English

تتراجع طفيف للبتكوين والأسواق تترقب قرارات الجهات التنظيمية بشأن صناديق البتكوين المتداولة للاستثمار فيها

كسر سعر عملة البيتكوين مقابل الدولار الأمريكي مستوى 44000 يوم الجمعة، بانخفاض طفيف بنسبة 0.87٪ عن مستويات الجلسة السابقة. وخلال الأسابيع الأربع الماضية، شهدت عملة البيتكوين تراجعا بنسبة 0.17٪. وعلى مدى الاثني عشر شهرا الماضية، ارتفع سعر البيتكوين بنسبة 159.26٪. وتشير أغلب توقعات المحللين إلى احتمالية وصول سعر بتكوين إلى مستوى 42740 دولارا بنهاية الربع الحالي و35521 دولارا بنهاية العام.

بالنسبة لعملة إيثريوم، فقد تم تداولها عند مستوى 2,262.50 يوم الجمعة، مع انخفاض بنسبة 0.58٪ عن الجلسة السابقة. وفي الأسابيع الأربع الماضية، تراجع إيثريوم بنسبة 0.65٪. وعلى مدى الاثني عشر شهرا الماضية، ارتفع سعر إيثريوم بنسبة 78.70٪. كما تشير التوقعات إلى وصول سعر إيثريوم مقابل الدولار إلى 2,245.69 دولارا بنهاية الربع الحالي و1,854.57 دولارًا في عام واحد.

علاوة على ذلك، شهدت أسواق العملات المشفرة ارتفاعا حتى نهاية عام 2023، وذلك بفضل الدعم من الأخبار الإيجابية، بما في ذلك اتخاذ إجراءات قانونية في حق الأفراد والشركات المشفرة الرئيسية التي كان ينظر إليها على أنها جهات فاعلة سيئة—وتحديدا إدانة سام بانكمان-فريد من FTX بتهمة الاحتيال واعتراف رئيس Binance، تشانغبينغ زاو، بانتهاكات غسيل الأموال.

بالإضافة إلى صدور أحكام ضد هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية (SEC) في قضايا قضائية رفيعة المستوى من كل من Ripple وGrayscale. حيث اختلف القضاة مع وصف هيئة الأوراق المالية والبورصات لرمز XRP الخاص بشركة Ripple باعتباره ورقة مالية، ووصفوا رفض الهيئة التنظيمية لطلب صندوق الاستثمار المتداول في البيتكوين الفوري الخاص بـ Grayscale بأنه “متقلب وتعسفي”.

حاليا، تتوقع الاحتمالات زيادة تدفقات المستثمرين إلى البيتكوين، تماما كما من المتوقع تباطؤ الأصول في وتيرة إنشاء العرض الجديد. ومن المتوقع أن تصل عملة البيتكوين إلى حدث “التنصيف” التالي فيما بين مارس ومايو 2024، مما يشير إلى خفض حجم المكافأة المدفوعة للقائمين بتعدين البيتكوين للتحقق من المعاملات على شبكة الدفع.

إضافة إلى ذلك، تعتبر البيتكوين واحدة من الأصول التي يتم التحكم فيها بواسطة خوارزميات، حيث يتم برمجة إصدار العرض الجديد مسبقا في الكود ويتم تخفيض حجم مكافأة التعدين إلى النصف. لقد مرت شبكة البيتكوين بثلاثة أحداث “تنصيف” سابقة. وفي دورات أخرى، وصل سعر البيتكوين إلى القاع قبل حوالي 477 يوما من التنصيف، وارتفع في الفترة التي سبقت الحدث وخلال الأشهر اللاحقة أيضا.

ومع وصول أسعار البيتكوين إلى أدنى مستوى عند 15,782 دولارا أمريكيا في نوفمبر 2022 ثم ارتفاعها إلى أكثر من 40,000 دولار أمريكي بحلول أوائل ديسمبر 2023، يظهر أن هذا النمط يتكرر قبل حدث التنصيف الرابع بناءات على نشاط السعر في الوقت الحالي.

إضافة إلى هذا، تظهر أيضا الاعتبارات الأساسية ومقاييس النظام البيئي للمجموعة الأوسع من العملات المشفرة والرموز المميزة بيئة من النمو. وحققت إيثريوم، التي تُعد أكبر شبكة blockchain من الطبقة الأولى، رسوما بقيمة 16.8 مليار دولار أمريكي مع تحويل أكثر من 60.0٪ منها إلى إيرادات. ويعني ذلك أن شبكة إيثريوم تجاوزت إيراداتها 10 مليارات دولار أمريكي في سبع سنوات فقط، وفقا للبحث الذي أُجري من قبل كاليب وبراون، مما يضع البروتوكول على قدم وساق ليضاهي قادة التكنولوجيا جوجل (ألفابت) وفيسبوك (ميتا) في الوصول إلى هذا الإنجاز المهم في الإيرادات في أسرع وقت ممكن وفقا للإطار الزمني.

كما تظهر دراسة أُجريت من قبل البنك الدولي وGlobal Macro Investor أن استيعاب العملات المشفرة يتجاوز وتيرة اعتماد الإنترنت. بعد سبع سنوات من التطوير (بدءا من عام 1992)، وصل الإنترنت على مستوى العالم إلى 187 مليون مستخدم (+76٪ نمو سنوي)، في حين بلغ اعتماد العملات المشفرة (بدءا من إطلاق إيثريوم في عام 2015) 425 مليونا (+137٪ نموا سنويا).

وفي نفس السياق، وصل عدد المحافظ النشطة شهريا في مجال العملات المشفرة إلى أعلى مستوى له على الإطلاق حيث بلغ 15 مليونا، وهو ما تضاعف خلال العامين الماضيين مع تزايد مجموعة متنوعة من التطبيقات والخدمات التي قدمت للأفراد لتوفير طرق جديدة للمشاركة. كما تم إنشاء أكثر من 700 تطبيق جديد في عام 2022 وحده.

زيادة على ذلك، ساهم ما يقرب من 30,000 مطور في مشاريع العملات المشفرة أو اعتمدوا عليها في عام 2023، بزيادة قدرها +60٪ في السنوات الثلاث الماضية على الرغم من شتاء التشفير 9 والانخفاضات الكبيرة في الأسعار.

وفي الأخير، تقودنا هذه العوامل مجتمعة إلى رؤية استمرار القوة وتوقع الاهتمام المتجدد بالعملات المشفرة كفئة أصول في عام 2024، حيث تتوقع الأسواق نهاية السبات الشتوي للعملات المشفرة وبداية انتعاشها مجددا.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.