English

توقعات الذهب والفضة: المعادن تستمر في النمط العرضي الصعودي – الثلاثاء الفني

تعد حالة عدم اليقين بشأن الانتخابات في فرنسا والبيانات الأمريكية الرئيسية القادمة من ضمن عوامل الخطر التي تؤثر على أسعار الذهب (XAUUSD) والفضة (XAGUSD). ومع ذلك، لا تزال توقعاتنا للذهب والفضة صعودية. وينبغي ألا نعتبر مرحلة الاستقرار المستمرة علامة ضعف.

لم يطرأ تغير يذكر على الذهب والفضة خلال الأسبوع حتى الآن. وقد انتعش الدولار الأمريكي بعد الضعف المدفوع فنيًا يوم الاثنين والذي جاء على خلفية ارتفاع مؤشر الدولار لمدة 3 أسابيع. وكانت قوة الدولار هذه أحد الأسباب وراء صعوبة ارتفاع المعدن. ومن ثم، أصبح الدولار الأمريكي وسيلة التحوط المفضلة لدى المستثمرين في سوق العملات الأجنبية ضد حالة عدم اليقين السياسي القائمة في أوروبا. فقبل الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية الفرنسية في 30 يونيو، يحجم المستثمرون عن شراء عدد من الأصول ذات المخاطر. لذلك، كان لعدم اليقين السياسي بعض التأثير غير المباشر على أسعار الذهب. ومن المرجح أن يصبح التأثير الكامل لحزب Marine Le Pen أكثر وضوحًا بعد جولات الإعادة في 7 يوليو. وفي الولايات المتحدة، تشمل إصدارات البيانات المهمة، أرقام تقرير تضخم نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسية لشهر مايو يوم الجمعة، وتقرير الوظائف غير الزراعية لشهر يونيو في 5 يوليو، وتقرير مؤشر أسعار المستهلك في 11 يوليو. وهذه بعض عوامل الخطر الإضافية التي تؤثر على أسعار الذهب (XAUUSD) والفضة (XAGUSD). ومع ذلك، لا تزال توقعاتنا للذهب والفضة صعودية. وينبغي ألا نعتبر استمرار نمطهما العرضي علامة ضعف.

توقعات الذهب: التحليل الفني للرسم البياني الأسبوعي لـ XAUUSD

سمح النمط العرضي للذهب منذ بداية شهر أبريل لمؤشر القوة النسبية (RSI) بالتغلب على ظروف “التشبع الشرائي” بشكل رئيسي بمرور الوقت، بدلاً من حركة السعر، والتي تعد دائمًا علامة صعودية. ولكن حتى لو انخفض الذهب أكثر من ذلك، فهناك العديد من مستويات الدعم التي يمكن أن توفر أرضية للانخفاض. وسيتعين على الدببة ممارسة ضغط كبير لتحويل الاتجاه بشكل كبير لصالحهم.

وفي الواقع، شكل المعدن الثمين عدة قيعان أعلى وقمم أعلى خلال الأشهر القليلة الماضية، ويجب أن تنتهي هذه السلسلة قبل أن نعلق وجهة نظرنا الصعودية من ناحية تكتيكية. وأي حركة سعرية هبوطية نراها في هذه الأثناء يجب أن يتم التعامل معها بحذر، نظرًا لحركة السعر الصعودية الكبيرة لهذا العام.

ومن بين مستويات الدعم الرئيسية المحتملة التي يجب مراقبتها، يعتبر مستوى 2222$ أول خط دفاع للثيران، إذا كسر الذهب الدعم عند 2300$ بشكل حاسم. وأسفل هذا المستوى، يعتبر مستوى 2146$ أيضًا مثيرًا للاهتمام يجب مراقبته، حيث يتوافق مع قمة ديسمبر 2023.

توقعات XAUUSD: التحليل الفني للذهب على الرسم البياني اليومي

على الإطار الزمني اليومي، يستقر الذهب داخل نمط علم صعودي. وقد دفع الثيران الذهب فوق المقاومة قصيرة المدى عند 2325$، لكنهم يهدفون الآن إلى اختراق اتجاه مقاومة علم الصعودي بشكل أكثر حسمًا. ويأتي مستوى المقاومة المحتمل التالي حول منطقة 2365$. فإذا رأينا تحركًا فوق هذا المستوى، فسيوفر ذلك أوضح إشارة حتى الآن على استئناف الاتجاه الصعودي. وقد صمد مستوى الدعم عند 2300$ على الرغم من المحاولات العديدة لكسره. لذا، فإن الإغلاق اليومي أسفل مستوى 2300$، إذا حدث، من شأنه أن يحول توقعات XAUUSD قصيرة المدى إلى هبوطية إلى حد ما، مما قد يؤدي إلى البيع باتجاه مستوى الدعم التالي عند 2222$.

توقعات الذهب والفضة: التحليل الفني لـ XAGUSD

لا يزال الرسم البياني الأسبوعي للفضة يشير إلى نمط عرضي صعودي أسفل مستوى 30$ مباشرةً، حيث كانت تعاني في السنوات القليلة الماضية. وفي هذا العام، اخترقت أخيرًا هذه المنطقة، ولو لبضعة أسابيع فقط، قبل أن تتراجع بسبب جني الأرباح وسط مخاوف بشأن مستويات الطلب. مع ذلك، لا يزال أمام XAGUSD الكثير من الأرضية لتغطيتها مقارنةً بـ XAUUSD إذا أرادت تقليص نسبة الذهب إلى الفضة لتقترب من المتوسط التاريخي.

توقعات الفضة: الرسم البياني اليومي لـ XAGUSD

على الإطار الزمني اليومي، يمكن ملاحظة أن الذهب يقع أيضًا داخل ما يبدو أنه نمط استمرار صعودي، وهو ما يعرف بالعلم الصعودي. وبالتالي فإن الصبر مطلوب حتى يشير الرسم البياني إلى أنه جاهز لبدء اتجاه صعودي جديد مرة أخرى. كما أن الارتفاع المحتمل مرة أخرى فوق مستوى 30$، وهو أيضًا حيث يأتي اتجاه المقاومة للعلم الصعودي، هو ما قد يؤدي إلى المرحلة التالية من الضغط الشرائي الفني.

 

ويُلاحظ أن المقاومة قصير الأجل قبل 30.00$ تأتي حول 29.70$. ومن حيث الدعم، يعتبر 28.70$ مستوى رئيسيًا، وهو المستوى الذي صمد في أول اختبار له منذ بضعة أسابيع.

الخلاصة

باختصار، ما زلت متفائلاً بشأن الذهب والفضة في الأشهر المقبلة، وأتوقع تسجيل قمم قياسية جديدة فوق مستوى 2450$ لـ XAUUSD، خاصةً إذا قام بنك الاحتياطي الفيدرالي بتنفيذ عدة تخفيضات لأسعار الفائدة هذا العام بسبب الانخفاض الحاد في التضخم بمعدل أكثر من المتوقع. أما بالنسبة لـ XAGUSD، فقد ترتفع إلى 35$ بعد الاختراق الكبير الذي حققته في وقت سابق من هذا العام. لذا فإن توقعاتي للذهب والفضة تظل صعودية على الرغم من الصعوبات الأخيرة.

مصدر جميع الرسوم البيانية المستخدمة في هذه المقالة: TradingView.com

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.