English

تحليل زوج EUR/USD: اليورو يشهد انخفاضًا في ظل ارتفاع الدولار

كانت المخاطر خارج القائمة في بداية جلسة التداول الأوروبية، حيث انخفضت الأسهم وأزواج العملات الأجنبية الرئيسية بينما ارتفع الدولار مع تراجع توقعات المستثمرين بشأن خفض الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة في مارس. ووصل زوج EUR/USD لفترة وجيزة إلى قاع جديد لعام 2024 عند 1.0874، تحت قاع الأسبوع الماضي عند 1.0877، قبل أن يرتد عن قيعانه قليلاً.

إعداد : Fawad Razaqzada،

 

  • تحليل زوج EUR/USD: تراجع البنك المركزي الأوروبي والبيانات قد يوفر الدعم لليورو
  • البيانات الأمريكية وتصريحات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي في بؤرة الاهتمام للدولار
  • التحليل الفني لزوج EUR/USD يُظهر أن السعر يختبر منطقة دعم رئيسية

كانت المخاطر خارج القائمة في بداية جلسة التداول الأوروبية، حيث انخفضت الأسهم وأزواج العملات الأجنبية الرئيسية بينما ارتفع الدولار مع تراجع توقعات المستثمرين بشأن خفض الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة في مارس. ووصل زوج EUR/USD لفترة وجيزة إلى قاع جديد لعام 2024 عند 1.0874، تحت قاع الأسبوع الماضي عند 1.0877، قبل أن يرتد عن قيعانه قليلاً.

 

تحليل زوج EUR/USD: تراجع البنك المركزي الأوروبي والبيانات قد يوفر الدعم لليورو

 

قد يعاود اليورو الارتفاع إذا استمر صناع السياسة في البنك المركزي الأوروبي في التراجع عن إجراء تخفيضات كبيرة في أسعار الفائدة في عام 2024.

 

صرَّح Robert Holzman، عضو مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي، يوم الاثنين في المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة دافوس بسويسرا، بأن هذا العام قد لا يشهد خفضًا لأسعار الفائدة، حيث تراجع عن التوقعات بخفض أسعار الفائدة في أبريل.

 

وعلى صعيد البيانات، شهدنا بعض الأرقام التي جاءت أقوى من المتوقع هذا الصباح.

 

ارتفع مؤشر ZEW الألماني للمعنويات الاقتصادية، الذي تتم متابعته عن كثب، إلى 15.2، مخالفًا التوقعات بأن ينخفض إلى أقل من 12.0 بعد أن وصل إلى 12.8. وكان المستثمرون والمحللون من المؤسسات الألمانية الذين شملهم الاستطلاع يردون بشكل أكثر إيجابية مرة أخرى عند تقييم توقعاتهم الاقتصادية النسبية لمدة 6 أشهر لمنطقة اليورو – حيث تحسّن بشكل غير متوقع مؤشر ZEW الألماني للمعنويات الاقتصادية لمنطقة العملة الموحدة إلى 22.7 من 23.0.

 

كان تراجع المعنويات الاقتصادية أحد أسباب انكماش الاقتصاد الألماني بنسبة 0.3% في عام 2023. هناك بعض الحديث عن إمكانية مواجهة أكبر اقتصاد في منطقة اليورو لركود يستمر عامين إذا أدى التضخم وارتفاع أسعار الفائدة إلى إعاقة المستهلكين والشركات.

 

لذا فمن مصلحة الجميع ألا يتردد البنك المركزي الأوروبي عن اتخاذ قرارات بشأن خفض أسعار الفائدة عاجلاً وليس آجلاً، بمجرد أن يتضح أن معدل التضخم قد عاد إلى مستويات قريبة من مستوياته الطبيعية. وعلى صعيد التضخم، تم تأكيد ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين الألماني إلى 3.8% في ديسمبر، مرتفعًا من 3.2% في نوفمبر. وكانت هذه هي القراءة الثانية، لكنها مع ذلك تدعم رؤية البنك المركزي الأوروبي بأن الطريق الصحيح نحو هدف 2% قد يكون طويلاً ومليئًا بالتحديات.

البيانات الأمريكية وتصريحات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي في بؤرة الاهتمام

بالنسبة لزوج EUR/USD، سيتعلق الأمر الآن بالجانب الأمريكي من المعادلة واتجاه الدولار مع انتقالنا إلى الجلسة الأمريكية. فبالإضافة إلى إصدار العديد من تقارير أرباح الشركات وبيانات مؤشر Empire State Manufacturing، سنشهد أيضًا خطاب Christopher Waller، عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، في تمام الساعة 16:00 بتوقيت جرينتش. ويمكن القول إن البيانات الأمريكية الأكثر أهمية هي صدور بيانات مبيعات التجزئة يوم الأربعاء تليها بيانات ثقة المستهلك (جامعة ميشيغان) يوم الجمعة.

بعد بيانات مؤشر أسعار المستهلك القوية الأسبوع الماضي وأرقام التوظيف الأسبوع الذي قبله، يتوقع العديد من المحللين أن يؤجل بنك الاحتياطي الفيدرالي خفض أسعار الفائدة إلى ما بعد اجتماع مارس. ومع ذلك، كان متداولو أسعار الفائدة على قناعة تقريبًا بأن الخفض الأول سيأتي فعليًا في اجتماع مارس. واليوم، انخفضت احتمالية خفض أسعار الفائدة في مارس إلى حوالي 70%، مما يساعد في تفسير قوة الدولار.

التحليل الفني لزوج EUR/USD

المصدر: TradingView.com

رغم أن زوج EUR/USD قد يكون وصل إلى قاع جديد في عام 2024، إلا أنه لم يمر سوى أسبوعين فقط من بداية العام الجديد. فمن مستوى الافتتاح عند 1.1038، انخفض زوج EUR/USD الآن بحوالي 160 نقطة إلى قاعه الحالي. خلافًا لذلك، يؤكد ذلك على عدم وجود أي تحركات كبيرة حتى الآن خلال العام. على أي حال، أقترح ألا تتجه توقعاتنا نحو الانخفاض بشكل كبير بسبب حركة السعر التي تبدو هبوطية اليوم. ففي الواقع، لا يزال زوج EUR/USD متمسكًا بالدعم الرئيسي حول منطقة الدعم 1.0845 إلى 1.0900. وهنا يتلاقى المتوسط المتحرك البسيط لمدة 200 يوم وخط الاتجاه الصاعد ومنطقة الدعم/المقاومة السابقة جميعًا على مقربة من بعضهم البعض. فهل يمكن أن نشهد ارتدادًا من المستويات الحالية؟ وفي الوقت نفسه، تظهر المقاومة الآن حول 1.0935، وهي قاعدة الاختراق الذي حدث اليوم. بعد ذلك، سيكون 1.10 هو المستوى الرئيسي التالي.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.