English

تحليل الدولار الأمريكي، وزوج EUR/USD و USD/CAD، والنفط الخام، ومؤشر Dow Jones طبقًا لتقرير التزام المتداولين (COT)

انشغل الدببة الأسبوع الماضي بزيادة حجم مراكز البيع لزوج EUR/USD ومؤشر Dow Jones، كما وصلوا أيضًا إلى مستوى قياسي من صافي حجم التعرض لمراكز البيع للدولار الكندي. وكان ذلك مفيدًا لثيران الدولار الأمريكي.

إعداد: Matt Simpson،

مراكز التداول في السوق من تقرير التزام المتداولين – اعتبارًا من الثلاثاء 11 يونيو 2024:

 

  • قام كبار المضاربين بزيادة حجم التعرض لمراكز البيع لديهم للعقود الآجلة لزوج EUR/USD بنسبة %19 (بمقدار 22.9 ألف عقد) وقلصوا من حجم مراكز الشراء بنسبة %0.7 (بمقدار -53 عقدًا)
  • وصل كبار المضاربين إلى مستوى قياسي من صافي حجم التعرض لمراكز البيع لعقود الدولار الكندي الآجلة مما يشير بقوة إلى أن المشاعر المتطرفة قد تكون قريبة
  • ارتفع صافي حجم التعرض لمراكز الشراء لزوج GBP/USD للأسبوع الثالث، إلى أعلى مستوى صعودي له خلال ثلاثة أشهر
  • كما قاموا أيضًا بزيادة صافي حجم مراكز الشراء للعقود الآجلة لزوج NZD/USD إلى المستوى الأكثر صعودًا منذ نوفمبر 2021.
  • خفضت الصناديق المُدارة إجمالي حجم االتعرض لمراكز البيع لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة -%31 (بمقدار -38 ألف عقد) الأسبوع الماضي
  • انخفض صافي حجم التعرض لمراكز الشراء لكل من الفضة والنحاس بين كبار المضاربين، بينما كان الذهب ثابتًا
  • زادت الصناديق المُدارة من إجمالي حجم التعرض لمراكز البيع لعقود Dow Jones E-mini الآجلة بأسرع وتيرة أسبوعية على الإطلاق

مراكز تداول الدولار الأمريكي (بيانات سوق النقد الدولية) – تقرير التزام المتداولين:

يمكننا الآن أن نرى القاع التحولي لمؤشر الدولار الأمريكي الذي أشرت إليه الأسبوع الماضي بوضوح. حيث قام المتداولون بزيادة مراكز البيع لزوج EUR/USD، كما زادت المراكز الإجمالية تجاه تدفقات الدولار الأمريكي عبر جميع العقود الآجلة، وفقًا لبيانات سوق النقد الدولية. ومع ذلك، قلص مديرو الأصول صافي حجم التعرض لمراكز الشراء لمؤشر الدولار الأمريكي، في حين ظلت مراكز كبار المضاربين ثابتة. وفي كلتا الحالتين، ظل صافي حجم مراكزهم على جانب الشراء بشكل واضح. ومع انخفاض زوج EUR/USD بسبب الاضطرابات السياسية في فرنسا، يشير ذلك إلى احتمالية صعودية إضافية لمؤشر الدولار الأمريكي – حيث يمثل اليورو حوالي %57 من وزن سلته.

مراكز تداول EUR/USD (العقود الآجلة لليورو دولار) – تقرير التزام المتداولين:

أغرت أخبار الانتخابات في فرنسا ثيران اليورو للدخول. حيث زاد كبار المضاربين من إجمالي حجم التعرض لمراكز البيع بنسبة %19 (بمقدار 22.9 ألف عقد)، على الرغم من أنهم قلصوا حجم مراكز الشراء لديهم بمقدار -54 عقدًا فقط (-%0.7). ومع ذلك، فقد أدى ذلك إلى انخفاض صافي حجم مراكز البيع إلى أدنى مستوى خلال 4 أسابيع، وليس من مستوى صعودي بشكل خاص في البداية. ولا يزال صافي مراكز مديرو الأصول على جانب الشراء بشكل كبير، على الرغم من أنهم زادوا أيضًا من حجم مراكز البيع الأسبوع الماضي. وبالنظر إلى حركة الأسعار منذ تجميع البيانات يوم الثلاثاء الماضي، فمن الواضح زيادة الاهتمام بمراكز البيع مما قد يهدد مستوى صافي مراكز الشراء للعقود الآجلة لزوج EUR/USD.

مراكز تداول CAD/USD (العقود الآجلة للدولار الكندي) – تقرير التزام المتداولين:

زاد كبار المضاربين من صافي حجم التعرض لمراكز البيع لعقود الدولار الكندي الآجلة ليصل إلى مستوى قياسي الأسبوع الماضي. حيث وصل إجمالي العقود المفتوحة لجميع العقود الآجلة إلى ثاني أعلى مستوى لها على الإطلاق. ومع ذلك، تظل الأسعار أعلى من مستوى الدعم الرئيسي طويل الأجل. فإذا فشلت الأسعار في الاختراق للأسفل مع بقاء حجم التعرض عند مستويات هبوطية للغاية، فيجب علينا أن نفترض أن الدببة سوف يضطرون في مرحلة ما إلى التغطية وإثارة ارتفاع للدولار الكندي (والذي قد يكون هبوطيًا لزوج USD/CAD). ومع ذلك، في حين أن بيانات تقرير التزام المتداولين يمكن أن تساعد في تسليط الضوء على القوة الأساسية للاتجاهات أو إمكانية عكسها، إلا أنها ليست أنسب أداة في هذا التوقيت. ولكن في الوقت الحالي، أظن أن بعض الدببة سوف يصبحون متوترين في الأسابيع المقبلة ما لم نرى أزواج الدولار الكندي تضعف من مستوياتها الضعيفة بالفعل.

مراكز تداول العقود الآجلة للذهب والفضة والنحاس – تقرير التزام المتداولين:

يبدو أن المعنويات الصعودية تجاه أسواق العقود الآجلة للمعادن الرئيسية قد هدأت، مع تراجع صافي حجم التعرض لمراكز الشراء للفضة والنحاس وبقائه ثابتًا فعليًا بالنسبة للذهب. وقد شهدت جميع هذه المعادن تحركات للأعلى على مدة فترة ممتدة خلال الآونة الأخيرة، وبالتالي فإن التصحيح الطفيف لن يكون بمثابة مفاجأة كبيرة. ومع تراجع بنك الاحتياطي الفيدرالي أخيرًا عن ثلاثة تخفيضات هذا العام، فإنه يضيف سببًا آخر لتوخي الحذر بشأن ما يبدو أنه جزء من حركة تصحيحية هبوطية لهذه المعادن.

 

مراكز تداول العقود الآجلة لمؤشر Dow Jones الصناعي – تقرير التزام المتداولين

انخفض حجم مراكز الشراء لعقود مؤشر Dow Jones E-mini الآجلة بأسرع وتيرة أسبوعية منذ أكتوبر الأسبوع الماضي. كما زادت الصناديق المُدارة من حجم مراكز البيع بأسرع وتيرة أسبوعية على الإطلاق. ولقد سلطنا الضوء منذ فترة طويلة على أن مؤشر Dow Jones كان بمثابة وسيلة البيع المفضلة على مؤشري S&P 500 و Nasdaq خلال الأوقات العصيبة، والوضع الحالي يؤيد هذه الفرضية. كما أن صافي حجم التعرض لمراكز الصناديق المُدارة وكبار المضاربين على وشك التحول إلى جانب البيع، لذلك يمكننا أن نجد أنهم قاموا بهذا التحول بالفعل بحلول التقرير التالي.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.