English

بنك اليابان يبقي على سعر الفائدة والأسهم الآسيوية ترتفع والين يواصل تراجعه

أبقى بنك اليابان سعر الفائدة الرئيسي قصير الأجل دون تغيير عند حوالي 0% إلى 0.1% خلال اجتماعه في أبريل، كما كان متوقعًا على نطاق واسع، بعد أن قام بأول رفع لسعر الفائدة منذ عام 2007 وأنهى ثماني سنوات من أسعار الفائدة السلبية في مارس.

وسجل سعر الفائدة القياسي في اليابان آخر مرة عند 0.10 في المئة. بلغ متوسط ​​سعر الفائدة في اليابان 2.28% من عام 1972 حتى عام 2024، ليصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 9% في ديسمبر من عام 1973 وأدنى مستوى قياسي عند -0.10% في يناير من عام 2016.

واصل الين الياباني تراجعه، لينخفض ​​إلى أدنى مستوى جديد آخر خلال 34 عامًا مقابل الدولار الأمريكي من خلال تراجعه ليتداول عند 156.55 ين للدولار عند الساعة 08:58 بتوقيت لندن بحسب منصة FOREX.COM للتداول.

أغلقت جلسة تداول أسواق الأسهم الرئيسية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ على ارتفاع في الغالب يوم الجمعة مدفوعًا على ما يبدو بالأرقام المالية القوية القادمة من شركات التكنولوجيا الكبرى.

ارتفع مؤشر Nikkei 225 بنسبة 0.81% ليغلق عند 37935 بينما ارتفع مؤشر التوبكس أو TOPIX الأوسع نطاقًا بنسبة 0.86% إلى 2686 يوم الجمعة، معوضًا معظم خسائر الجلسة السابقة حيث أبقى بنك اليابان أسعار الفائدة ثابتة في خطوة متوقعة على نطاق واسع.

وفي الوقت نفسه، تخلى بنك اليابان عن صياغته لشراء نفس الكمية من السندات كما كان من قبل، وقام بتعديل توقعاته للتضخم إلى الأعلى وقال إن الاقتصاد من المرجح أن يستمر في النمو بوتيرة صحية.

تفاعلت الأسواق أيضًا مع البيانات التي أظهرت تباطؤ معدل التضخم الأساسي في طوكيو إلى أدنى مستوى له خلال عامين عند 1.6% في أبريل، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى التشوهات الناجمة عن بدء دعم التعليم.

تقدمت أسهم التكنولوجيا في الغالب مع ارتفاع أسماء التكنولوجيا الأمريكية الكبرى في تعاملات ما بعد ساعات العمل على خلفية أرباح قوية، مع مكاسب من طوكيو إلكترون (1.9٪)، أدفانتست (0.9٪)، مجموعة سوفت بنك (2.4٪)، ريكروت هولدينجز (1.9٪) ولاسيرتيك (1.9٪). (2.2%). كما ارتفعت أسهم Socionext (7.8%) وKeyence (7.8%) بفضل تقارير أرباح الشركات المتفائلة.

قفز مؤشر شانغهاي المركب بنسبة 1.17% ليغلق عند أعلى مستوى له منذ 6 أشهر عند 3,089 بينما ارتفع مؤشر شنتشن المركب بنسبة 2.15% إلى 9,464 يوم الجمعة، مواصلًا سلسلة مكاسبه لليوم الثالث مع تحسن المعنويات ومع عودة المستثمرين الأجانب تدريجيًا إلى الأسواق الصينية.

على صعيد البيانات، يتطلع المستثمرون إلى أحدث أرقام مؤشر مديري المشتريات (PMI) المقرر صدورها الأسبوع المقبل للحصول على رؤى جديدة حول ثاني أكبر اقتصاد في العالم. وتتبعت أسهم البر الرئيسي أيضًا المكاسب بين نظيراتها العالمية حيث عززت الأرباح القوية من شركتي التكنولوجيا الأمريكية الكبرى ألفابت ومايكروسوفت معنويات السوق. قادت أسهم التكنولوجيا هذه المكاسب، مع مكاسب Zhongji Innolight (12.6%)، وFoxconn Industrial (10%)، وEoptolink Technology (5.9%)، وSuzhou TFC Optical (6.8%)، وDawning Information (5.4%). وارتفع مؤشرا شانغهاي وشنتشن بنسبة 0.76% و1.99% على التوالي هذا الأسبوع.

وفي الأخبار الاقتصادية، ارتفع اقتصاد كوريا الجنوبية في الربع الأول، متحديا التوقعات ومسجلا أقوى نمو ربع سنوي له منذ نهاية عام 2021. ووفقا لبيانات جديدة، نما الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بنسبة 3.4%، متجاوزا توقعات الاقتصاديين الذين استطلعت رويترز آراءهم البالغة 2.4%.

وعلى أساس ربع سنوي، ارتفع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 1.3%، متجاوزا التوقعات بزيادة قدرها 0.6%. وتعزى هذه الأرقام المتفائلة إلى حد كبير إلى زيادة الصادرات، وخاصة في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

وارتفعت الصادرات بنسبة 0.9%، مدفوعة بارتفاع شحنات السلع مثل الهواتف المحمولة. ومع ذلك، تم تعويض أرقام الصادرات الإيجابية جزئيا بانخفاض الواردات، التي تقلصت بنسبة 0.7%، ويرجع ذلك أساسا إلى انخفاض واردات المعدات الإلكترونية. من جهة أخرى، تراجع مؤشر نيكاي الياباني بنسبة 2.16% ليقود التراجعات في المنطقة قبل أن يقلص خسائره ليغلق عند 7628.48، بينما انخفض مؤشر توبكس بنسبة 1.74% وأغلق عند 2663.53.

وفي أخبار الشركات، تراجعت أسهم شركة تصنيع الرقائق الكورية الجنوبية SK Hynix بنسبة 3٪ تقريبا على الرغم من تحقيق الشركة لأعلى أرباح تشغيلية منذ عامين تقريبا.

وسجلت شركة صناعة الرقائق أرباحا تشغيلية بقيمة 2.89 تريليون وون كوري جنوبي (2.1 مليار دولار) للربع الأول من عام 2024، بزيادة قدرها 734٪ على أساس سنوي، حيث وصل صافي الربح إلى 1.92 تريليون وون.

كما بلغت إيرادات الربع الرابع 12.43 تريليون وون، وهو أعلى مستوى فصلي على الإطلاق.

وفي هذا السياق، أوضحت إس كيه هاينكس أن ذلك يرجع إلى زيادة مبيعات منتجات خوادم الذكاء الاصطناعي، “مدعومة بريادتها في تكنولوجيا ذاكرة الذكاء الاصطناعي”.

وأضافت الشركة أيضا أنها “تعتقد أنها دخلت مرحلة انتعاش واضح، بعد تراجع طويل الأمد”.

أكد وزير المالية الياباني شونيتشي سوزوكي على يقظة البنك فيما يتعلق بتقلبات أسعار صرف العملات الأجنبية في بيان صدر يوم الجمعة.

وامتنع عن تقديم تفاصيل تتعلق بالفوركس وتفاصيل السياسة، لكنه شدد على الاستعداد لاتخاذ الإجراءات اللازمة عندما يعتبر ذلك مناسبًا. وسلط سوزوكي الضوء على الجوانب الإيجابية والسلبية المرتبطة بانخفاض الين، قائلاً: “سنتخذ جميع التدابير اللازمة عند الحاجة”.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.