English

الذهب بالقرب من أدنى مستوياته في شهرين مع تخارج رؤوس الأموال من صناديق الذهب المتداولة

تراجعت أسعار الذهب قرب أدنى مستوى في شهرين يوم الخميس، مع خفض المتداولين توقعاتهم بتخفيضات أسرع وأعمق لأسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الأمريكي هذا العام، بينما تنتظر الأسواق سلسلة من البيانات الإقتصادية الأمريكية لمزيد من الوضوح.

تراجع الذهب واخترق مؤقتاً مستوى ال 2000 دولار للأوقية، لكنه يتداول قرب أدنى مستوياته منذ 13 ديسمبر الذي سجله يوم الأربعاء. وفي نفس السياق، ظل مؤشر الدولار دون أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر. ويجعل إرتفاع الدولار الذهب أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين بالعملات الأخرى.

وعلى الرغم من أن الأرقام المنقحة من BSL أظهرت انخفاض أسعار المنتجين في الولايات المتحدة أكثر قليلا من المتوقع في ديسمبر 2023، إلا أن قراءة التضخم الرئيسي في الولايات المتحدة التي صدرت في وقت سابق جاءت أعلى من التوقعات وتحدى المعدل الأساسي توقعات التباطؤ، مما دفع الأسواق إلى تقليل احتمالية قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة في مايو.

وفي هذا السياق، أيد نائب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي للرقابة مايكل بار “النهج الحذر” لخفض أسعار الفائدة الذي دعا إليه الرئيس جيروم باول، في حين حذر رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو أوستان جولسبي من الانتظار لفترة طويلة.

حاليا، يقوم المتداولون بتسعير تخفيضات أسعار الفائدة بمقدار 97 نقطة أساس لهذا العام، بإرتفاع من حوالي 85 نقطة أساس في وقت مبكر من يوم الأربعاء، ولكن بانخفاض عن أكثر من 110 نقاط أساس قبل بيانات التضخم.

وينصب التركيز حاليا على بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية وطلبات إعانة البطالة الأولية المقرر صدورها في وقت لاحق اليوم وأرقام مؤشر أسعار المنتجين المقرر صدورها يوم الجمعة. ومن المقرر أن يتحدث ثلاثة مسؤولين آخرين على الأقل في بنك الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

من جهتها، واجهت صناديق الذهب المتداولة في البورصة (ETFs) تدفقات خارجية كبيرة هذا العام، في حين شهدت صناديق الاستثمار المتداولة التي تتبع السعر الفوري للبتكوين (BTC) تدفقات داخلة قوية.

وفقًا لبلومبرج، شهدت صناديق الاستثمار المتداولة في الذهب الـ 14 الرائدة تدفقات خارجة بقيمة 2.4 مليار دولار في عام 2024 اعتبارًا من 14 فبراير.

من بين صناديق الاستثمار المتداولة في الذهب، شهدت ثلاثة فقط تدفقات طفيفة هذا العام: VanEck Merk Gold Shares، وFT Vest Gold Strategy Target Income ETF، وProshares UltraShort Gold.

وجاءت أكبر التدفقات الخارجة من شركتي iShares Gold Trust Micro وiShares Gold Trust التابعتين لشركة BlackRock، بخسائر بلغت 230.4 مليون دولار و423.6 مليون دولار على التوالي.

بالنسبة للمعادن الأخرى، إرتفع البلاديوم بحوالي 2.4% إلى 956.81 دولار للأوقية. وارتفع أكثر من 8% يوم الأربعاء بفضل عمليات تغطية المراكز المكشوفة، مستعيداً ميزته على البلاتين. فيما إرتفع البلاتين في المعاملات الفورية 1% إلى 897.95 دولارا، في حين صعدت الفضة بنسبة 1.2% إلى 22.64 دولارا.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.