English

تحليل مؤشر Nasdaq 100: مزيد من التقلبات المرتقبة مع الإعلان عن أرباح شركات Apple وAmazon وMeta

  • تحليل مؤشر Nasdaq 100: انتعاش الأسهم مع تقويض البيانات الضعيفة للعوائد قبل الإعلان عن أرباح كبرى شركات التكنولوجيا
  • لكن المخاطر لا تزال قائمة مع تلاشي التفاؤل بشأن أثر الذكاء الاصطناعي وفي ظل السياسة النقدية المتشددة لبنك الاحتياطي الفيدرالي
  • لا يزال التحليل الفني لمؤشر Nasdaq 100 يوضح أنه في اتجاه صعودي

 

افتتحت سوق الأسهم في وول ستريت على ارتفاع اليوم، بعد أن استعادت العقود الآجلة للمؤشر بعض خسائرها على خلفية عمليات البيع يوم الأربعاء والتي كانت نتيجة السياسة النقدية المتشددة للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة. وخلّفت التقلبات الطفيفة في الأسواق حالة عدم يقين بين المستثمرين، مع تعرض قطاع التكنولوجيا لضربة ملحوظة بعد حديث Powell ونتائج أرباح شركات التكنولوجيا التي جاءت مخيبة للآمال مثل شركة Alphabet وAMD. ستكون هناك المزيد من نتائج الأرباح التي ينتظرها المستثمرون بعد انتهاء الجلسة، حيث من المقرر أن تعلن شركات Apple وAmazon وMeta عن أرقامها. إذا كانت نتائج العمالقة التكنولوجيين الآخرين مؤشرًا، فقد يكون هناك المزيد من الإحباط في الطريق.

تحليل مؤشر Nasdaq 100: انتعاش الأسهم مع تأثير البيانات الضعيفة على العوائد

على الرغم من الانخفاض الذي شهده السوق يوم الأربعاء، إلا أن معنويات المستثمرين ظلت متفائلة بحذر حيث حافظت المؤشرات الأمريكية على مكاسبها بعد وقت قصير من الافتتاح، مع استقرار الأسواق في أوروبا أيضًا. وبينما نجح رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى حد ما في إعادة ضبط التوقعات بشأن خفض أسعار الفائدة، بعد أن أكد على اتباع نهج حذر في تخفيف السياسة النقدية، إلا أن سوق السندات ارتفعت على الرغم من ذلك، مما أدى إلى انخفاض العوائد. ويعود ذلك جزئيًا إلى ضعف بيانات سوق العمل الأمريكية التي شهدناها خلال اليومين الماضيين، حيث جاء تقرير ADP لوظائف القطاع الخاص، وتقرير مطالبات إعانة البطالة، وتقرير Challenger لتخفيض الوظائف، وعنصر التوظيف في تقرير معهد إدارة التوريد (ISM) لمؤشر مديري المشتريات الصناعي جميعها أقل من التوقعات، مما يزيد من خطر أن يفشل تقرير الوظائف الأمريكي يوم الجمعة أيضًا في تحقيق التوقعات.

هل يمكن أن تشهد أسواق الأسهم اتجاهًا صعوديًا في عام 2024؟

على الرغم من الانخفاض الأخير، إلا أن أصحاب التوقعات الصعودية لعام 2024 يشيرون إلى الأهمية التاريخية لأداء شهر يناير كمؤشر على المسار العام لهذا العام. ويشير “مقياس يناير”، الذي يعود لعام 1938، إلى أنه إذا ارتفعت الأسهم في يناير، فإن احتمال التوصل إلى نتيجة إيجابية في نهاية العام يكون مرتفعًا. ووفقًا للبيانات التي استشهدت بها بلومبرج من Stock Trader’s Almanac، كان هذا المقياس صحيحًا في حوالي 74% من الحالات.

لكن المخاطر لا تزال قائمة مع تلاشي التفاؤل بشأن أثر الذكاء الاصطناعي وفي ظل السياسة النقدية المتشددة لبنك الاحتياطي الفيدرالي

مع قيام المستثمرين الآن بتقليص توقعاتهم بخفض بنك الاحتياطي الفيدرالي لسعر الفائدة في وقت قريب، وبعض التفاؤل الذي فُقد في الارتفاع المدفوع بالذكاء الاصطناعي، قد يفكر بعض المستثمرين الآن جيدًا قبل شراء الأسهم عند هذه المستويات المرتفعة. لذا، هناك خطر أن نشهد تراجعًا أكبر خلال الأيام القليلة المقبلة، إذا سمحت بيانات الأرباح بذلك.

تفاقمت المخاوف من الحماس الزائد في الأسهم المرتبطة بالذكاء الاصطناعي بسبب الأداء الضعيف من الجهات الرائدة في هذا القطاع. وأدت توقعات شركة Intel القاتمة الأسبوع الماضي إلى وجود نغمة متشائمة، وشهد هذا الأسبوع انخفاض أسهم شركات Alphabet وAMD وMicrosoft بعد النتائج والتحديثات التي جاءت مخيبة للآمال.

التحليل الفني لمؤشر Nasdaq 100

المصدر: TradingView.com

بالانتقال إلى التحليل الفني، انتعش مؤشر Nasdaq بعد انخفاض دام ليومين، ولكن من غير الواضح حتى الآن أين سيتجه من هنا. ويمثل ما دون قاع يوم الأربعاء مباشرة تقارب خط الاتجاه الصاعد منذ نوفمبر والمتوسط المتحرك الأسي لمدة 21 يومًا. وإذا وصل المؤشر إلى هذا المستوى وانخفض إلى ما دونه، فقد تصبح الأمور مثيرة للاهتمام. وتُميز مستويات الدعم الأكثر أهمية من القمم التاريخية السابقة في ديسمبر 2021 ونوفمبر 2021 بالمنطقة المظللة على الرسم البياني.

كما أن عمليات البيع التي تمت في منتصف الأسبوع، على الرغم من تأثيرها، إلا أنها لم تؤدي إلى انهيار فني كبير في الاتجاه الصاعد. ولكن إذا شهدنا الآن انهيارًا أسفل بعض المستويات المذكورة أعلاه، فقد يظهر الدببة بشكل أكثر قوة.

وعلى الجانب الصعودي، هناك الآن مناطق مقاومة محددة مثل 17350 والتي سيحتاج المتداولون على الهبوط إلى مراقبتها جيدًا.

في الختام، تعتبر تقلبات السوق الأخيرة بمثابة تذكير بالتقلبات المتأصلة في الأسواق المالية. وبينما تعرض مؤشر Nasdaq لانخفاض، إلا أن الاتجاه العام لا يزال صاعدًا من الناحية الفنية. لذا، يجب على المتداولين اتباع استراتيجيات حكيمة لإدارة المخاطر، مع الاعتراف بأن الأسواق يمكن أن تشهد فترات هبوط وكذلك فترات صعود. وبمجرد استقرار الأوضاع، يبقى السؤال ما إذا كان المشترون عند الانخفاضات سيعاودون الاندماج لتوجيه المؤشرات الرئيسية إلى مستويات قياسية جديدة أم أن الانخفاض الأخير يمثل بداية تصحيح طويل الأمد. أعتقد أن الوقت سيخبرنا. لذا، راقبوا مستوياتكم بعناية.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.