English

تباين ملحوظ في الأسواق الآسيوية بعد قرار الاحتياطي الفيدرالي والين يرتفع مع تراجع مؤشر الدولار

أغلقت أسواق الأسهم في آسيا والمحيط الهادئ بشكل متباين يوم الخميس، بعد أن اختار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إبقاء أسعار الفائدة ثابتة في نهاية اجتماعه الذي استمر يومين.

وأبقى البنك المركزي سعر الفائدة الرئيسي على الاقتراض قصير الأجل في نطاق مستهدف بين 5.25% و5% في خطوة كانت متوقعة على نطاق واسع. وكان سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية عند هذا المستوى منذ يوليو 2023.

وفي نفس الوقت، صوتت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة على تخفيف وتيرة خفض حيازات السندات في الميزانية العمومية للبنك الاحتياطي الفيدرالي، وهي خطوة يمكن أن تشير إلى تخفيف تدريجي للسياسة النقدية.

ومع ذلك، استبعد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إمكانية رفع أسعار الفائدة، مما خفف المخاوف بشأن عدم قدرة البنك المركزي على الأرجح على كبح جماح التضخم.

من جهة أخرى، قاد مؤشر هانج سينج في هونج كونج المكاسب في آسيا بقفزة بنحو 2.4%. وارتفع مؤشر Hang Seng Tech بنسبة 4.4% بعد ارتفاع شركات تصنيع السيارات الكهربائية الصينية بعد تحديثات تسليم المركبات في أبريل.

الين الياباني، الذي شهد بداية متقلبة هذا الأسبوع بسبب الشكوك حول تدخل الحكومة لدعم العملة يوم الاثنين، فقد تم تداوله في أحدث التعاملات عند مستوى 154.53مقابل الدولار الأمريكي، مما يمثل أعلى مستوى له في 11 يوما، صباح الخميس عند الساعة 12:53 بتوقيت لندن بحسب منصة FOREX.COM للتداول.

ويشتبه في أن السلطات اليابانية تدخلت لدعم العملة يوم الاثنين بعد أن اخترقت مستوى 160 مقابل الدولار لتلامس أدنى مستوياتها منذ 34 عاما.

في الوقت نفسه، لم تصدر السلطات اليابانية بعد بيانا رسميا حول أي إجراءات دعم تم اتخاذها لتعزيز الين بعد أن حذرت مرارا وتكرارا من التحركات “المفرطة” في العملة.

في غضون ذلك، أغلق مؤشر نيكاي الياباني منخفضا بنحو 0.1% إلى 38236.07 نقطة، في حين أغلق مؤشر توبكس الأوسع نطاقا مستقرا عند 2728.53 نقطة.

وفي أستراليا، ارتفع مؤشر S&P/ASX 200 بنسبة 0.23% ليغلق عند 7,587.00. وظلت أسواق البر الرئيسي للصين مغلقة بسبب عطلة عيد العمال.

على الجانب الاخر، تراجع مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية بنسبة 0.31% ليغلق عند 2,683.65، في حين انخفض مؤشر كوسداك الأصغر حجما بنسبة 0.17% ليغلق عند 867.48. وقام المستثمرون بتحليل بيانات أسعار المستهلكين من كوريا الجنوبية، والتي أظهرت ارتفاعا أبطأ في أبريل مقارنة بشهر مارس.

وفي التفاصيل، ارتفعت أسعار المستهلكين في كوريا الجنوبية بوتيرة أبطأ في أبريل مقارنة بمارس على أساس سنوي، وفقا للبيانات الرسمية.

وجاء مؤشر أسعار المستهلكين لشهر أبريل عند 2.9% على أساس سنوي، مقارنة بارتفاع 3.1% في مارس. وكانت القراءة أيضا أقل من زيادة بنسبة 3٪ توقعها استطلاع أجرته رويترز لآراء الاقتصاديين.

بالإضافة إلى ذلك، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي، باستثناء أسعار المواد الغذائية والطاقة، بنسبة 2.3%. وكان أبطأ قليلا من زيادة بنسبة 2.4٪ في مارس.

وفي نفس السياق، أعلنت كوريا الجنوبية عن مبادئ توجيهية للشركات التي ترغب في المشاركة في برنامج “رفع قيمة الشركات” الحكومي، والذي يهدف إلى معالجة “الخصم الكوري”، أو سوق الأوراق المالية الكورية المقومة بأقل من قيمتها الحقيقية.

وسلطت لجنة الخدمات المالية الضوء على المبادئ التوجيهية التي يمكن للشركات من خلالها التركيز على الأهداف والخطط متوسطة إلى طويلة الأجل لتعزيز عوائد المساهمين.

وفي هذا السياق، قال سويونج كيم نائب رئيس لجنة الخدمات المالية FSC: “بالإضافة إلى مبادرات الإصلاح التنظيمي في أسواق رأس المال لدينا التي قامت بها الحكومة على مدى العامين الماضيين، فإن جهود تعزيز قيمة الشركات المدرجة ستساعد سوق الأوراق المالية الكورية على معالجة الخصم الكوري والارتفاع بشكل مطرد على المدى المتوسط إلى الطويل”.

وكانت كوريا الجنوبية قد كشفت في فبراير الماضي عن إجراءات لتحسين حوكمة الشركات، مستلهمة بذلك قواعد اللعبة التي تمارسها اليابان.

وفي أخبار الشركات، قالت شركة SK Hynix، الموردة لشركة Nvidia، يوم الخميس إن رقائق الذاكرة ذات النطاق العالي الخاصة بها نفدت تقريبا من المخزون بحلول عام 2025، وفقا لرويترز، حيث تعمل طفرة الذكاء الاصطناعي على زيادة الطلب على هذه الرقائق.

وقالت شركة تصنيع شرائح الذاكرة الكورية الجنوبية إن رقائق HBM الخاصة بها قد بيعت بالكامل لعام 2024. وقالت إنها ستبدأ الإنتاج الضخم لأحدث جيل من رقائق HBM، وهي HBM3E المكونة من 12 طبقة، في الربع الثالث.

في غضون ذلك، تراجعت أسهم SK Hynix بنسبة 0.4٪ يوم الخميس.

في الوقت نفسه، قفزت أسهم شركة Nio Inc الصينية لصناعة السيارات الكهربائية المدرجة في هونج كونج بنسبة 20% في التعاملات المبكرة، لتلامس أعلى مستوى لها في أكثر من ستة أسابيع.

وقالت الشركة إنها سلمت 15,620 مركبة في أبريل، بزيادة قدرها 134.6% على أساس سنوي.

وفي نفس السياق، قالت Nio في بيان يوم الأربعاء: “تألفت عمليات التسليم من 8817 سيارة دفع رباعي كهربائية ذكية متميزة، و6803 سيارات سيدان كهربائية ذكية متميزة”.

وقامت Nio بتسليم 45,673 مركبة حتى الآن هذا العام، أي أكثر بنسبة 21.2% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

علاوة على ذلك، أعلن بنك DBS Group السنغافوري عن قفزة بنسبة 15٪ في صافي أرباح الربع الأول مقارنة بالعام السابق إلى مستوى قياسي قدره 2.96 مليار دولار سنغافوري (2.17 مليار دولار).

ومقارنة بالربع السابق، ارتفع صافي الربح بنسبة 24%.

وفي هذا الصدد، قال بيوش جوبتا الرئيس التنفيذي لـ DBS في بيان: “نحن متفائلون بأن إجمالي الدخل والأرباح سيكون أفضل مما تم توجيهه سابقا وسنكون قادرين على تحقيق عام آخر من العوائد القوية للمساهمين”.

وفي العام الماضي، أعلنت DBS عن أرباح قياسية بلغت 10.3 مليار دولار سنغافوري. ارتفعت أسهم DBS بأكثر من 2.32٪ بعد النتائج.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.