English

الاتجاه الصعودي لزوج USD/JPY يبدو مقنعًا لولا تهديد تدخل بنك اليابان بشأن أسعار الفائدة

سواء نظرت إلى الأساسيات أو الأمور الفنية، فإن زوج USD/JPY يبدو مثيرًا للاهتمام بشكل واضح. لكن التهديد المتمثل في تدخل بنك اليابان لا يزال قائمًا، مما خلق بيئة صعبة للمتداولين. ومع ذلك، فإن التقلبات التي تولدها هذه التدخلات تخلق أوضاع تداول متعددة اعتمادًا على الإطار الزمني المفضل لديك.

إعداد:  David Scutt،

  • اخترق زوج USD/JPY مستوى المقاومة عند 152، مما يشير إلى احتمالية حدوث حركة صعودية كبيرة
  • ارتفاع عائدات السندات الأمريكية يساهم في تعزيز جاذبية الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني
  • قد يحاول المسؤولون اليابانيون دفع زوج USD/JPY إلى الانخفاض من خلال التحذير ضمنيًا من تدخل بنك اليابان

نظرة عامة

سواء نظرت إلى الأساسيات أو الأمور الفنية، فإن زوج USD/JPY يبدو مثيرًا للاهتمام بشكل واضح. لكن التهديد المتمثل في تدخل بنك اليابان لا يزال قائمًا، مما خلق بيئة صعبة للمتداولين. ومع ذلك، فإن التقلبات التي تولدها هذه التدخلات تخلق أوضاع تداول متعددة اعتمادًا على الإطار الزمني المفضل لديك.

معلومات أساسية

اختراق زوج USD/JPY يشير إلى ارتفاع المخاطر

إذا استبعدت كل شيء آخر وركزت فقط على الجوانب الفنية، فلقد شهدنا للتو اختراقًا صعوديًا من نموذج المثلث الصاعد طويل الأجل لزوج USD/JPY. واستنادًا إلى وقت تشكيل المثلث، يشير الامتداد إلى حركة صعودية كبيرة، ومن المحتمل أن يصل إلى حوالي 180.

المصدر: Refinitiv

الأساسيات تغذي الاتجاه الصعودي

تشير الأساسيات أيضًا إلى اتجاه صعودي لزوج USD/JPY مع اتساع نطاق فروق العائد بين السندات الأمريكية واليابانية إلى أعلى مستوياتها منذ بداية العام عبر فترات متعددة بعد بيانات تقرير التضخم المرتفع الصادر عن الولايات المتحدة يوم الأربعاء، مما عزز جاذبية الدولار مقابل الين.

المصدر: Refinitiv

مع وجود ارتباط يومي متجدد خلال الأشهر الثلاثة الماضية بين 0.82 و 0.8 مع عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل سنتين و 10 سنوات، فليس من المفاجئ أن يتم تداول زوج USD/JPY عند أعلى مستوياته خلال 34 عامًا بعد تقرير صدور تقرير التضخم.

ومع عمل العوامل الفنية والأساسيات جنبًا إلى جنب، فإن الاتجاه الصعودي لزوج USD/JPY يُعد مقنعًا.

 

لكن التهديد المتمثل في تدخل بنك اليابان المركزي يخلق سقفًا مصطنعًا لزوج USD/JPY

بالنسبة لأي متداول كان يدرس حركة زوج USD/JPY مؤخرًا سيعرف أن التهديد المتمثل في تدخل بنك اليابان نيابةً عن الحكومة اليابانية لدعم الين سيخلق سقفًا مصطنعًا لزوج USD/JPY قبل اختراق يوم الأربعاء. وهذا لا يزال قائمًا.

ومن المحتمل أن نسمع الكثير من التذمر من المسؤولين اليابانيين بشأن زوج USD/JPY يوم الخميس، بدعوى أن حركة الزوج غير مرغوب فيها ويحركها نشاط المضاربة وليس الأساسيات. وهذا غير صحيح.

تواصل اليابان اتباع سياسة نقدية تيسيرية للغاية في حين أن توقعات أسعار الفائدة في الولايات المتحدة تتأرجح بسرعة نحو عدم إجراء أي تخفيضات في أسعار الفائدة في عام 2024 بدلاً من التخفيضات السبعة التي تم توقعها في يناير عندما تم تداول USD/JPY عند أدنى مستويات نطاق 140. وإن الادعاء بأن الين ينبغي أن يكون أقوى في مثل هذه الأوضاع هو أمر مثير للسخرية، ولكن هذا ربما لن يمنع صناع السياسات اليابانيين من الإشارة إلى ذلك ضمناً.

إنه يشكل خلفية صعبة للمتداولين؛ حيث إن حالة الاتجاه الصعودي قوية ولكن لديك عاملاً كبيرًا في السوق يمكن أن يؤدي إلى تراجع زوج USD/JPY بمقدار مئات النقاط في غضون ثوانٍ.

استراتيجية التداول

هناك عدة طرق يمكن للمتداولين من خلالها التداول في ظل بيئة فريدة، اعتمادًا على الإطار الزمني المفضل لديهم.

 

فعلى المدى القصير، من المرجح أن يكون المتداولون حساسين للغاية تجاه تصريحات المسؤولين اليابانيين الذين يعبرون عن استيائهم من التحركات الأخيرة، مما يسمح بتلاشي الاندفاعات نحو أعلى مستوى عند 153.25 نظرًا لاحتمال أن يؤدي ذلك إلى تدخل ملحوظ. لذلك، يعد تحديد وقف الخسارة عند نقطة الدخول أو أعلى منها مباشرة أمرًا هامًا لإبقاء المخاطر المحتملة عند أدنى مستوياتها،

 

كما تحدث Masato Kanda، كبير دبلوماسيي العملة في اليابان، بالفعل صباح الخميس مما أدى إلى انخفاض زوج USD/JPY بنحو %0.2. وفي حال انضمام مسؤولون آخرون إليه بنفس التصريحات فقد يؤدي ذلك إلى تضخيم الجانب السلبي، خاصةً إذا كان مصحوباً بتعليقات مضطربة على نحو متزايد، وهو ما قد يكون التحذير الأخير قبل حدوث التدخل.

المصدر: Refinitiv

وبالنسبة لأولئك الذين يتحلون بمزيد من الصبر، فإن التراجع نحو 152 يوفر فرصة للدخول في صفقات شراء إذا ظلت الخلفية الأساسية السائدة كما هي نسبيًا، مما يسمح بوضع نقاط وقف الخسارة دون منطقة المقاومة السابقة للحماية. وقد يكون الهدف المحتمل هو الارتفاع عند 153.25 أو أقل قليلاً. وقد يرغب أولئك الذين يتطلعون إلى هذا الوضع في التفكير في أمر وقف الخسارة المتحرك نظرًا لتهديد التدخل على المدى القريب.

الاتجاهات والأحداث المفاجئة

هناك خطر من أن يدرك المسؤولون اليابانيون عدم جدوى نشاط التدخل ضد مثل هذه الأساسيات القوية، على الرغم من أن الأدلة المبكرة تشير إلى أن ذلك غير المرجح. فإذا قام بنك اليابان بإصدار بيانات مفاجأة، فسوف يوفر ذلك للمتداولين فرصة لشراء الدولار الأمريكي عند مستويات منخفضة بشكل مصطنع. كما أن النقص المفاجئ في إجراءات التدخل عبر البيانات والتصريحات هو أمر يجب الانتباه إليه، أو حتى التصريحات العامة التي تشير ضمناً إلى الارتياح فيما يتعلق بالمستوى الحالي للين.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.