English

توقعات مؤشر S&P 500: نظرة فاحصة لـ “ارتفاعات عيد الميلاد”

تشير ارتفاعات عيد الميلاد إلى ميل أسواق الأسهم إلى الارتفاع بحلول نهاية العام. سنلقي اليوم نظرة فاحصة على هذه الظاهرة على مؤشر S&P 500.

إعداد:  Matt Simpson،

تشير ارتفاعات عيد الميلاد إلى ميل أسواق الأسهم إلى الارتفاع بحلول نهاية العام. سنلقي اليوم نظرة فاحصة على هذه الظاهرة على مؤشر S&P 500.

من المعروف أن مؤشرات سوق الأسهم تميل إلى الارتفاع على المدى الطويل. لذا فمن المنطقي أن تُسفر غالبية أشهر السنة عن متوسط عوائد إيجابي. إلا أن الأشهر ليست كلها متساوية. فقد تحقق بعض الأشهر متوسط عوائد قوي إلا أن لديها أيضًا احتمالية أقل لتحقيق عائد إيجابي.

على سبيل المثال، يحقق مؤشر S&P 500 متوسط عوائد سلبي منذ عام 1928، ولكن بمعدل ربح قدره 58.9% (إغلاق شهري صعودي). وقد حقق شهر أكتوبر أيضًا معدل ربح قدره 58.9% ولكن مع متوسط عائد إيجابي. وبما أننا في شهر ديسمبر الآن، فمن الجدير بالذكر أنه حقق ثالث أقوى عوائد ولكن بأعلى معدل ربح بنسبة تبلغ 72.6%. ولهذا السبب سنلقي نظرة فاحصة على شهر ديسمبر.

التحليل الفني لمؤشر S&P 500 (حركة الأسعار خلال شهر ديسمبر)

يتناول الرسم البياني أدناه البيانات اليومية لمؤشر S&P 500 في شهر ديسمبر؛ يستخدم الأول بيانات من عام 1984 والثاني من عام 1928. تم القيام بذلك لمعرفة ما إذا كان هناك تغير كبير بين الاثنين، ومن المشجع رؤية أنهما متشابهان بشكل ملحوظ. ويُظهر كلا الإطارين الزمنيين أن ارتفاعًا أوليًا في الأسبوع الأول يتوقف قبل تراجع طفيف، ثم يتشكل ارتفاع قوي قبل النصف الثاني من شهر ديسمبر ويستمر في الارتفاع حتى نهاية العام.

 

وعلى نطاق أوسع، يمكننا أن ننظر إلى متوسط أداء أيام التقويم الفردية في ديسمبر لمعرفة ما إذا كانت هناك أي أيام إيجابية أو سلبية بارزة. وبالطبع، بسبب عدم توافق أيام التقويم وأيام الأسبوع دائمًا، يجب أن يكون هناك بعض الاختلافات، ولكن لا يزال بإمكاننا الحصول على بعض الملاحظات المثيرة للاهتمام.

حقق يوم 26 ديسمبر (يوم الصناديق) أقوى متوسط ووسيط للعائدات لهذا الشهر. ويعد هذا أمرًا مثيرًا للاهتمام حيث من المفترض أن يكون المتداولون في عطلة خلال فترة العيد. ولكنه يتطلب أيضًا قدرًا أقل لتحريك السوق أثناء التداول منخفض السيولة. وعلى الرغم من أنني لا أزال غير متأكد من سبب تحقيق يوم الصناديق لأعلى عوائد في الشهر، إلا أنه أمر يجب أن يأخذه الدببة في الاعتبار خلال عيد الميلاد.

ترتبط العوائد السلبية القوية في 14 ديسمبر أيضًا بمستويات القيعان التحولية في يومي 13 و14 على الرسوم البيانية أعلاه قبل ارتفاعها الموسمي حتى نهاية العام.

التحليل الفني للعقود الآجلة S&P 500 E-mini

حقق مؤشر S&P 500 ارتفاعًا بنسبة %12 تقريبًا من قاع أكتوبر الأخير، مع القليل من التراجع. وأدت الآمال بتخفيض بنك الاحتياطي الفيدرالي للفائدة في عام 2024 إلى ارتفاع الرغبة في المخاطرة خلال شهر نوفمبر، على الرغم من ملاحظة وجود علامات ضعف مبكرة حول قمة شهر يوليو.

وقد تكوّن نموذج شمعتين متعاكستين هابط حول دورة القمم يوم الاثنين لإظهار التردد في اختبار قمة شهر يوليو تلك. ومع حدوث الكثير من نشاط التداول حول مستوى 4565، وارتفاع أحجام التداول إلى القمم وتكوين دلتا إيجابية قوية على الشمعة الصعودية يوم الجمعة، يبدو أن هناك العديد من الثيران محاصرين حول هذه القمم. وقد يشعرون بالميل إلى إغلاق المراكز وتعزيز تراجع الأسعار إذا ما انخفضت الأسعار دون قيعان الأسبوع الماضي حول مستوى 4545.

إذا تراجعت الأسعار وقررت اتباع اتجاهها الموسمي، فقد يسعى الثيران إلى البحث عن فرص للشراء عند الانخفاض حول مستوى 4500 ترقبًا للارتفاع المتوقع ابتداءً من النصف الثاني من الشهر. ومع ذلك، يجب ملاحظة أن فجوة السيولة بين مستوى 4440 – 4500 قد تحتاج إلى سدها إذا دخلت الأسعار هذا النطاق.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.