English

العائدات المتوقعة للدولار الأمريكي، ومؤشر Nasdaq 100، والذهب خلال عيد الفصح: الأسبوع المقبل

لدينا أسبوع تداول قصير بسبب عطلة عيد الفصح الطويلة. ونظرًا لعدم وجود بيانات مهمة من الدرجة الأولى، فإننا نلقي نظرة على أداء مؤشر الدولار الأمريكي ومؤشر Nasdaq 100 والذهب حول هذا الوقت من العام.

إعداد :  Matt Simpson،

لدينا أسبوع تداول قصير بسبب عطلة عيد الفصح الطويلة. ونظرًا لعدم وجود بيانات مهمة من الدرجة الأولى، فإننا نلقي نظرة على أداء مؤشر الدولار الأمريكي ومؤشر Nasdaq 100 والذهب حول هذا الوقت من العام.

 

الأسبوع الماضي:

  • أبقى بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة دون تغيير كما كان متوقعًا على نطاق واسع، لكن المخطط النقطي جاء بمثابة مفاجأة لأنه لا يزال يدعم إجراء ثلاثة تخفيضات بمقدار 25 نقطة أساس هذا العام (على الرغم من رفع مستوى التضخم الأساسي لنفقات الاستهلاك الشخصي لعام 2024 وإبقائه عند 2.2% لعام 2025)
  • أدى ذلك إلى ارتفاع السندات الأمريكية مما أثر على العوائد والدولار الأمريكي، وعزز الرغبة في المخاطرة؛ ووصل مؤشر Dow Jones وS&P 500 والذهب إلى قمم قياسية،
  • قام بنك اليابان برفع أسعار الفائدة ليتخلص أخيرًا من أسعار الفائدة السلبية للمرة الأولى منذ ثماني سنوات، على الرغم من أن الين الذي يشهد ضعفًا بشكل عام يشير إلى أن هذه الخطوة كانت في الحسبان بالكامل وكان من المتوقع حدوث المزيد
  • أسفر اجتماع بنك الاحتياطي الأسترالي عن إسقاط تحيزه المتشدد قليلاً من بيانه، مما أدى إلى انخفاض أزواج الدولار الأسترالي بشكل عام مع تجدد الأمل في تخفيض سعر الفائدة (على الرغم من أنني لا أزال متشككًا في أن يحدث ذلك قريبًا)
  • لكن الجمع بين اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الذي تبنى موقفًا تيسيريًا وصدور تقرير الوظائف الأسترالي القوي، سرعان ما دفع الدببة إلى تغطية رهاناتهم على اتخاذ بنك الاحتياطي الأسترالي موقفًا تيسيريًا
  • جاءت أرقام التضخم في كندا مرة أخرى أضعف من المتوقع، مما عزز الرهانات على قيام بنك كندا بخفض أسعار الفائدة في يوليو

الأسبوع المقبل (الجدول الزمني):

يبدو أن تقويم الأسبوع المقبل يفتقر إلى الأحداث الاقتصادية المهمة من الدرجة الأولى، وبما أنها عطلة عيد الفصح فقد نجد التقلبات هبوطية. ومع ذلك، هناك بعض الأمور تستحق الإشارة إليها في حال أدت إلى تطورات جديدة.

الأسبوع المقبل (أبرز الأحداث والمواضيع الرئيسية):

الأسبوع المقبل (أبرز المواضيع والأحداث الرئيسية):

  • أسبوع تداول قصير بسبب عطلة عيد الفصح
  • مؤشر أسعار المستهلك الأسترالي، وبيانات مبيعات التجزئة
  • ملخص آراء بنك اليابان، ومؤشر أسعار المستهلك في طوكيو
  • الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي

مؤشر أسعار المستهلك الأسترالي، وبيانات مبيعات التجزئة

في ظل محاولة المتداولين اليائسة في توقع تخفيضات بنك الاحتياطي الأسترالي هذا العام، يتحول الاهتمام إلى تقرير مؤشر أسعار المستهلك الشهري في أستراليا وبيانات مبيعات التجزئة. ولا يزال بنك الاحتياطي الأسترالي يعتقد أن معدل التضخم لا يزال “مرتفعًا للغاية”، وبالتالي فإن أي أرقام ضعيفة فيه يمكن أن تعزز الرهانات على تيسير السياسة النقدية. ومن المحتمل أن تكون مبيعات التجزئة بيانات من الدرجة الثانية في أفضل تقدير، ولكن إذا تعاملنا مع انخفاض أرقام أسعار المستهلك جنبًا إلى جنب مع بيانات مبيعات التجزئة الضعيفة، فمن المرجح أن يرتفع سقف التوقعات بشأن تخفيض أسعار الفائدة. ومع ذلك، أشك كثيرًا في أن بنك الاحتياطي الأسترالي لديه الرغبة في خفض أسعار الفائدة في أي وقت قريبًا ما لم تكن هناك بيانات ضعيفة بالفعل.

قائمة المراقبة للمتداولين: AUD/USD، وNZD/USD، وAUD/NZD، وNZD/JPY، وAUD/JPY، وASX 200

ملخص آراء بنك اليابان، ومؤشر أسعار المستهلك في طوكيو

نظرًا لأن بنك اليابان قد بدأ للتو في التخلص من سعر الفائدة السلبي بعد ثماني سنوات، يبدو أنه من غير المرجح بشكل كبير أن تؤدي بيانات الأسبوع المقبل إلى تحريك الوضع بما يبرر اتخاذ إجراءات إضافية في أي وقت قريب. ومع ذلك، فإن ملخص آراء بنك اليابان قد يلقي بعض الضوء على مدى انسجام القرار، واحتمالات معارضة الآخرين في المستقبل.

 

وقد ارتفع مؤشر أسعار المستهلك في طوكيو في فبراير، لذا فمن شأن أي أرقام مرتفعة أخرى أن تؤدي إلى إثارة بعض التكهنات بارتفاع آخر في أسعار الفائدة. ولكن كما هو الحال مع بنك الاحتياطي الأسترالي، أشك في أن بنك اليابان سيتحرك في أي وقت قريب، لذا، في جميع الاحتمالات، لن يكون هناك أي إجراء جديد من بنك اليابان.

 

قائمة المراقبة للمتداولين: USD/JPY، وAUD/JPY، وGBP/JPY، وEUR/JPY، وNikkei 225

التحليل التوقعي للأسواق خلال عطلة عيد الفصح:

بإستخدام البيانات منذ عام 1993، قمت بتحليل الأرقام لمعرفة مستوى أداء بعض الأسواق في الأيام الأربعة السابقة لجمعة عيد الفصح، والأيام الثلاثة التالية لاثنين عيد الفصح. ويوفر هذا 30 عامًا من البيانات التي تعتبر الحد الأدنى من نقاط البيانات لمجموعة البيانات التي تعتبر “ذات أهمية إحصائية”.

وبما أن الأسواق مغلقة في يوم جمعة عيد الفصح، فإن متوسط ووسيط العائدات يمثل الفترة من الاثنين إلى الخميس قبل جمعة عيد الفصح.

العائدات المتوقعة لمؤشر Nasdaq 100:

  • كان مؤشر Nasdaq 100 يسجل متوسط عائدات إيجابي في الفترة من الاثنين إلى الخميس قبل جمعة عيد الفصح
  • كان يوم الاثنين يسجل أقوى العائدات بمتوسط 0.68%، على الرغم من أن الوسيط يبلغ فقط 0.06% (مما يدل على أن بعض القيم الكبيرة قد أدت إلى انحراف المتوسط إلى الأعلى)
  • كان يوم الخميس يسجل ثاني أعلى متوسط للعائد بنسبة 0.56%، وأعلى وسيط للعائد بنسبة 0.37%
  • كان متوسط نسبة نطاق القمة-القاع أقل بقليل من 2%، على الرغم من أننا نرى مرة أخرى أن بعض القيم الكبيرة قد زادت من المتوسط
  • سجلت أربع سنوات من السنوات الست الماضية نسبة نطاقات القمة-القاع بلغت 2%، مما يُظهر زيادة التقلبات قبل عطلة عيد الفصح الطويلة

العائدات المتوقعة للذهب:

  • بالمقابل، حقق الذهب متوسط عائدات سلبي في الأيام الأربعة التي سبقت عيد الفصح.
  • ومن المثير للاهتمام أن يوم الثلاثاء سجل أقوى العائدات بمتوسط -0.29% ووسيط -0.38%
  • شهد يوم الثلاثاء التالي لعيد الفصح تسجيل الذهب ألقوى متوسط عائدات بنسبة 0.16%، على الرغم من أن وسيط العائدات في يوم الخميس التالي بلغ 0.17%

العائدات المتوقعة لمؤشر الدولار الأمريكي:

  • سجل مؤشر الدولار الأمريكي أقوى متوسط عائدات يوم الاثنين بنسبة 0.21%، بوسيط بلغ 0.16%
  • يتمتع يوم الثلاثاء بوسيط عائد أعلى قليلاً بنسبة 0.162%، ولكن يبدو أن النمط يشير إلى انخفاض العائدات الصعودية تدريجيًا مع اقترابنا من عيد الفصح
  • حقيقة أن الذهب يسجل أيضًا متوسط عائدات سلبي تشير إلى أن المستثمرين قد يتحولون إلى الاستثمار في النقد بدلاً من الانتقال إلى الملاذات الآمنة

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.