الصينية أيضا من التراجعات، حيث انخفض مؤشر شانغهاي المركب بنسبة 0.9% إلى 2945.85 وانخفض مؤشر شنتشن المركب بنسبة 1.53% إلى 8849.70.

ومن بين الأسهم الأكثر تضررا في شنغهاي، سهم بكين فانتون العقارية الذي انخفض بنسبة 10.01%، وشاندونغ جولد فينيكس الذي انخفض بنسبة 9.99%، ومجموعة أورينت التي تراجعت بنسبة 9.88%.

في الوقت نفسه، شهد مؤشر هانغ سينغ في هونغ كونغ أكبر انخفاض في المنطقة، حيث تراجع بنسبة 2.06٪ إلى 17716.47، ليصل إلى أدنى مستوى له خلال شهرين تقريبا في الساعة الأخيرة من التداول. وشوهدت تراجعات كبيرة في سهم شركة Nongfu Spring الذي انخفض بنسبة 7.49%، وXiaomi Corporation الذي انخفض بنسبة 7.18%، وسهم Xinyi Glass Holdings الذي تراجع بنسبة 6.59%.

بالإضافة إلى ذلك، أغلق مؤشر CSI 300 في البر الرئيسي للصين منخفضا بنسبة 0.75% عند 3454.11، مسجلا أدنى مستوى جديد له في أربعة أشهر.

وفي كوريا الجنوبية، أغلق مؤشر كوسبي منخفضا بنسبة 0.29% عند 2784.06، مع تراجع سهم Hanssem بنسبة 7.99%، وانخفاض سهم Hyundai Elevator بنسبة 6.29%، وتراجع مؤشر Kogas بنسبة 6.18%. في حين انخفض مؤشر كوسداك للشركات الصغيرة بنسبة 0.41% إلى 838.65.

وفي أستراليا، انخفض مؤشر S&P/ASX 200 بنسبة 0.3% ليغلق عند 7759.60. وقاد التراجعات في سيدني سهم Growthpoint Properties Australia الذي انخفض بنسبة 6.03%، ومجموعة Mirvac التي تراجعت بنسبة 5.97%، ومجموعة GPT التي انخفضت بنسبة 5.87%.

كما شهد مؤشر S&P/NZX 50 النيوزيلندي أيضا انخفاضا، حيث تراجع بنسبة 0.99% إلى 11717.43، مع تراجع سهم Synlait Milk بنسبة 6.25%، وانخفاض سهم Arvida Group بنسبة 5.1%، إضافة إلى تراجع سهم Skellerup Holdings بنسبة 4.57%.

وخلال الليل في الولايات المتحدة، ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.04٪، في حين ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.16٪ ومؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.49٪. وقادت أسهم أمازون التي ارتفعت بنسبة 3.9%، مؤشر ناسداك نحو الإرتفاع.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.