English

المضاربون على انخفاض الدولار الأمريكي يعيدون التفكير، ومراكز تداول الجنيه الاسترليني والدولار الأسترالي تشهد انحرافات: تقرير التزامات المتداولين (COT)


Notice: Undefined index: file in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1415

Notice: Undefined index: width in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1429

Notice: Undefined index: height in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1434

Notice: Undefined index: width in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1429

Notice: Undefined index: height in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1434

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي تماشيًا مع تحيز الأسبوع الماضي بشأن التغطية المفترضة لمراكز البيع. ويعيد المضاربون على هبوط زوج AUD/USD ضبط اتجاههم بينما يرفع المتداولون حجم صفقات الشراء، مما يجعل صفقات شراء زوج GBP/AUD مثيرة للاهتمام خلال الأسابيع المقبلة.

إعداد:  Matt Simpson،

 

لقد أشرت الأسبوع الماضي إلى سيناريو يكون فيه من المرجح أن يتراجع أعضاء بنك الاحتياطي الفيدرالي عن التخفيضات الوشيكة في أسعار الفائدة مع تحفيز ارتفاع تغطية صفقات البيع للدولار الأمريكي. وحتى الآن، يسير الأمر بشكل جيد. ولا زلت أشك في أن الدولار الأمريكي لديه احتمالية صعودية خلال الأسابيع المقبلة، على الرغم من أنه يتراجع الآن على الرسم البياني اليومي. ومع ذلك، لا داعي للخوف، لأن هذا قد يوفر فرصًا صعودية بأسعار أفضل مع مرور الأسبوع. ومن المثير للاهتمام أيضًا أن نلاحظ أن المتداولين كان لديهم نظرة هبوطية على نحو متزايد بشأن العقود الآجلة لزوج AUD/USD قبل انخفاض كبير في معدل نمو الوظائف، وأن صافي صفقات الشراء للعقود الآجلة لزوج GBP/USD لا يزال في ارتفاع. وقد يبشر ذلك بالخير بالنسبة للرهانات الصعودية على زوج GBP/AUD خلال الأسابيع المقبلة.

وضع مراكز التداول في السوق من تقرير التزام المتداولين – اعتبارًا من الثلاثاء 16 يناير 2023:

  • قام كبار المضاربين بزيادة إجمالي صفقاتهم لبيع العقود الآجلة لزوج AUD/USD بنسبة %17.8 (بما يمثل 14.1 ألف عقد)
  • كما قاموا بزيادة صفقات الشراء للعقود الآجلة لزوج GBP/USD بنسبة %9.1 وخفض صفقات البيع بنسبة -%11.6.
  • ارتفع إجمالي صفقات البيع لنفط خام غرب تكساس الوسيط بنسبة %15.1 بين كبار المضاربين
  • كما كانت توقعاتهم هبوطية بشكل متزايد على اتجاه حركة المعادن، وزادو من صفقات البيع للبلاديوم بنسبة %29.7 والبلاتين بنسبة %13.3 والنحاس بنسبة %7.1.
  • استمرت المراكز الهبوطية مقابل السندات لأجل عامين في التقلص، مع انخفاض صافي صفقات البيع إلى أدنى مستوى خلال 20 أسبوعًا
  • ومع ذلك، وصل صافي صفقات البيع لسندات العشر سنوات إلى مستوى قياسي
  • اتخذ المتداولون وجهة نظر هبوطية بشأن أسواق المعادن الرئيسية، من خلال زيادة إجمالي صفقات البيع للنحاس بنسبة %7.1، والبلاتين بنسبة %13.3، والبلاديوم بنسبة %29.7.
  • كما ارتفع إجمالي صفقات البيع لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة %15.7.

 

مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) ومراكز التداول وفقًا لبيانات سوق المال الدولية ((IMM – تقرير التزام المتداولين (COT):

وفقًا للبيانات التي جمعتها سوق المال الدولية (IMM)، قام المتداولون بتخفيض صافي مراكز البيع للدولار الأمريكي الأسبوع الماضي مقابل مجموعة العشرة وجميع الأسواق التي يجري تتبعها. وكان ذلك يتماشى مع تحيز الأسبوع الماضي، حيث أوضحت أنه من المرجح أن يكون تسعير السوق لتخفيضات بنك الاحتياطي الفيدرالي المتعددة متشددًا للغاية وأن أعضاء بنك الاحتياطي الفيدرالي لن يتبنوا نهج تيسير السياسة النقدية كما كان مأمولًا. وهكذا جرت الأمور. وقد ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي للأسبوع الثالث، وقد يرتفع للأسبوع الرابع إذا لم تكن بيانات التضخم في نفقات الاستهلاك الشخصي ضعيفة كما هو مأمول. مع ذلك، يبدو كما لو أن جلسة يوم الجمعة للتصحيح وفق الإطار الزمني اليومي قد بدأت، لذلك قد يسعى الثيران إلى الدخول في صفقات بيع إذا أو عندما يظهر دليل على تشكّل قاع تحولي.

مراكز تداول زوج AUD/USD (العقود الآجلة للدولار الأسترالي) – حسب تقرير التزام المتداولين (COT):

استمر متداولو العقود الآجلة في جانب مراكز البيع على زوج AUD/USD منذ مايو 2021، على الرغم من أن مراكزهم الهبوطية قد انخفضت بمقدار الثلثين منذ وصولهم إلى مستوى قياسي من صافي مراكز البيع في سبتمبر.  ولكن مع رضا المتداولين الآن تمامًا عن وصول بنك الاحتياطي الأسترالي إلى ذروة ارتفاع أسعار الفائدة عند %4.35 وتسعير خفض أسعار الفائدة لعام 2023، فيمكننا أن نتطلع إلى زيادة في صافي مراكز البيع خلال الأشهر المقبلة.

ويكشف تقرير التزام المتداولين الأسبوع الماضي أن كبار المضاربين زادوا من صفقات البيع للعقود الآجلة لزوج AUD/USD بنسبة %17.7 وقلصوا صفقات الشراء بنسبة -%3.2. وعندما تنظر في أن ذلك حدث قبل صدور تقرير التوظيف يوم الخميس والذي شهد فقدان أكثر من 100 ألف وظيفة بدوام كامل في ديسمبر، فلا يمكننا إلا أن نفترض أن الرهانات الهبوطية ستزداد وستنعكس في تقرير التزام المتداولين الرسمي لهذا الأسبوع. وبما أن صافي مراكز البيع لزوج AUD/USD ليس قريبًا من المعنويات المتطرفة في السوق، فقد يشهد زوج AUD/USD مزيدًا من الانخفاض خلال الأسابيع أو الأشهر المقبلة. وقد يكون الزوج الذي سيتم بيعه مقابله هو الجنيه الإسترليني.

مراكز تداولات GBP/USD (العقود الآجلة للجنيه الاسترليني) – تقرير التزام المتداولين:

في نهاية عام 2023، أصبح لدى المتداولون حماس كبير لأن بنك إنجلترا من المرجح أن يكون أول بنك مركزي رئيسي يخفض أسعار الفائدة، وسيفعل ذلك عدة مرات في عام 2024. ولسوء الحظ، لم تدعم البيانات الواردة هذه التوقعات. وقد أدى ذلك إلى تحسن أداء الجنيه الاسترليني بشكل جيد هذا العام وأصبح عملة الفوركس الرئيسية الوحيدة الصامدة أمام قوة الدولار الأمريكي.

 

وارتفع صافي مراكز الشراء بين كبار المضاربين إلى أعلى مستوى خلال 18 أسبوعًا حيث قام المتداولون بتخفيض مراكز البيع على بنسبة -%11.8 وزيادة مراكز الشراء بنسبة %9.1. وقد حدث ذلك قبل أرقام التضخم الكبيرة التي صدرت الأسبوع الماضي، وبالتالي من المحتمل أن نشهد زيادة أخرى في صافي مراكز الشراء عن الأسبوع الماضي.

التحليل الفني لزوج GBP/AUD (المخطط البياني الأسبوعي):

يظهر الرسم البياني الأسبوعي لتداولات زوج GBP/AUD اتجاه صعودي ثابت مع إكمال تصحيح على ثلاث موجات أعلى بقليل من المتوسط ​​المتحرك لـ 100 أسبوع في أواخر ديسمبر. ويمكن أن يكون الارتفاع القوي الآن، بعد الانخفاض الذي شهده في سبتمبر 2022 ، ضمن موجته الخامسة للارتفاع، على افتراض أن الانخفاض الذي سجله في ديسمبر كان نهاية الموجة الرابعة.

توسع فيبوناتشي بنسبة 61.8% للموجات 1-3، الممتدة من الموجة 4 يقع حول مستوى 2.1، والتوسع 61.8% للموجة 3 من الموجة 4 عند 2.03. ومع ذلك، فإن مؤشر القوة النسبية (2) يقع في منطقة ذروة الشراء لذا قد يرغب الثيران في البحث عن تراجع قبل التفكير في صفقات شراء، مع هدف أولي عند أعلى مستوياته حول 2.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.