English

تقارير نقص الإمدادات تزيد المخاوف وتدعم ارتفاع أسعار النفط

ارتفعت أسعار النفط اليوم الاثنين بدعم من توقعات بزيادة العجز في المعروض خلال الربع الأخير من العام، بعدما قررت السعودية وروسيا تمديد تخفيضات الإنتاج، بالإضافة إلى التفاؤل بشأن تحسن الطلب على النفط في الصين، أكبر مستورد عالمي للخام.

بحلول الساعة 00:27 بتوقيت لندن، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.1% لتصل إلى 93.98 دولارا للبرميل، بينما ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.2% لتصل إلى 90.92 دولارا للبرميل.

وشهدت أسعار الخامان ارتفاعا للأسبوع الثالث على التوالي، حيث وصلت إلى أعلى مستوياتها منذ نوفمبر. جاء هذا الارتفاع بعدما قررت السعودية وروسيا تمديد تخفيضات إنتاج النفط حتى نهاية العام، في إطار خطة مجموعة أوبك+. كما ساعدت زيادة إنتاج المصافي الصينية، بفضل الأرباح المرتفعة من التصدير، في دعم توقعات الطلب على النفط في أكبر دولة مستوردة للخام في العالم، الصين.

في الوقت نفسه، تنتظر الأسواق قرار السياسة النقدية من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي هذا الأسبوع. من المتوقع أن يبقي المجلس على أسعار الفائدة دون تغيير، ولكن من المرجح أن تظل السياسة النقدية متشددة إلى حد ما.

فنياً، ما زال النفط خام برنت يتداول أعلى المتوسطات المتحركة لمدة 50, و 100, و 200 يوم ولكن ربما يواجه بعض المقاومة عند مستوى ال 9.4 حيث يكون أعلى ضلع المثلث الهابط الذي بدأ يتشكل منذ 9 مارس 2022 عندما فشل في اختراقه ومرة أخرى في 14 يونيو 2022.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.