English

تحليل مؤشر FTSE: انخفاض أسهم البنوك وشركات السلع الفاخرة قبيل صدور تقارير البيانات الرئيسية

تحليل مؤشر FTSE: لماذا يعانى مؤشر FTSE 100 البريطاني؟ قد تؤدي البيانات الصينية والبريطانية والأمريكية عالية المستوى إلى إعادة إشعال الزخم الذي يحتاج إليه مؤشر FTSE بشدة هذا الأسبوع، حيث يشير التحليل الفني إلى أن الثيران ربما ما زالوا متشبثين بوجهة نظرهم الصعودية…

إعداد:  Fawad Razaqzada،

  • تحليل مؤشر FTSE: لماذا يعانى مؤشر FTSE 100 البريطاني؟
  • قد تؤدي البيانات الصينية والبريطانية والأمريكية عالية المستوى إلى إعادة إشعال الزخم
  • يشير التحليل الفني إلى أن الثيران ما زالوا متشبثين بوجهة نظرهم الصعودية

بعد بداية قوية نسبيًا، تحول مؤشر FTSE نحو الانخفاض في ظل تداول هادئ نسبيًا. وكانت أسهم شركات السلع الفاخرة والبنوك قد شهدت عمليات بيع مكثف، مما يعني أن المؤشر البريطاني قد يقضي الجزء الأول من جلسة يوم الاثنين على الأقل متجهًا نحو الهبوط. لا توجد الكثير من البيانات الأمريكية في فترة ما بعد الظهيرة في ظل إغلاق البنوك هناك احتفالاً بيوم مارتن لوثر كينج. ومع ذلك، سنحصل على بعض البيانات الاقتصادية المهمة من المملكة المتحدة، بالإضافة إلى الصين والولايات المتحدة في وقت لاحق هذا الأسبوع، والتي قد تؤثر على توقعات مؤشر FTSE، بعد البداية الضعيفة للعام الجديد.

تحليل مؤشر FTSE: لماذا يعانى مؤشر FTSE 100 البريطاني؟

 

تعرض مؤشر FTSE لضربات من عدة مصادر. ومثلت البنوك أكبر الضغوط التي أثرت على المؤشر. حيث أدت المخاوف من انخفاض الطلب على القروض بسبب أسعار الفائدة المرتفعة للغاية إلى تأثير سلبي على أسهم البنوك البريطانية. وفي الوقت نفسه، توجد مخاوف بشأن الطلب في صناعة السلع الفاخرة. ويخشى المستثمرون أن تتقلص هوامش أرباح شركات السلع الفاخرة بسبب ضعف الطلب، خاصة من الصين، حيث كانت سوق الأسهم المحلية هي الأضعف بين الاقتصادات الكبرى العام الماضي. وكانت أسهم شركة Burberry واحدة من أكثر الأسهم تضررًا، حيث انخفضت بنحو 10% منذ إصدارها لتحذير بشأن الأرباح يوم الجمعة. لنرى كيف كان أداء شركات السلع الفاخرة الأخرى عند ظهور نتائج شركات مثل Richemont يوم الأربعاء.

 

على مستوى اقتصادي أكبر، ظل بنك إنجلترا في المعسكر المتشدد، وذلك بسبب التضخم المرتفع نسبيًا في المملكة المتحدة مقارنة بالاقتصادات الكبرى الأخرى. وهذا سبب إضافي وراء معاناة مؤشر FTSE.

نظرة تطلعيّة لبقية الأسبوع

لحسن الحظ، سنحصل على بعض البيانات المهمة حول الأجور والتضخم ومبيعات التجزئة في المملكة المتحدة لشهر ديسمبر هذا الأسبوع، والتي من شأنها أن توفر مزيدًا من الوضوح بشأن احتمال خفض أسعار الفائدة من قِبل بنك إنجلترا. كما ننتظر صدور لبيانات الصناعية وبيانات الناتج المحلي الإجمالي الرئيسية من الصين يوم الأربعاء، والتي قد تسهم في تخفيف الضغط الهبوطي على الأسهم الصينية، وبالتالي دعم بعض الأسهم المرتبطة بالصين المدرجة في بورصة لندن. وفي الوقت نفسه، تشمل أبرز البيانات الأمريكية لهذا الأسبوع مبيعات التجزئة واستطلاع ثقة المستهلك.

التحليل الفني لمؤشر FTSE: المستويات الفنية التي يجب مراقبتها

شهدت أسعار مؤشر FTSE حركة جانبية في الأسابيع الأخيرة، مما يعني أن المستويات التي كنا نراقبها من قبل لم تتغير بشكل كبير. وتمثل المنطقة حول مستوى 7550 إلى 7580 منطقة دعم رئيسية. وهنا، يتلاقى المتوسط لمدة 200 يوم وخط الاتجاه الصاعد مع مستويات الدعم والمقاومة الأفقية السابقة. وطالما دافع الثيران عن هذه المنطقة، سيظل الاتجاه صاعدًا. وتظهر المقاومة قصيرة الأجل حول منطقة 7640-7650، حيث توقف الانتعاش الذي شهدناه يوم الجمعة. هنا، يلعب المتوسط الأسي لمدة 21 يومًا دورًا مهمًا أيضًا. لذلك يرغب الثيران في رؤية إغلاق فوق منطقة 7640-7650 في الأيام القليلة المقبلة للبدء في استعادة بعض السيطرة.

المصدر: TradingView.com

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.