English

الذهب يسجل أعلى مستوى في 6 أشهر وسط تراجع الدولار والطلب في الصين على الذهب يرتفع ب 16% في الربع الثالث

استقرت أسعار الذهب فوق مستوى 2029 دولار للأوقية يوم الثلاثاء عند الساعة 15:48 بتوقيت لندن بحسب منصة FOREX.COM للتداول، بعد تسجيل أعلى مستوى له منذ 16 مايو، وذلك نتيجة التوقعات بانتهاء دورة رفع أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي، مع استمرار تراجع الدولار وعوائد السندات.

وتظل قيمة الدولار قرب أدنى مستوياتها منذ أواخر أغسطس مقابل العملات الأخرى، مما يجعل الذهب أقل تكلفة لحائزي العملات الأخرى. ويتراوح العائد على سندات الخزانة لأجل 10 سنوات بالقرب من أدنى مستوياتها في شهرين عند 4.3630%.

وفي نفس السياق، أظهرت بيانات يوم الاثنين تراجع مبيعات المنازل الجديدة في الولايات المتحدة بنسبة 5.6٪ في أكتوبر، إلى 679000 وحدة، أقل من التوقعات التي كانت تشير إلى 723000 وحدة.

كما عززت البيانات الأخيرة التي تشير إلى تباطؤ التضخم في الولايات المتحدة، التوقعات بأن الاحتياطي الفيدرالي قد يبدأ في تخفيف الظروف النقدية في وقت قريب، كما تتطلع الأسواق إلى البيانات المتعلقة بنفقات الاستهلاك الشخصي (PCE) – المقياس المفضل لدى البنك المركزي الفيدرالي للتضخم – يوم الخميس، وإلى بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي المنقح للربع الثالث، المقرر صدوره يوم الأربعاء.

علاوة على ذلك، من المتوقع على نطاق واسع أن يبقي البنك المركزي الأمريكي على أسعار الفائدة دون تغيير خلال اجتماعه في ديسمبر، بينما تشير فرص تسهيل السياسة بنسبة 50-50 تقريبا إلى احتمال التيسير في مايو من العام المقبل، وفقا لأداة FedWatch من CME.

وتجدر الإشارة أن انخفاض أسعار الفائدة يؤدي إلى تقليل تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك التي لا تحمل فائدة.

في الوقت نفسه، انخفض صافي واردات الذهب إلى الصين، أكبر مستهلك، عبر هونج كونج للشهر الثاني على التوالي في أكتوبر، نتيجة لتأثير التعافي الاقتصادي غير المنتظم على الطلب في سوق السبائك الرئيسية، وفقا لبيانات صدرت يوم الاثنين.

بالرغم من ذلك، وصفت صحيفة تشاينا ديلي الطلب على الذهب بأنه “قوي” خلال الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2023 وقالت إنه من المتوقع أن يستمر “حيث قد تؤدي حالة عدم اليقين الاقتصادي والجيوسياسي إلى زيادة مشتريات المستثمرين من أصول الملاذ الآمن”.

تُصنف الصين كأكبر سوق للذهب في العالم، وللطلب الصيني تأثير كبير على سوق الذهب العالمية.

الجدير بالذكر أن الطلب الصيني على سبائك الذهب والعملات الذهبية بلغ 82 طنا في الربع الثالث، على الرغم من ارتفاع أسعار الذهب باليوان. لقد كانت زيادة بنسبة 16٪ على أساس سنوي وأقوى طلب على الاستثمار في الذهب الصيني في الربع الثالث منذ عام 2018. وكان أيضًا أعلى من متوسطي الربع الثالث لخمس سنوات و10 سنوات.

وخلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2023، ارتفع الطلب على الذهب الاستثماري بنسبة 26% مقارنة بعام 2022.

وقال وانغ ليكسين، الرئيس التنفيذي لمجلس الذهب العالمي، لصحيفة تشاينا ديلي: “إن الاهتمام المتزايد بسبائك الذهب والعملات المعدنية كان مدفوعًا في المقام الأول بطلب المستثمرين كملاذ آمن، مدعومًا بعدم الاستقرار الجيوسياسي العالمي والأداء الضعيف للمنتجات الاستثمارية المقومة باليوان الصيني”.

وكان الفارق بين أسعار الذهب المحلية والدولية سببا آخر وراء طفرة الطلب على الاستثمار في الذهب. وفي 14 سبتمبر، وصل فرق السعر ليوم واحد إلى أعلى مستوى تاريخي عند 121 دولارًا للأونصة.

وأشار وانغ أيضًا إلى شراء البنك المركزي للذهب كحافز لطلب المستثمرين في الصين.

ومنذ بداية العام، قام بنك الشعب الصيني بزيادة احتياطاته بمقدار 181 طنا، وأضاف 232 طنا منذ أن استأنف المشتريات الرسمية في نوفمبر 2022. وحتى نهاية سبتمبر، كانت الصين تمتلك رسميا 2192 طنا من الذهب، تشكل 4% من إجمالي احتياطاتها.

كما استثمر المستثمرون الصينيون أموالهم في صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب. ونتيجة لذلك، ارتفعت حيازات الذهب لدى صناديق الاستثمار المتداولة بمقدار 9.53 طن في الربع الثالث وحده. ويبلغ إجمالي حيازات الذهب في صناديق الاستثمار المتداولة في الصين حوالي 57 طنا.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.