English

النفط يكسر سلسلة إرتفاعات امتدت لأسبوعين ويتراجع عقب التصريحات المتشددة لعضو الفيدرالي الأمريكي

تراجعت أسعار النفط يوم الجمعة وتتجه لإنهاء سلسلة مكاسب استمرت لمدة أسبوعين، بعد أن أشار البنك المركزي الأمريكي إلى أن تخفيضات أسعار الفائدة قد تتأجل لمدة شهرين آخرين على الأقل.

تراجعت عقود خام برنت بما يعادل 1.72% إلى مستوى 81.08 دولارا للبرميل، في حين انخفضت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بحوالي 1.96% إلى 76.74 دولارا وذلك عند الساعة 19:16 بتوقيت لندن بحسب منصة FOREX.COM للتداول.

ويتجه كلا الخامين لإنهاء الأسبوع على تراجع، بعد أسبوعين متتاليين من المكاسب، لكن المؤشرات على الطلب الصحي على الوقود والمخاوف بشأن العرض قد تؤدي إلى إحياء الأسعار في الأيام المقبلة مع ارتفاع أسعار النفط الفعلية.

وفي هذا السياق، قال كريستوفر والر محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الخميس إنه يتعين على صناع القرار في مجلس الاحتياطي الفيدرالي تأجيل تخفيضات أسعار الفائدة لشهرين آخرين على الأقل لمعرفة ما إذا كان الارتفاع الأخير في التضخم يشير إلى تعثر التقدم نحو استقرار الأسعار أم أنه مجرد عثرة في الطريق.

وقلصت مؤشرات النفط بعض مكاسبها التي حققتها يوم الخميس بعد تعليقات والر.

وللإشارة، فقد يؤدي ارتفاع أسعار الفائدة لفترة أطول إلى تباطؤ النمو الاقتصادي، وهو ما قد يحد من الطلب على النفط في أكبر مستهلك للنفط في العالم. لكن بعض المحللين يقولون إن الطلب ظل صحيا إلى حد كبير، بما في ذلك في الولايات المتحدة.

وفي الوقت نفسه، زاد الالتزام بتخفيضات إنتاج أوبك + مع انخفاض الصادرات بنحو 900 ألف برميل في فبراير، وهو أدنى مستوى منذ أغسطس، وفقا لستونوفو.

وفي الولايات المتحدة، إرتفعت مخزونات الخام التجارية بمقدار 3.5 مليون برميل الأسبوع الماضي، في حين ظل إجمالي المخزون بما في ذلك المنتجات النهائية ثابتا إلى حد كبير، وفقا لإدارة معلومات الطاقة. وزادت المخزونات الأمريكية في الأسابيع الأخيرة مع انخفاض معدل تشغيل المصافي.

وفي نفس السياق، أبقى بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة ثابتا في نطاق 5.25٪ -5.5٪ منذ يوليو الماضي، ويظهر محضر اجتماع السياسة الشهر الماضي أن معظم محافظي البنوك المركزية كانوا قلقين بشأن التحرك بسرعة كبيرة لتخفيف السياسة.

إضافة إلى ذلك، رفض والر أيضا فكرة أن بنك الاحتياطي الفيدرالي يخاطر بإدخال الاقتصاد إلى الركود إذا انتظر طويلا لخفض أسعار الفائدة، قائلا إن الاحتياطي الفيدرالي يمكنه تحمل “الانتظار لفترة أطول قليلا”.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، استقرت العقود الآجلة للنفط على ارتفاع حيث لا تزال التوقعات الجيوسياسية في الشرق الأوسط غير مؤكدة، وتعمل الولايات المتحدة على وقف إطلاق النار في غزة بينما تتصاعد التوترات على الحدود الإسرائيلية اللبنانية وفي البحر الأحمر.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.