English

زوج AUD/USD يتجاهل الأرقام الضعيفة في تقرير الأجور، والاهتمام يتحول إلى تقرير التضخم في الولايات المتحدة

جاءت أرقام تقرير الأجور الأسترالية أقل من التوقعات في ربع مارس، مما أضعف احتمالية رفع بنك الاحتياطي الأسترالي لأسعار الفائدة مرة أخرى. وتمكن زوج دولار AUD/USD من التخلص من هذه الأخبار وتجاهلها في غضون ثوانٍ، مما يؤكد أن مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي يبقى هو محور الاهتمام الوحيد للمتداولين يوم الأربعاء.

إعداد:  David Scutt،

  • جاءت أرقام تقرير الأجور الأسترالية أقل من التوقعات بشكل هامشي في الربع الأول
  • هذه النتيجة تقلل من احتمال رفع بنك الاحتياطي الأسترالي لأسعار الفائدة مرة أخرى على المدى القريب
  • وكان زوج AUD/USD غير مهتم بذلك. لا يزال تقرير مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي هو محور الاهتمام الوحيد يوم الأربعاء

أرقام الأجور الأسترالية تشهد تراجعًا في النمو

جاءت أرقام تقرير الأجور الأسترالية أقل من التوقعات في ربع مارس، مما أضعف بشكل أكبر احتمالية رفع بنك الاحتياطي الأسترالي لأسعار الفائدة مرة أخرى.

ووفقًا لمكتب الإحصاءات الأسترالي (ABS)، ارتفعت الأجور بنسبة 0.8% في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2024، بانخفاض العُشر عن الوتيرة المتوقعة البالغة 0.9%. وساهم هذا الانخفاض الطفيف في تباطؤ معدل النمو السنوي إلى 4.1% من 4.2%. وكانت الأسواق تتوقع قراءة دون تغيير.

ومع أخذ التضخم في الاعتبار، انخفضت الأجور الحقيقية بنسبة 0.08% خلال الربع لكنها ارتفعت بنسبة 0.5% على مدار العام.

وارتفعت الأجور في القطاع الخاص بنسبة 0.8% خلال الربع، أي ما يقارب ضعف مستوى 0.5% الذي نشهده في القطاع العام. وعلى مدار العام، ارتفعت الأجور في القطاع الخاص بنسبة 4.1% بينما ارتفعت الأجور في القطاع العام بنسبة 3.8%.

المصدر: X، IFM Investors

يقيس مؤشر أسعار الأجور التغيرات بمرور الوقت في الأجور والرواتب، ويراعي معدلات الأجور بالساعة. ولا يأخذ في الاعتبار التغيرات في نوعية العمل أو مقداره أو موقع أدائه، ولا خصائص الموظفين الفردية.

احتمالات رفع بنك الاحتياطي الأسترالي لأسعار الفائدة تنخفض

ستكون الأرقام الأضعف من المتوقع موضع ترحيب من قبل صناع السياسات في بنك الاحتياطي الأسترالي الذين صرحوا في وقت سابق من هذا الشهر أن نمو الأجور يبدو أنه قد بلغ ذروته، مما يساعد على الحد من احتمال عودة تسارع الضغوط التضخمية.

وكانت التوقعات تشير إلى أن مؤشر أسعار المستهلك سيزيد بنسبة 4.2% خلال العام حتى يونيو، لذلك هناك بالفعل احتمالات تراجع لهذا الرأي نظرًا لتقرير اليوم.

حركة زوج AUD/USD ستكون مدفوعة بتقرير التضخم الأمريكي

شهد زوج AUD/USD انخفاضًا مؤقتًا عقب الأخبار الواردة قبل أن يرتد إلى حيث كان يتداول قبل صدور الأخبار.

وقبيل صدور تقرير مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي في وقت لاحق من يوم الأربعاء، يقع زوج AUD/USD بين دعم الاتجاه الصاعد والمقاومة الأفقية عند 0.6640. وبينما ظل عالقًا في هذا النطاق الضيق خلال معظم شهر مايو، يشعر المرء بأن هذا قد يتغير في الساعات القادمة.

وفيما يتعلق بالمستويات التي يجب مراقبتها قبل وبعد تقرير التضخم، شهد AUD/USD حركة ملحوظة على جانبي مستوى 0.6586 مؤخرًا، مما يجعله أول مستوى دعم يجب مراقبته. أما أسفل هذا المستوى، فقد شهدت مستويات 0.6552 و0.652 و0.6484 و0.6460 عمليات شراء في الماضي.

وعلى الجانب الصعودي، فإن اختراق مستوى 0.6640 سيفتح الباب أمام اختبار قمة مارس عند 0.6668 مع 0.6730 هو المستوى التالي بعد ذلك.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.