English

توقعات الذهب: احتمال الاتجاه الصاعد في بؤرة الاهتمام مع تفكير الدولار الأمريكي في التراجع

كان اختراق الذهب لمستوى 2300$ مصحوبًا بأحجام تداول قوية، ومع تفكير الدولار الأمريكي في التراجع، يمكن أن يعود ذلك بالفائدة على الذهب على المدى القريب.

إعداد :  Matt Simpson،

تلقى المتداولون خبر إغلاق Jerome Powell الأبواب أمام المزيد من رفع أسعار الفائدة، وهذا أدى إلى تراجع الدولار الأمريكي عن مكاسبه التي استبقت السياسة المتشددة إلى جانب انخفاض العوائد، مما ساعد في ارتفاع أسعار الذهب مرة أخرى فوق مستوى 2300$.

ما يرغب المتداولون في رؤيته الآن هو مجموعة أقل حدة من بيانات الوظائف غير الزراعية في تقرير يوم الجمعة. ولكن “أقل حدة” لا تعني ضعيفة للغاية، لأن ذلك قد يشير إلى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد كسر شيئًا ما أخيرًا مما سيؤدي إلى رد فعل غير محسوب من المستثمرين للانتقال إلى النقد ويزيد الضغط على المخاطر والذهب على حد سواء.

من المحتمل بشدة أن يكون مؤشر الدولار الأمريكي قد دخل في عملية تصحيح بعد ارتفاعه بنحو 6% من قاع ديسمبر. ويجب أن يوفر ذلك مستوى دعم أسفل أسعار الذهب، على الرغم من أنني ما زلت مترددًا في توقع اختراق بسيط إلى قمم جديدة من هنا.

نحن نقترب بسرعة من النصف الثاني من العام، وخلال كل هذا الوقت الذي تواصل فيه البنوك المركزية الاستثمار في الذهب الفعلي، أعتقد أن الذهب يمكن أن يبقى فوق مستوى 2000$ لبقية العام ويتجاوز مستوى 2500$.

مراكز التداول في سوق العقود الآجلة للذهب، من تقرير التزام المتداولين:

لا ينبغي أن يأتي احتفاظ المتداولين بصافي مراكز شراء للعقود الآجلة للذهب كمفاجأة نظرًا لارتفاع الأسعار هذا العام. وعلى الرغم من ذلك، تجدر الإشارة إلى أن تعرض صافي مراكز الشراء قد استقر بالقرب من مستويات المقاومة المعتادة لكل من المضاربين الكبار ومديري الأصول. ومع ذلك، فإن مستوى التعرض الصعودي ليس عند مستويات متطرفة وفقًا للمعايير التاريخية، مما يجعل الأمر قابلاً للنقاش حول ما إذا كان ينبغي لنا أن نقلق بشأن تطرف المعنويات.

يُظهر الرسم البياني الأسبوعي وتدًا / راية هابطة تشير إلى احتمالية اختراق صعودي في نهاية المطاف في الأسابيع أو الأشهر القادمة. ومع ذلك، ليس من الواضح بعد ما إذا كنا قد شهدنا القاع الأخير على هذا النمط الاستمراري الصعودي المفترض. أعتقد أننا لم نصل إلى ذلك بعد، مما يعني أننا قد نشهد بعض التداول المتقلب على الإطار الزمني اليومي قبل استئناف الاتجاه الصعودي. لكن احتمالات انخفاض العوائد الأمريكية وتراجع الدولار الأمريكي يجب أن تدعمه على الأقل على المدى القريب.

 

التحليل الفني للذهب:

انخفضت الأسعار إلى ما دون قاع 29 أبريل، ومستوى تصحيح 50%، ومستوى النقطة المحورية S1 الأسبوعية قبيل اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي، لكنها سرعان ما ارتدت مرة أخرى بعد ذلك. إن الاختراق الكاذب للقاع التحولي دائمًا ما يجذب انتباهي، ويشير هذا إلى تحيز صاعد قريب المدى.

تشكلت أيضًا شمعة ابتلاعية صعودية مع اختراق مستوى 2300$ لتظهر الطلب القوي حول هذا المستوى الرئيسي، والذي كان مصحوبًا بحجم تداول كبير يُظهر قناعة صعودية في الارتفاع. ومع ذلك، مع وصول مؤشر القوة النسبية (2) إلى منطقة ذروة البيع، أتطلع الآن إلى تراجع نحو مستوى 2310$ لإعادة النظر في الإعداد الصعودي مع وجود مستويات 2040$ – 2050$ كهدف صعودي محتمل. وقد يتطلب اختراق مستوى 2055$ انخفاضًا أعمق في الدولار الأمريكي، لكنني في الوقت الحالي لست مقتنعًا بأن الدولار سيتراجع ببساطة. ويمكننا إعادة تقييم هذه الاحتمالية في حال وصول الذهب إلى منطقة 2040$-2050$.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.