English

تراجع أسعار النفط مع ارتفاع احتمالية رفع الفائدة الأمريكية وزيادة الصادرات الروسية


Notice: Undefined index: file in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1415

Notice: Undefined index: width in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1429

Notice: Undefined index: height in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1434

Notice: Undefined index: width in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1429

Notice: Undefined index: height in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1434

Notice: Undefined index: width in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1429

Notice: Undefined index: height in /home/customer/www/ar.forex.com/public_html/wp-includes/media.php on line 1434

سجلت عقود النفط تراجعاً صباح الأربعاء حيث سجل خام غرب تكساس مستوى 79.70 دولارً للبرميل بعد أن عززت البيانات الاقتصادية في الصين والولايات المتحدة من فرص رفع سعر الفائدة.

أظهرت البيانات أن الاقتصاد الصيني نما أكثر من المتوقع في الربع الأول، مما عزز توقعات الطلب في أكبر مستورد للخام في العالم. كما عالجت المصافي الصينية كمية قياسية من النفط الخام في مارس. وقد عوض ذلك عن المخاوف من أن زيادة معدلات الفائدة الأمريكية قد تؤدي إلى إضعاف النمو الاقتصادي العالمي والطلب المستقبلي على الطاقة.

على جانب العرض، من المقرر أن تخفض أوبك + الإنتاج اعتبارًا من الشهر المقبل، على الرغم من أن صادرات النفط الخام الروسية انتعشت مرة أخرى فوق 3 ملايين برميل يوميًا الأسبوع الماضي، حسبما ذكرت بلومبرج. كما تتخذ الحكومة الفيدرالية العراقية وحكومة إقليم كردستان خطوات لاستئناف صادرات النفط الشمالية من ميناء جيهان التركي بعد توقفه الشهر الماضي. في الولايات المتحدة، أظهرت بيانات معهد البترول الأمريكي أن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي.

من جانب آخر، تصاعدت مخاوف أسعار الفائدة في الولايات المتحدة بعد أن قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا رافائيل بوستيك إنه يفضل رفع أسعار الفائدة مرة أخرى ثم الاحتفاظ بها فوق 5٪ لبعض الوقت في محاولة لكبح التضخم.

كانت الأسواق تضع في اعتبارها فرصة 86٪ لزيادة سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي في 2-3 مايو، واحتمالات بنسبة 71٪ للتوقف في يونيو.

استوعبت أسواق النفط بيانات معهد البترول الأمريكي التي صدرت في وقت متأخر من يوم الثلاثاء، والتي كشفت عن انخفاض في مخزونات الخام التجارية الأمريكية بمقدار 2.675 برميل الأسبوع الماضي ، بما يتماشى إلى حد كبير مع التوقعات.

أظهرت بيانات من وزارة الطاقة أن النفط الخام المخزن في الاحتياطي البترولي الاستراتيجي انخفض بمقدار 1.58 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى له في أربعة عقود، في أعقاب بيع النفط الإلزامي من المخزن. وانخفضت المخزونات في احتياطي البترول الاستراتيجي إلى 368 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 14 أبريل، وهو أدنى مستوى منذ أكتوبر 1983.

فنياً، رجع مستوى النفط ليتداول داخل القناة الهابطة التي تكونت منذ 5 يوليو 2022 و كذلك أسفل المتوسط المتحرك 200 الذي فشل في البقاء أعلاه منذ كسره في 12 أبريل 2023.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.