English

تحليل النفط الخام: خام غرب تكساس الوسيط يخترق حاجز 80$

تشمل العوامل التي تدعم أسعار النفط التفاؤل بشأن الوضع في الصين، والتوقعات الصعودية من وكالة الطاقة الدولية، والقوة العامة في السلع الأساسية.

إعداد: Fawad Razaqzada،

  • تحليل النفط الخام: تشمل العوامل التي تدعم أسعار النفط التفاؤل بشأن الوضع في الصين، والتوقعات الصعودية من وكالة الطاقة الدولية، والقوة العامة في السلع الأساسية
  • النفط الخام يواصل مكاسبه الأسبوعية إلى أكثر من 3% مع ارتفاع خام برنت فوق 84$، ليصل إلى أفضل مستوياته منذ نوفمبر
  • التحليل الفني لخام غرب تكساس الوسيط يشير إلى وصوله إلى منتصف 80$

واصلت أسعار النفط الخام تحقيق مكاسبها الأسبوعية إلى أكثر من 3%، مع ارتفاع خام برنت فوق 84$ للبرميل ليصل إلى أفضل مستوياته منذ نوفمبر، وتحرك خام غرب تكساس الوسيط فوق مستوى 80$. ويتوقع مستثمرو النفط طلبًا قويًا من الصين، في حين أن مواصلة تخفيض الإنتاج من قبل +OPEC تعني أن هناك احتمال حدوث عجز في حجم العرض. وتأتي المكاسب الأخيرة للنفط على خلفية الارتفاع الحاد في أسعار النحاس والفضة وبعد اختراق الذهب إلى قمة قياسية الأسبوع الماضي.

تحليل النفط الخام: ما العوامل التي تدعم أسعار النفط؟

جاء دعم النفط من عدة مصادر هذا الأسبوع، بما في ذلك تحذير وكالة الطاقة الدولية من حدوث عجز في حجم العرض على مدار العام، والآمال بشأن الطلب القوي من الصين، وتقلص مخزونات النفط الخام الأمريكية بشكل غير متوقع.

وغيرت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها السابقة بشأن حدوث فائض في العرض بسبب التوقعات بأن منظمة +OPEC تعتزم تمديد تخفيض الإنتاج في الجزء الأخير من العام. بالإضافة إلى ذلك، رفعت وكالة الطاقة الدولية تقديراتها لنمو الطلب العالمي على النفط في عام 2024 بمقدار 110,000 برميل يوميًا إلى 1.3 مليون برميل، نظرًا لتحسن الآفاق الاقتصادية في الولايات المتحدة والطلب المتزايد على الوقود البحري. وتعزى هذه الزيادة في الطلب إلى اختيار السفن طرقًا أطول لتجنب هجمات الحوثيين في البحر الأحمر.

وفي الولايات المتحدة، انخفضت المخزونات بمقدار 1.5 مليون برميل، وهو أول انخفاض في سبعة أسابيع، كما رسم انخفاض المخزونات في المركز في كوشينج صورة صعودية للنفط.

لماذا ارتفعت أسعار السلع الأساسية؟

يأتي انتعاش أسعار النفط في الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار السلع الأساسية مثل النحاس والذهب والفضة بشكل حاد في الأيام الأخيرة. ويعود ارتفاع أسعار السلع الأساسية جزئيًا إلى التفاؤل بشأن ارتفاع الطلب من جانب الصين. وقد رأينا ارتفاع أسعار المعادن مثل النحاس والفضة هذا الأسبوع، حيث ارتفع النحاس فوق 4.00$ ووصل سعر الفضة إلى 25$ للأوقية. وبلغ سعر خام غرب تكساس الوسيط 80$ للبرميل اليوم.

وفيما يتعلق بالنحاس، فقد تزامنت مكاسبه مع التصريح عن التوصل إلى اتفاق بين بعض المصاهر الصينية لخفض الإنتاج بسبب انهيار رسوم المعالجة، مما أثار مخاوف بشأن نقص المعدن المكرر. وتواجه المصاهر الصينية، وهي أكبر منتج ومستهلك للنحاس المكرر على مستوى العالم، صعوبات مالية بسبب انخفاض رسوم تحويل مُركّز النحاس إلى معدن. ويثير هذا الوضع احتمالية خفض الإنتاج، مما قد يؤدي إلى نقص العرض.

التحليل الفني لخام غرب تكساس الوسيط

المصدر: TradingView.com

يبدو أن خام غرب تكساس الوسيط يتجه نحو التحسن من الناحية الفنية، بعد ثلاثة أشهر من الأسعار المتقلبة ولكن المرتفعة. وقد شهد خام غرب تكساس الوسيط صفقات بيع متكررة من حول منطقة 79.00$ في عدة مناسبات منذ نوفمبر. والآن بعد أن حصلنا على اختراق واضح فوق هذه المنطقة، تم تأكيد المسار الفني للمقاومة الأقل في الاتجاه الصاعد.

ويرغب الثيران في رؤية إغلاق يومي فوق مستوى 80$ للحفاظ على الزخم الصعودي. وفي حال تحقق ذلك، قد يتجه خام غرب تكساس الوسيط نحو مستوى 82.00$ بعد ذلك، وربما يرتفع نحو مستوى 84.40$، وهو ما يتوافق مع مستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8% للتأرجح الهبوطي منذ سبتمبر.

أما على الجانب الهبوطي، فيوجد دعم رئيسي حول مستوى 79.25$، تليه قمة يوم الثلاثاء عند 78.34$. ويقع نموذج نقطة الإبطال عند حوالي 76.41$ الآن، حيث بدأ ارتفاع هذا الأسبوع. وإذا تجاوزت أسعار النفط هذا المستوى، فقد يؤدي ذلك إلى انسحاب حاد للعروض، مما يؤدي إلى تصحيح. لكن هذا ليس السيناريو الأساسي المتوقع من وجهة نظري.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.