English

تحليل مؤشر FTSE: يتطلع مؤشر المملكة المتحدة إلى مقاومة ضعف سوق الاتحاد الأوروبي في ظل ارتفاع أسعار النفط

وضعت بيانات منطقة اليورو المخيبة للآمال بعض الضغط على المؤشرات الأوروبية صباح يوم الخميس، بعد الارتفاع الكبير في أوروبا والولايات المتحدة في اليوم السابق. وأدى هذا إلى انخفاض حاد في مؤشرات أوروبية رئيسية هذا الصباح، بقيادة انخفاض مؤشر Ibex الإسباني بنسبة 2%. إلا أن مؤشر FTSE كان يحافظ على أدائه بشكل أفضل نسبيًا، حيث ساعد انتعاش النفط الخام على تحفيز ارتفاع أسهم الطاقة.

إعداد :  Fawad Razaqzada،

  • تحليل مؤشر FTSE: أسهم الطاقة تجد الدعم بفعل ارتداد أسعار النفط
  • تراجع الأسواق الأوروبية بقيادة مؤشر Ibex الإسباني (بنسبة -2%)
  • التحليل الفني لمؤشر FTSE يشير إلى اختراق صعودي إذا تم اختراق قمة يوم الاثنين

وضعت بيانات منطقة اليورو المخيبة للآمال بعض الضغط على المؤشرات الأوروبية صباح يوم الخميس، بعد الارتفاع الكبير في أوروبا والولايات المتحدة في اليوم السابق. وأدى هذا إلى انخفاض حاد في مؤشرات أوروبية رئيسية هذا الصباح، بقيادة انخفاض مؤشر Ibex الإسباني بنسبة 2%. إلا أن مؤشر FTSE كان يحافظ على أدائه بشكل أفضل نسبيًا، حيث ساعد انتعاش النفط الخام على تحفيز ارتفاع أسهم الطاقة.

 

لماذا تراجعت الأسواق الأوروبية؟

 

استمرت معاناة الأسواق الصينية، التي انفصلت عن بقية العالم، أثناء الليل. وشهدنا أيضًا انخفاض الإنتاج الصناعي في ألمانيا لستة أشهر متتالية، حيث انخفض بنسبة 0.7% على أساس شهري هذه المرة بعد انخفاضه بنسبة 0.3% في أكتوبر. وهذا يعني أن الإنتاج الصناعي الآن أقل من مستواه قبل الجائحة بأكثر من 9%. وقد أبقت هذه العوامل على الضغوط التي تتعرض لها أسهم التعدين الحساسة للنمو. علاوةً على ذلك، أشارت بيانات الصناعة إلى أن متاجر التجزئة البريطانية شهدت مبيعات ضعيفة خلال موسم عيد الميلاد، مما ساهم في تزايد المخاوف بشأن احتمالية حدوث ركود طفيف في الاقتصاد. كما انخفضت أسهم بعض متاجر التجزئة مثل JD Sports.

 

تحليل مؤشر FTSE: أسهم الطاقة تجد الدعم بفعل ارتداد أسعار النفط

 

على الرغم من ضعف مؤشر FTSE، كانت هناك أخبار إيجابية بشأن أسهم الطاقة حيث شهدت أسعار النفط الخام ارتفاعًا حادًا بنسبة 2%، عقب الانخفاض الذي حدث يوم الاثنين نتيجة لأخبار خفض المملكة العربية السعودية لسعر البيع الرسمي للمستوردين الآسيويين إلى أدنى مستوى له منذ 27 شهرًا. وكانت أسهم بريتيش بتروليوم (BP) قد ارتفعت بنسبة 1.4% بحلول منتصف جلسة لندن الصباحية، لتتصدر اللوحة الرئيسية لمؤشر FTSE.

كان الاتجاه الهبوطي لمؤشر FTSE محدودًا أيضًا بفضل تراجع الجنيه الإسترليني، متأثرًا بأخبار ضعف مبيعات المثل بالمثل لمتاجر التجزئة في ديسمبر. كما انخفض مؤشر اتحاد التجزئة البريطاني (BRC) لمراقبة مبيعات التجزئة إلى 1.9 على أساس سنوي في ديسمبر من 2.6% في الشهر السابق، مخطئًا التوقعات التي كانت تشير إلى نسبة 2.3%. ويميل مؤشر FTSE إلى الارتفاع عندما ينخفض الجنيه الإسترليني، بشرط بقاء كل شيء آخر على حاله.

تحليل مؤشر FTSE: المستويات الفنية التي يجب مراقبتها

المصدر: TradingVIew.com

يشير كسر خط الاتجاه الهابط لمؤشر FTSE إلى مسار صاعد للمؤشر القياسي في المملكة المتحدة، على الرغم من البداية البطيئة له في العام الجديد. وحاليًا، يختبر المؤشر القياسي في المملكة المتحدة مستويات دعم حاسمة حول 7680 تقريبًا إلى 7700، وهي منطقة كانت بمثابة حاجز قوي طوال العام الماضي حتى تم كسرها مؤقتًا في ديسمبر عندما وصل المؤشر إلى أفضل مستوى له منذ مايو.

وتشير شمعة المطرقة/الشمعة الابتلاعية ليوم الاثنين التي تشكلت حول المتوسط الأسي لمدة 21 يومًا إلى أن الثيران ما زالوا متشبثين بالسوق رغم المخاوف الاقتصادية. لكننا سنحتاج الآن إلى رؤية بعض التأكيد الصعودي واختراقًا فوق نطاق يوم الاثنين عند 7726 لتحفيز الشراء الفني فوق هذا المستوى.

في حال حدوث اختراق صاعد، ستتضمن الأهداف التالية على الجانب الصعودي قمة ديسمبر 2023 عند أقل من 7770 مباشرةً، تليها قمة فبراير 2023 عند 8046. وفي المقابل، فحدوث انخفاض قاطع تحت مستوى الدعم 7640 قد يفتح الطريق نحو المتوسط لمدة 200 يوم عند 7575.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.