English

الأسواق الآسيوية مستقرة على تراجع طفيف باستثناء الأسهم اليابانية والين يقترب من مستوى ال 160 المهم

تتداول مؤشرات الأسهم الرئيسية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ بشكل متباين يوم الأربعاء بعد أن أغلقت أسواق الأسهم الأمريكية الرئيسية على ارتفاع في مجملها وسط بيانات اقتصادية.

تصاعدت التوترات في شبه الجزيرة الكورية بعد أن أطلقت كوريا الشمالية ما يشتبه في أنه صاروخ تفوق سرعته سرعة الصوت قبل إطلاق أكثر من 250 بالونًا مملوءًا بالقمامة بين عشية وضحاها.

يتداول على تراجع كل من مؤشر S&P/ASX 200 الأسترالي ب 0.80% وهانغ سانغ ب 0.02%، في حين يتداول كل من النيكاي وال توبكس Topix الياباني على ارتفاع ب 1.38% و0.41%.

هذا وقد كانت أسواق الأسهم في منطقة آسيا والمحيط الهادئ قد شهدت أداءً إيجابيا يوم الثلاثاء، باستثناء أسواق البر الرئيسي في الصين، حيث أغلق مؤشر CSI 300 على تراجع بنسبة 0.54% عند 3457.90، وهو أدنى مستوى له منذ أربعة أشهر تقريبا.

وفي نفس السياق، انخفض مؤشر شانغهاي المركب بنسبة 0.44% إلى 2950.00، في حين تراجع مؤشر شنتشن بنسبة 0.83% إلى 8850.29.

ومن بين أبرز المتراجعين في شنغهاي، شركة تشاينا جراند أوتوموتيف سيرفيسيز، ومجموعة أورينت ومجموعة سيريس، التي انخفضت أسهم كل منها بنحو 10%.

وفي هونغ كونغ، ارتفع مؤشر هانغ سينغ بنسبة 0.25% إلى 18072.90، حيث قادت شركة China Mengniu Dairy المكاسب بارتفاع 4.05%، تليها مجموعة Hansoh Pharmaceutical Group بنسبة 3.49% وLongfor Properties بنسبة 2.33%.

في غضون ذلك، ذكرت رويترز أن إدارة بايدن كانت تحقق مع ثلاث شركات اتصالات صينية بسبب مخاوف من إمكانية وصول بكين إلى البيانات الأمريكية من خلال الأعمال السحابية والإنترنت لهذه الشركات في الولايات المتحدة.

وارتفعت أسهم الشركات الثلاث المذكورة في تقرير رويترز، تشاينا موبايل، وتشاينا تيليكوم، وتشاينا يونيكوم، يوم الثلاثاء.

وفي الأخبار الاقتصادية الأخرى، ارتفع مؤشر أسعار منتجي الخدمات في اليابان بنسبة 2.5% على أساس سنوي في مايو، بانخفاض طفيف عن الزيادة البالغة 2.7% المسجلة في أبريل.

وبالموازاة مع ذلك، أغلق مؤشر نيكاي الياباني مرتفعا بنسبة 0.95% عند 39173.15 بينما ارتفع مؤشر توبكس واسع النطاق بنسبة 1.72% ليقود المكاسب في آسيا ويغلق عند 2787.37، وهو أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع.

ومن بين الرابحين البارزين على مؤشر طوكيو، شركة IHI Corporationالتي ارتفعت بنسبة 9.7%، ومجموعة MS& AD للتأمين التي ارتفعت بنسبة 5.52%، وشركة Kawasaki Heavy Industries التي ارتفعت بنسبة 5.22%.

في الوقت نفسه، عاود الين الياباني تراجعه تجاه مستوى 160 يناً للدولار بعد أن حاول اختراق مستوى 160 يوم الإثنين والذي دفع السلطات اليابانية في السابق إلى التدخل في أسواق العملات. وقال ماساتو كاندا كبير مسؤولي العملة، إن اليابان مستعدة لاتخاذ خطوات ضد تحركات الين المتقلبة في “أي وقت”، مشددا على أن تحركات العملة يجب أن تكون مستقرة وتعكس الأساسيات. يتداول الين الآن عند 159.82 يناً للدولار عند الساعة 05:28 بتوقيت لندن بحسب منصة FOREX.COM للتداول.

وفي كوريا الجنوبية، ارتفع مؤشر كوسبي في جلسة الثلاثاء بنسبة 0.35% إلى 2774.39، مدفوعا بالأداء القوي من شركة NCsoft التي ارتفعت بنسبة 7.42%، وCoway التي ارتفعت بنسبة 7.07%، وشركة هيونداي موبيس التي ارتفعت بنسبة 5.25%. في حين أغلق مؤشر كوسداك ذو رأس المال الصغير على ارتفاع طفيف عند 841.99، منهيا سلسلة تراجعات استمرت ثلاثة أيام.

في غضون ذلك، تحسنت معنويات المستهلكين في كوريا الجنوبية بشكل ملحوظ في يونيو، مدفوعة بنمو الصادرات القوي واعتدال التضخم.

ووفقا لبنك كوريا المركزي، ارتفع مؤشر ثقة المستهلك المركب بمقدار 2.5 نقطة إلى 100.9، متعافيا من انخفاض قدره 2.3 نقطة في مايو. ويعزى انتعاش الثقة إلى زيادة الصادرات بنسبة 11.7% على أساس سنوي لشهر مايو، وهو الشهر الثامن على التوالي من نمو الصادرات.

على الجانب الاخر، عكس مؤشر تايوان الوزني تراجعه، وارتفع بنسبة 0.27% إلى 22875.97.

وفي أستراليا، ارتفع مؤشر S&P/ASX 200بنسبة 1.36% ليصل إلى 7,838.80. وقاد السوق سهم شركة James Hardie Industries الذي ارتفع بنسبة 4.57%، وسهم مجموعة GPT الذي ارتفع بنسبة 4.54%، وWest African Resources الذي أضاف حوالي 3.9%.

علاوة على ذلك، ارتفع مؤشر S&P/NZX 50النيوزيلندي بنسبة 0.76% إلى 11716.44، حيث شهد ميناء تاورانجا مكاسب كبيرة بنسبة 4.49%، يليه قطاع الشحن بنسبة 2.63% وميريديان للطاقة بنسبة 1.95%.

ومن أهم البيانات الاقتصادية في أجندة الأربعاء الموافق 26 يونيو 2024

  • أستراليا – مؤشر أسعار المستهلك الشهري
  • الولايات المتحدة – تغير مخزون النفط الخام API
  • الولايات المتحدة – مبيعات المنازل الجديدة
  • الولايات المتحدة – تغير مخزونات النفط من إدارة معلومات الطاقة

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.