English

ثيران البيتكوين يتطلعون إلى قمم قياسية – ولكن قد نشهد بعض “التراجع في القمة”

سوق البيتكوين هي نوع السوق الذي يمكن أن يسخر من مصطلحات التحليل الفني التقليدية مثل “التشبع الشرائي” و”التشبع البيعي”. ولكن مع اقتراب البيتكوين السريع من قمتها القياسية، ما هو مقدار الوقود المتبقي في الخزان الذي يدفع هذا الارتفاع؟

إعداد:  Matt Simpson،

سوق البيتكوين هي نوع السوق الذي يمكن أن يسخر من مصطلحات التحليل الفني التقليدية مثل “التشبع الشرائي” و”التشبع البيعي”. وعندما يرتفع، يمكنه أن يفعل ذلك بوتيرة قد تسبب لك الألم في الرقبة والعينين أثناء محاولتك متابعته. وبارتفاع بنسبة 42% تقريبًا خلال شهر فبراير، من الواضح أن البيتكوين يقترب من أحدث مرحلة من دورته الصعودية. ولكن مع اقتراب البيتكوين السريع من قمتها القياسية، ما هو مقدار الوقود المتبقي في الخزان الذي يدفع هذا الارتفاع؟

التحليل الفني للبيتكوين (الرسم البياني الشهري):

نشهد الآن تسارع وتيرة الارتفاع من قاع عام 2022، على الرغم من تراجع السعر أمس والتشبث الآن بأعلى إغلاق شهري على الإطلاق والبقاء خارج نطاق Keltner العلوي.

لكن ربما الملاحظة الأكثر إثارة للانتباه هي أن البيتكوين تسير على الطريق الصحيح لتحقيق الشهر الأكثر صعودًا منذ ديسمبر 2020، وكان ذلك الشهر مبكرًا نسبيًا ضمن اتجاهها المكافئ. وإذا كان هذا يعني أن البيتكوين “لم تنطلق بكامل قوتها بعد”، فسيصبح من الصعب فهم مدى الارتفاع الذي يمكن أن تصل إليه.

مع ذلك، تجدر الإشارة أيضًا إلى أن منطقة 60$-70$ ألف أدت إلى انعكاسات حادة من القمم القياسية والاتجاهات الهابطة اللاحقة. وبما أن الأسعار تتشبث الآن بأعلى مستوى سابق للإغلاق الشهري، فهذا يشير إلى أن الأسواق تراقب هذه المستويات الرئيسية.

التحليل الفني للبيتكوين (الرسم البياني الأسبوعي):

تظهر الطبيعة المكافئة للبيتكوين بأفضل صورة على الرسم البياني الأسبوعي، ومن المرجح أن يكون الارتفاع الحالي أكثر قابلية للمقارنة مع الارتفاع الذي شهدناه في النصف الأول من عام 2021. وإذا كان لهذا الارتفاع أن يحدث بطريقة مماثلة، فإنه يشير إلى احتمالية التقلب خلال الأسابيع المقبلة قبل انخفاض الأسعار. وبغض النظر عما إذا كنا سنرى البيتكوين يدخل في اتجاه هابط لعدة أشهر أو سيخترق إلى قمم جديدة، فإن ذلك يبدو غير ذي صلة بالنسبة للمتداولين الذين يتطلعون إلى الدخول اليوم. وما زلت أعتقد أن التقلبات في اتجاه واحد قد تصبح شيئًا من الماضي، وأننا قد نكون على وشك الدخول في فترة من الهزات المتقلبة في الاتجاهين.

التحليل الفني للبيتكوين (الرسم البياني اليومي):

إذا كانت هذه أي سوق أخرى، فمن المحتمل أن تكون ضمن فئة “لقد وصلنا إلى القمة المنفجرة – لا تقترب من تلك الفقاعة”. لكن البيتكوين عادت إلى مرحلة الارتفاع المكافئ، مع عدم وجود إشارات فورية على وجود قمة على الرسم البياني اليومي. حيث تكون أحجام التداول المرتفعة متجهة إلى القمم مع تشكيل دلتا إيجابية (حجم شراء إيجابي).

نظرًا لطبيعة البيتكوين المكافئة، يبدو الأمر كما لو أنها تريد على الأقل الصعود مرة أخرى عند أعلى قمة على الإطلاق (اللإغلاق الأسبوعي) أو أعلى قمة على الإطلاق فعليًا. ومع ذلك، فإن مستويات المقاومة والقمم القياسية هي مستويات تميل إلى إغراء “الأيدي الضعيفة” لجني الأرباح. لذا لن أتفاجأ برؤية هزة متقلبة حول مستويات 65.5 ألفًا و69 ألفًا، نظرًا لأهميتها التاريخية. ومع ذلك، نظرًا لأن الاتجاه اليومي لا يزال صعوديًا فوق قاع 50.5 ألفًا، فإن أي تراجع نحوه – مهما كان متقلبًا – يمكن اعتباره هدية لمحبي الاتجاه الصعودي للعملات الرقمية الذين يريدون بوضوح دفع البيتكوين إلى قمة قياسية.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.