English

زوج AUD/USD يحقق مكاسب على خلفية البيانات الصعودية لكن زوج USD/CNH قد يحدد ما إذا كانت تلك المكاسب ستستمر

إن تصيد الصفقات من قبل المستهلكين وعلامات وصول معدل بناء المساكن إلى أدنى مستوياته قد عزز من حالة استئناف بنك الاحتياطي الأسترالي لرفع أسعار الفائدة، مما أدى إلى دفع AUD/USD نحو أعلى نطاق تداوله. إلا أن إمكانية اختراق هذا المستوى قد يحددها ما يحدث لليوان الصيني الذي يواصل الضعف أمام الدولار الأمريكي.

إعداد:  David Scutt،

  • أرقام مبيعات التجزئة وتصاريح البناء الأسترالية تتجاوز التوقعات في شهر مايو
  • ترى الأسواق أن رفع بنك الاحتياطي الأسترالي لأسعار الفائدة في أغسطس يعتبر قرارًا متوازنًا
  • زوج AUD/USD يندفع نحو قمم النطاق
  • زوج USD/CNH يهدد بالاختراق إلى قمم جديدة في عام 2024، ما قد يخلق رياحًا معاكسة للدولار الأسترالي

التيارات المتقاطعة تتقارب لزوج AUD/USD

إن تصيد الصفقات من قبل المستهلكين وعلامات وصول معدل بناء المساكن إلى أدنى مستوياته قد عزز من حالة استئناف بنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) لرفع أسعار الفائدة بعد أرقام تقرير التضخم المرتفعة لشهر مايو الأسبوع الماضي، مما أدى إلى دفع AUD/USD نحو أعلى نطاق تداوله. إلا أن إمكانية اختراق هذا المستوى قد يحددها ما يحدث مع العملات الآسيوية الأخرى، خاصة اليوان الصيني الذي يواصل الضعف أمام الدولار الأمريكي.

أرقام مبيعات التجزئة الأسترالية تتخطى التوقعات

ما يعزز من حالة استئناف بنك الاحتياطي الأسترالي لدورة تشديد السياسة النقدية للمرة الأولى منذ نوفمبر بعد أرقام التضخم المرتفعة غير المريحة، أن أرقام مبيعات التجزئة الأسترالية تجاوزت التوقعات في مايو، بارتفاع قدره 0.6% مقارنة بالتوقعات بزيادة قدرها 0.2%.

وجاء الارتفاع ​​​​في أعقاب مكاسب بنسبة 0.1% في أبريل وانخفاض بنسبة 0.4% في مارس، ما أدى إلى ارتفاع حجم التداول الاسمي بنسبة 1.7% عن العام السابق. وهو ما يُعد حركة إيجابية لكنها لا تزال ضعيفة.

كما ارتفع حجم التداول عبر معظم الصناعات غير المرتبطة بالأغذية، مدعومًا بالتخفيضات الكبيرة قبل نهاية السنة المالية في أستراليا. وقفزت مبيعات التجزئة للملابس والأحذية والإكسسوارات الشخصية بنسبة 1.6% بعد انخفاضين متتاليين. وكانت مبيعات التجزئة للسلع المنزلية قوية بنفس القدر، حيث ارتفعت بنسبة 1.1%.

تصاريح البناء ترتفع مرة أخرى في مايو

كما هو الحال في حجم الإنفاق على مبيعات التجزئة، انتعشت تصاريح البناء أيضًا من قاعدة ضعيفة في مايو، حيث زادت بنسبة 5.5% مقارنة بالتوقعات بزيادة قدرها 1.6%. وارتفعت تصاريح الشقق السكنية – التي غالبًا ما تكون متقلبة – بنسبة 16.3%، بينما ارتفعت تصاريح الإسكان في القطاع الخاص بنسبة أقل بلغت 2.1%.

وبينما لا يزال إجمالي تصاريح المساكن أقل بكثير من المستويات التي شوهدت خلال معظم العقد الماضي، إلا أنه شهد زيادة في كل شهر في عام 2024، ما يشير إلى أن مشاريع الإنشاءات السكنية الجديدة ربما تكون قد وصلت إلى أدنى مستوياتها.

مكاسب زوج AUD/USD، وأسعار الفائدة الأسترالية قصيرة الأجل تعكس الاتجاه

كان رد فعل السوق على مجموعة التقلبات كما هو متوقع، حيث ارتفع زوج AUD/USD وعوائد السندات الحكومية الأسترالية لأجل ثلاث سنوات، ما يعكس زيادة خطر اضطرار بنك الاحتياطي الأسترالي لاستئناف دورة رفع أسعار الفائدة. ومع ذلك، بينما احتفظ الدولار الأسترالي بمكاسبه، كان هناك انعكاس في أسواق أسعار الفائدة الأسترالية، مما يعكس على الأرجح الرأي القائل بأن قوة تقرير مبيعات التجزئة قد تنعكس في الأشهر المقبلة.

قد يكون ذلك صحيحًا، لكن لا تزال الأموال تتدفق إلى المتاجر، ما يلقي بظلال من الشك على مدى معاناة الأسر الأسترالية في الوقت الحالي، خاصةً مع تدفق تخفيضات ضريبة الدخل الآن إلى كل عامل. وتستمر الأسواق في رؤية احتمال رفع الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في أغسطس كقرار متوازن، مع صدور تقرير الوظائف الأسترالي لشهر يونيو الأسبوع المقبل ومؤشر أسعار المستهلك للربع الثاني في نهاية يوليو، وهما التقريران الرئيسيان اللذان يمكن أن يغيرا التقديرات بشكل حاسم.

الاتجاه الصاعد لزوج AUD/USD يبدو صعبًا

بالانتقال إلى الرسم البياني اليومي لزوج AUD/USD، يمكنك رؤية أنه قد تم دفعه مرة أخرى نحو قمة نطاقه الجانبي على خلفية البيانات الصادرة. ومع ذلك، فإن سلسلة الذيول العلوية فوق مستوى 0.6680 تُظهر مدى الصعوبة التي يواجهها زوج AUD/USD في التقدم إلى ما بعد هذه المستويات منذ مايو. ومع ذلك، مع اتجاه مؤشر القوة النسبية للأعلى وإعطاء مؤشر MACD إشارة صعودية، ربما يكون الاتجاه في طريقه للتغير؟

شخصيًا، أود أن أرى اختراقًا وإغلاقًا فوق مستوى 0.6700 قبل التفكير في صفقات شراء نظرًا لسجل الأداء الأخير. وإذا تم تجاوز هذا المستوى، فستكون المستويات العلوية التي يجب مراقبتها هي 0.6730 و0.6775 وذروة ديسمبر 2023 عند 0.6870.

وبالنسبة للاتجاه الهابط، فإن المتوسط ​​المتحرك لمدة 50 يومًا وطبقات الدعم من 0.6600 نزولاً إلى 0.6580 كانت نقاط شراء جيدة في الآونة الأخيرة.

خاصةً إذا استمر اليوان الصيني في الانهيار

عندما يتعلق الأمر بما إذا كان زوج AUD/USD لن يتمكن فقط من الارتفاع على أساس مستدام، فلا تستبعد تأثير اليوان الصيني على المدى القصير إلى المتوسط. فمع تهديد زوج USD/CNH بالاختراق إلى قمم الجديدة لعام 2024 يوم الأربعاء، يشير ذلك إلى استمرار الرياح المعاكسة للاتجاه الصاعد لزوج AUD/USD، في حال حدوث ذلك.

ومستوى 7.3100 هو المستوى الذي يجب مراقبته، حيث يشير الاختراق الواضح له إلى احتمال استمرار الاتجاه الصعودي إلى 7.34728.

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.