English

الدولار الأمريكي يتراجع في بداية شهر سيء تاريخيًا، وزوج AUD/USD يشهد ارتفاعًا

لم يتأخر دببة الدولار الأمريكي في فتح مراكز البيع بعد التقرير الضعيف لمؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات، ليسجل الدولار ثاني أسوأ يوم له هذا العام – في شهر عادةً ما يرتبط بالخسائر.

إعداد:  Matt Simpson،

ملخص السوق:

أدى التقرير الضعيف لمؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات إلى انخفاض الدولار الأمريكي بشكل كبير، وتراجع العوائد عن المكاسب السابقة. وقد توسع الرقم الرئيسي بأبطأ وتيرة له في ثلاثة أشهر، وكانت الطلبات الجديدة أبطأ، بينما انكمش مؤشر الوظائف مرة أخرى. ومع ذلك، فإن الرقم الأبرز هو مؤشر “الأسعار المدفوعة”، الذي توسع بأبطأ وتيرة له منذ الجائحة وسجل الشهر الثاني على التوالي الذي يتراجع فيه المؤشر بأكثر من 5 نقاط.

من الواضح أن هذا الأمر أثار حماسة أصحاب نظرة تيسير السياسة النقدية حيث شهد مؤشر الدولار الأمريكي أسوأ يوم له خلال ثلاثة أشهر، وينخفض لليوم الثاني بعد أن واجه مقاومة حول مستوى 105. ومن المهم أيضًا أن نتذكر أن شهر أبريل هو ثاني أسوأ شهر في العام بشكل عام.

كما توضح المصفوفة، بلغ متوسط العائد السلبي لمؤشر الدولار الأمريكي -0.33%. وبلغ وسيط العائد -0.79% مما يشير إلى أن بعض القيم المتطرفة الصعودية قد دعمت المتوسط، وبلغ معدل الفوز 37.2% (مما يعني أنه أغلق منخفضًا بنسبة 62.8% على مدار الـ 43 عامًا الماضية).

  • في حين أن العقود الآجلة لصناديق الاحتياطي الفيدرالي قد قلصت الاحتمالات بشأن خفض أسعار الفائدة في شهر يونيو، إلا أنها لا تزال تتوقع احتمالاً بنسبة 58.3% أن يتم إجرءا خفض واحد
  • واصل أعضاء بنك الاحتياطي الفيدرالي رفضهم خفض أسعار الفائدة المحتمل، حيث أفاد Jerome Powell يوم الأربعاء بأنهم بحاجة إلى “ثقة أكبر في أن معدل التضخم يتجه نحو الانخفاض بشكل كبير” قبل اتخاذ قرار بخفض أسعار الفائدة.
  • في المعتاد، كان من الممكن أن يدعم ذلك الدولار الأمريكي لأنه يتناسب جيدًا مع رواية “مرتفعة لفترة أطول”، ومع ذلك، يركز المتداولون تركيزًا أكبر على البيانات الاقتصادية بدلاً من تصريحات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي
  • وصل الذهب إلى قمة قياسية جديدة أخرى، متوقفًا بالقرب من مستوى 2300$
  • استقر خام غرب تكساس الوسيط فوق مستوى 85$ للمرة الأولى هذا العام، على الرغم من أنه أغلق اليوم أيضًا مستقرًا مع شمعة دوجي Rikshaw man خارج نطاق Keltner العلوي للتحذير من استنفاد الاتجاه قريب المدى
  • سجل مؤشري S&P 500 وNasdaq مكاسب متواضعة يوم الأربعاء بينما أغلق مؤشر Down Jones مستقرًا مع شمعة دوجي صغيرة النطاق، مما يوفر القليل من الدلائل على حركته التالية قبل صدور تقرير الوظائف غير الزراعية يوم الجمعة

موسمية مؤشر الدولار الأمريكي (يوميًا):

لقد تبين لنا أن شهر أبريل يميل إلى أن يكون ثاني أكثر الشهور هبوطًا في العام، لذا سنلقي نظرة على متوسط العوائد اليومية لهذا الشهر. فعلى الرغم من أن مؤشر الدولار الأمريكي بعيد كل البُعد عن الكمال في حركته، إلا أنه يميل إلى تحقيق عائدات سلبية في الفترة بين 8 إلى 18 أبريل، ومعظم تلك الأيام مصحوبة بمعدلات فوز سلبية. وبالمناسبة، يرتبط هذا أيضًا بالنمط الصعودي المحدد على زوج GBP/USD بعد بداية السنة المالية الجديدة. لذا، إذا كان زوج GBP/USD ومؤشر الدولار الأمريكي سيتبعان موسميتهما في الشهر، فقد يكون على المتداولين أن يكونوا على استعداد لمكاسب زوج GBP/USD أو ضعف مؤشر الدولار الأمريكي بدايةً من الأسبوع المقبل.

التحليل الفني لمؤشر الدولار الأمريكي:

انخفض مؤشر الدولار الأمريكي لليوم الثاني وسجل ثاني أسوأ يوم له خلال العام. وقد ترك فشله دون مستوى 105 قمة مزدوجة، وهناك مزيد من الانخفاض المحتمل في الأفق. ويشكّل المتوسط المتحرك والمتوسط المتحرك الأسي لمدة 200 يوم مستوى دعم محتمل حول 103.60، ولكن يمكن أن يشكّل على الأقل هدفًا قريب الأجل للدببة. وستعتمد إمكانية كسر هذه المتوسطات الرئيسية مرة أخرى على ما إذا كان بنك الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ في الإشارة إلى تخفيضات أسعار الفائدة أو ما إذا استمرت البيانات الواردة في إقناع بنك الاحتياطي الفيدرالي بأنه سيضطر إلى خفض الفائدة على أي حال. وهذا يجعل تقرير الوظائف غير الزراعية غدًا أكثر أهمية.

 

الأحداث الرئيسية (بالتوقيت الصيفي لشرق أستراليا):

  • عطلة رسمية في الصين وهونج كونج
  • بيان Jones مساعد محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي
  • الساعة 10:50 – تقرير مشتريات الأسهم/السندات الأجنبية في اليابان
  • الساعة 11:00 – تقرير مؤشر أسعار السلع الأساسية النيوزيلندي (ANZ)
  • الساعة 11:30 – تقرير تصاريح البناء الأسترالي
  • الساعة 17:30 – تقرير التضخم السويسري
  • الساعة 18:55 – تقارير مؤشرات مديري المشتريات الألمانية (الخدمات، المركب)
  • الساعة 19:00 – تقارير مؤشرات مديري المشتريات في منطقة اليورو (الخدمات، المركب)
  • الساعة 19:30 – تقارير مؤشرات مديري المشتريات في المملكة المتحدة (الخدمات، المركب)
  • الساعة 20:00 – تقرير مؤشر أسعار المنتجين في منطقة اليورو
  • الساعة 22:30 – تقرير تخفيض الوظائف في الولايات المتحدة (challenger)
  • الساعة 23:30 – تقرير مطالبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة
  • الساعة 23:30 – بيان الميزان التجاري الكندي

التحليل الفني لزوج AUD/USD:

لا يمكنني القول إن ذلك لم يأتِ دون سابق إنذار، ولكن ارتفع زوج AUD/USD بعد كسر كاذب لمستوى 65. منذ أسبوعين، أشرت إلى نموذج رأس وكتفين محتمل على الرسم البياني اليومي لزوج AUD/USD، ولكنني قررت التخلي عنه بعد أن أمضى وقتًا طويلاً في العبث حول خط العنق. ببساطة، يجب أن يكون اختراق مثل هذه الأنماط الانعكاسية قاسيًا وسريعًا، ومن هنا جاءت التوقعات بحدوث كسر كاذب وارتفاع فوق مستوى 65.

 

يُظهر الرسم البياني لساعة واحدة اندفاعًا واضحًا للزخم الصعودي. وقد ارتدت الأسعار إلى النقطة المحورية الشهرية ونقطة R1 الأسبوعية، لذا ربما يكون القاع المتأرجح قد تشكّل بالفعل وتكون نقطة التوقف التالية حول R1 اليومية / مستوى 0.6590. فإذا تحرك السعر هبوطيًا خلال الجلسة الآسيوية، فإن التحيز يكون في البحث عن الانخفاضات حول النقطة المحورية اليومية / 0.6550.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.