English

توقعات USDJPY: تقلبات حادة منتظرة مع بيانات التضخم الأمريكية

توقعات (USDJPY): تستعد حركة سعر زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني لتقلبات كبيرة مع اقتراب إصدار بيانات مؤشر أسعار المستهلك في الولايات المتحدة.

  • شهادة رئيس الفيدرالي باول وتوقعات السياسة النقدية
  • الضغوط التضخمية في اليابان وتوقعات السياسة النقدية
  • التحليل الفني لزوج USDJPY

المؤشرات الاقتصادية اليابانية:

استمرار تراجع الين الياباني، جنبًا إلى جنب مع ارتفاع أسعار الطاقة، أدى إلى زيادة تكاليف الواردات وتسارع التضخم في الأسعار بالجملة. ارتفع مؤشر أسعار السلع للشركات بأسرع وتيرة سنوية منذ أغسطس 2023، ليصل إلى أعلى مستوى له في سبعة أشهر عند 122.7. كما ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي لبنك اليابان ومؤشر أسعار المنتجين بنسبة 0.3%، مما رفع توقعات السوق بشأن احتمال رفع سعر الفائدة في الاجتماع القادم للسياسة النقدية. وقد أكد محافظ بنك اليابان، كازو أويدا، أنهم سيرفعون أسعار الفائدة إذا كان لتحركات الين تأثير كبير على التضخم.

السياسة النقدية الأمريكية:

أظهرت شهادة رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بشأن تقرير السياسة النقدية نصف السنوي تقدمًا كبيرًا نحو السيطرة على التضخم، مع تماشي الأرقام الأخيرة مع الاتجاه التنازلي للتضخم. وقد ألمح باول إلى أن تأخير خفض أسعار الفائدة قد يفرض مخاطر على النشاط الاقتصادي العام. على الرغم من عدم ذكر موعد محدد لخفض أسعار الفائدة، إلا أن الاحتياطي الفيدرالي ينتظر المزيد من البيانات الإيجابية للتحرك بثقة في هذا الاتجاه. يُنتظر عن كثب بيانات مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي المقرر إصدارها يوم الخميس، وسط آمال بمزيد من الانخفاض في الأرقام.

تؤكد السياسة النقدية القادمة على عدم احتمالية زيادة الأسعار، بينما يجري دراسة التوقيت المناسب لتخفيف السياسة النقدية بناءً على الأرقام الاقتصادية المحدثة. مع تباطؤ وتيرة سياسات بنك اليابان مقارنة بسياسات الفيدرالي، من المتوقع أن تأتي التحركات القادمة على زوج USDJPY من بيانات التضخم الأمريكية وتعليقات الفيدرالي.

التحليل الفني لزوج USDJPY: الإطار الزمني اليومي – المقياس اللوغاريتمي

يتداول زوج USDJPY حاليًا ضمن اتجاه صاعد ولكنه يقع في نطاق غير حاسم قبيل صدور بيانات التضخم الأمريكية. مع احترام حدود القناة الصاعدة الموازية منذ أدنى مستويات ديسمبر 2023، يقع النطاق الحالي في منطقة منتصف القناة، مع احتمال حدوث اختراق في أي من الاتجاهين نظرًا للتقلبات السوقية المتوقعة.

  • السيناريو الصعودي: قد يؤدي ارتفاع أرقام التضخم الأمريكية، إلى جانب اختراق فوق مستوى 162.20، إلى استمرار الاتجاه الصاعد نحو الطرف العلوي من القناة، مع الوصول المحتمل إلى مستويات 163.30، 165، و166.30.
  • السيناريو الهبوطي: قد يؤدي انخفاض أرقام التضخم إلى زيادة الضغوط البيعية على الدولار الأمريكي، وكسر مستوى 160 لزوج USDJPY يمكن أن يؤدي إلى إعادة اختبار مستويات 159.30 و158.

مع تسارع وتيرة قرارات السياسة النقدية الفيدرالية مقارنة بسياسات بنك اليابان، من المتوقع أن يكون التأثير الأكبر على حركة زوج USDJPY ناتجًا عن تطورات النشاط الاقتصادي الأمريكي وتوقعات السياسة النقدية لهذه الجمعة.

—  رزان هلال، CMT

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.