English

الدولار الأمريكي يستقر قبيل خطاب Powell، وصدور تقرير مؤشر أسعار المنتجين، بينما يتطلع زوج USD/JPY إلى مستوى 157: افتتاح الجلسة الآسيوية

استعاد الدولار الأمريكي ثباته قبيل خطاب Powell وصدور تقرير مؤشر أسعار المنتجين الأمريكي، في حين يبدو أن زوج USD/JPY مستعد لاختراق المقاومة والتوجه نحو مستوى 157.

إعداد:  Matt Simpson،

تم تداول مؤشر الدولار الأمريكي في نطاق ضيق خلال جلسة هادئة نسبيًا يوم الاثنين واستقر فوق مستوى 105 لليوم الثاني على التوالي. يأتي ذلك بعد اتجاه صعودي صغير خلال الأسبوع لإظهار الاستقرار بعد أن أدى الأسبوع الابتلاعي الهبوطي السابق إلى انخفاض الأسعار مؤقتًا إلى ما دون مستوى 105.

 

ويفضل المتداولون النتائج الثنائية لأنها يمكن أن توفر الوضوح للتوقعات والاتجاهات الدقيقة. ومع ذلك، قد يُعزى توقف انخفاض الدولار إلى حقيقة أن المتداولين يكافحون مع أسعار فائدة مرتفعة لفترة أطول جنبًا إلى جنب مع آمال تخفيضها.

 

وعندما نأخذ تقرير الوظائف غير الزراعية كمثال، ربما كان المتداولون سريعين جدًا في تقدير خفض الفائدة نظرًا لاستمرار نمو الوظائف بأعداد تتجاوز 6 أرقام ولا تزال البطالة منخفضة وفقًا للمعايير التاريخية. ومع ذلك تبقى توقعات التضخم مرتفعة، حتى لو كانت الثقة أقل. البيانات المتباينة تستدعي استجابة متنوعة.

 

ولكي تتوقف دورات انخفاض الدولار الأميركي حقًا، يجب أن تشير البيانات الواردة إلى انخفاض التضخم، وليس مجرد مناطق من الضعف هنا وهناك.  وبشكل عام، أعتقد أن الدولار الأمريكي قد وصل إلى القمة في الوقت الحالي وأن التضخم سيتصرف بشكل مناسب في النهاية. ولكن قد نشهد بعض الارتفاع في الدولار الأمريكي قبل أن يظهر انخفاضه المقبل.

التحليل الفني لمؤشر الدولار الأمريكي (DXY):

يُظهر الرسم البياني الأسبوعي أسبوعًا ابتلاعيًا ذو حجم عالٍ وثلاث محاولات فاشلة للإغلاق فوق مستوى 106. ومع ذلك، يُظهر الاتجاه الصعودي البسيط خلال الأسبوع ترددًا في الكسر الفوري للأسفل، ويُظهر الرسم البياني اليومي ثبات الأسعار فوق مستوى 105. علاوةً على ذلك، كان يوم الجمعة الهبوطي الابتلاعي الذي شهد صدور تقرير الوظائف غير الزراعية منخفض الحجم نسبيًا، مما يعني أن الدببة افتقروا إلى القناعة خلال اليوم. لذا، تميل توقعاتي إلى ارتفاع الدولار الأمريكي من هذا المستوى وربما يشهد اختراقًا كاذبًا فوق قمة يوم الجمعة، قبل أن يعود الزخم الهبوطي وتتجه الأسعار إلى 104.50 على الأقل، وهو خط الاتجاه الصعودي أو افتتاح الربع الثالث.

الأحداث الاقتصادية (بالتوقيت الشرقي الأسترالي)

لدينا حدثان رئيسيان يجب مراقبتهما اليوم، ولهما علاقة ببنك إنجلترا وبنك الاحتياطي الفيدرالي. ويمكن أن توفر تقارير الأرباح والتوظيف في المملكة المتحدة بعض الرهانات الأخيرة حول ما إذا كان بنك إنجلترا سيلمح إلى خفض أسعار الفائدة في يونيو خلال اجتماع يوم الخميس، حيث يمكن أن تقلل الأرقام العالية من توقعات النبرة التيسيرية وربما تدفع زوج GBP/USD إلى الارتفاع. كما سيتضمن حديث كبير الاقتصاديين في بنك إنجلترا، Huw، والذي سيتضمن توقعات اقتصادية، مما يجعله حدثًا رئيسيًا. وسيتحول الاهتمام بعد ذلك إلى تقرير أسعار المنتجين في الولايات المتحدة، والذي يمكن أن يحدد نغمة تقرير مؤشر أسعار المستهلك الرئيسي الذي سيصدر غدًا، أو إلى الاستعداد لخطاب Powell في وقت لاحق اليوم.

التحليل الفني لزوج USD/JPY:

بدأ صعود زوج USD/JPY يذكرني بكل كارهي ارتفاعات أسواق الأسهم المالية الذين يفوتون الفرصة. ولكن سواء أحببنا ذلك أم لا، فإن زوج USD/JPY يرتفع، حتى وإن كان هناك قلق متزايد من احتمال تدخل بنك اليابان مرة أخرى. لكن بما أنه وصل إلى هذا المستوى، فلماذا لا تحدث دفعة أخيرة نحو مستوى 157؟

يظهر اتجاه صعودي واضح على الرسم البياني لساعة واحدة على الرغم من توقف الأسعار أسفل النقطة المحورية الشهرية والقمة التحولية الرئيسية مباشرة (الانخفاض الثالث البارز). وربما نشهد الأسواق تنزعج من اختراق مستوى المقاومة اليوم، مما قد يؤدي إلى تحركات سعرية غير ودية وتراجعًا نحو المتوسط المتحرك الأسي لـ 20 أو 50 شمعة. وعند هذه النقطة، قد يُغري المشترون عند الانخفاض بالاستعداد للكسر الحقيقي. ولكن إذا شهدنا إغلاقًا فوق مستوى المقاومة على الرسم البياني لساعة واحدة، فقد يسعى الثيران للدخول على أُطر زمنية أقل (البحث عن أنماط عرضية) بهدف استهداف العُقدة مرتفعة الحجم أو مستوى 157.

عرض التقويم الاقتصادي الكامل

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.