English

تحليل مؤشر S&P 500: المؤشر يقترب من مستوى 5,000- فهل حان وقت التصحيح؟

  • تحليل مؤشر S&P 500: إلى أي مدى ستستمر أكبر سبع شركات للتكنولوجيا في رفع المؤشر؟
  • مزاد الديون الأمريكية لمدة 30 عامًا هو محور التركيز اليوم
  • التحليل الفني لمؤشر S&P 500 يشير إلى مرحلة “ذروة الشراء”

يوم آخر، شهد مؤشر Nasdaq ارتفاع قياسي آخر. اقترب مؤشر S&P 500 من أعلى مستوى سجله في اليوم السابق، ولكن شهد مؤشر Dow انخفاضًا قليلاً في وقت كتابة هذا التقرير. حيث ساعدت شهية المستثمرين النهمة لأسهم شركات التكنولوجيا في الغالب على رفع مؤشر S&P 500 بالقرب من الحاجز النفسي التالي عند مستوى 5,000. ويأتي هذا الارتفاع على الرغم من حقيقة أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد تراجع عن التوقعات بخفض سعر الفائدة مبكرًا. وكان هذا الارتفاع مدفوعًا بتقارير الأرباح القوية في الغالب والتفاؤل بشأن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي. ولكن مع انتهاء معظم تقارير أرباح أكبر سبع شركات في قطاع التكنولوجيا الآن، قد يكون الاتجاه الصعودي محدودًا دون تصحيح بشكل ما لإزالة بعض الارتفاع الهائل غير المبرر.

مزاد الديون الأمريكية لمدة 30 عامًا هو محور التركيز اليوم

لا يوجد الكثير من الأحداث اليوم، على المستوى الكلي، لإثارة المستثمرين.  ففي هذه الليلة، سيتم مراقبة بيع ديون الحكومة الأمريكية لمدة 30 عامًا بعد المزاد الناجح للديون لمدة 10 سنوات في اليوم السابق. وهناك خطر من أن يكون المزاد الأخير الذي أجرته وزارة الخزانة الأمريكية للديون ذات فترات الاستحقاق الأطول بكثير بمثابة اختبار أصعب لشهية المستثمرين. كما أن هناك بعض المخاوف بشأن قوة قطاع العقارات التجارية في الولايات المتحدة وسط ارتفاع أسعار الفائدة، بعد أن حذر بنك الاحتياطي الفيدرالي من أن السياسة النقدية لن يتم تيسيرها مبكرًا. لنرى ما سيقوله Thomas Barkin من بنك الاحتياطي الفيدرالي عن أسعار الفائدة في تصريحه بعد قليل.

 

تحليل مؤشر S&P 500: إلى أي مدى ستستمر أكبر سبع شركات للتكنولوجيا في رفع المؤشر؟

 

تشكّل مجموعة أسهم شركات التكنولوجيا المعروفة باسم “السبع الكبار”، والتي تشمل كل من شركة Apple و Microsoft و Alphabet و Amazon و NVIDIA وMeta Platforms و Tesla، حاليًا حوالي %30 من مؤشر S&P 500. حيث كانت مسؤولة عن أكثر من 3/5 من إجمالي عائد مؤشر S&P 500 في العام الماضي. وعلى الرغم من توقع العديد من المحللين تنويع انتعاش السوق في عام 2024، فقد حدث العكس، حيث أصبحت قيادة السوق أكثر تركيزًا. وكانت أسهم هذه الشركات مسؤولة عن ارتفاع بمعدل يزيد عن %80 من زيادة المؤشر هذا العام. ومن المنطقي أن يعتقد المرء أن المستثمرين قد يكونون حريصين على جني بعض الأرباح من هذه الأسهم. وقد يكون التحول إلى قطاعات أخرى أيضًا عاملاً وراء التصحيح المحتمل لقطاع التكنولوجيا، وبالتالي مؤشر Nasdaq وبدرجة أقل مؤشر S&P 500.

تحليل مؤشر S&P 500: المستويات الفنية والعوامل التي يجب مراقبتها

 

المصدر: TradingView.com

 

أدى الارتفاع الكبير في أسهم شركات التكنولوجيا إلى وصول مؤشر S&P 500 إلى مستوى 5,000 تقريبًا يوم الأربعاء. فهل سيكون هذا بمثابة عائق الآن بعد أن خرجت معظم الأرباح عن الطريق وانتعش الدولار؟ وإذا رأينا تراجعًا، فهل سيكون مجرد حالة انخفاض وثبات بسيط، أم أنه سيؤدي إلى تصحيح بدرجة ملحوظة؟ هذه أسئلة تعتمد عليها قرارات بملايين الدولارات، ولكن كمتداولين يجب علينا أن نكون مستعدين لجميع السيناريوهات. إلا أن هناك شيء واحد واضح، وهو أن السوق في منطقة ذروة الشراء الآن، كما يشير مؤشر القوة النسبية، والذي هو في الواقع في حالة من الانحراف السلبي (القمة المنخفضة مقابل القمة الأعلى في مؤشر S&P 500 الأساسي). ويمكن أن تظل الأسواق في منطقة ذروة الشراء لفترة أطول… (وأنتم تعرفون الباقي).

أعتقد أنه سيتعين علينا أن نترك المخططات ترشدنا.

هناك مستوى دعم قصير المدى الآن حول مستوى 4,960، والذي يحتاج إلى الصمود على أساس الإغلاق للحفاظ على هذا الاتجاه الصعودي قائمًا. ومع ذلك، إذا عدنا إلى ما دون أدنى مستوى سجله يوم الاثنين عند 4,917، فإن هذا سيضع الثيران في موقف صعب، وربما يؤدي إلى تصحيح من نوع ما.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.