English

زوج USD/JPY: ارتفاع عوائد السندات الأمريكية والتهديد بتدخل بنك اليابان يعني أن الوضع قد تغير

أدى التدخل المتوقع من بنك اليابان هذا الأسبوع إلى تغير الوضع بالنسبة لزوج USD/JPY، مما وضع حاجزًا كبيرًا في طريق المزيد من الارتفاع في وقت كانت فيه عوائد السندات الأمريكية تبدو مرتفعة بالفعل.

إعداد :  David Scutt،

  • يبدو ارتفاع زوج USD/JPY صعبًا من هذه النقطة
  • لا يمكن تجاهل التهديد بتدخل بنك اليابان
  • تبدو عوائد السندات الأمريكية عند ذروتها أو بالقرب منها للدورة الحالية
  • من المرجح أن يؤدي تقرير الوظائف غير الزراعية ومؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات إلى تقلبات حادة في زوج USD/JPY يوم الجمعة

أدى التدخل المتوقع من بنك اليابان (BOJ) هذا الأسبوع إلى تغيير الوضع بالنسبة لزوج USD/JPY، مما وضع حاجزًا كبيرًا في طريق المزيد من الارتفاع في وقت تبدو فيه عوائد السندات الأمريكية مرتفعة. وبناءً على ذلك، قد يحتاج نهج الشراء عند الانخفاض إلى أن يُعلق مؤقتًا، وأن يُستبدل بمفهوم جديد للعديد من المتداولين: البيع عن الارتفاع.

لا تزال فروق العوائد تدفع تحركات زوج USD/JPY

من المعروف أن فروق العوائد تلعب دورًا مهمًا في تحديد قيمة الين الياباني، وتشجيع وتثبيط التدفقات الرأسمالية داخل وخارج اليابان مع اتساع فروق الأسعار وانكماشها. ومع توقع قيام بنك اليابان برفع أسعار الفائدة الليلية بنحو 10 نقاط أساس أخرى هذا العام، مما يقيد الحركة في عوائد السندات خارج المنحنى، فهذا يعني أن توقعات أسعار الفائدة خارج اليابان ما زالت تدفع فروق العوائد.

لم تكن الفجوة بين عوائد السندات الأمريكية واليابانية استثناءً من الزيادات السريعة التي أجراها بنك الاحتياطي الفيدرالي في أسعار الفائدة في عامي 2022 و2023، مما أدى إلى انفجار فروق الأسعار عبر فترات متعددة إلى أعلى مستوياتها منذ عدة عقود، مما ساعد على دفع زوج USD/JPY إلى مستويات لم نشهدها منذ أوائل التسعينيات.

المصدر: Refinitiv

ارتباط زوج USD/JPY بتعزيز عوائد السندات الأمريكية

إذا لم يكن الرسم البياني أعلاه مقنعًا بدرجة كافية لإظهار مدى تأثير عوائد السندات الأمريكية على زوج USD/JPY مؤخرًا، فإن الرسم البياني أدناه سيظهر ذلك، حيث يوضح أنه خلال الربع الماضي كان الارتباط اليومي المتجدد بين زوج USD/JPY وسندات الخزانة الأمريكية لأجل سنتين و10 سنوات يساهم في تعزيز عوائد السندات الأمريكية إلى 0.87 و0.9 على التوالي. يمكننا القول باختصار أن زوج USD/JPY يتبع تحركات العوائد الأمريكية.

عوائد السندات الأمريكية لأجل عامين تكافح للحفاظ على معدل 5%

هذا يجعل الرسم البياني التالي مثيرًا للاهتمام، يُظهر أن عوائد السندات الأمريكية لأجل عامين تكافح لاختراق معدل 5% والثبات فوقه، مما يكرر نفس الاتجاه الذي شهدناه قبل الأزمة المالية العالمية في منتصف الألفية الثانية. وما لم يضطر الاحتياطي الفيدرالي إلى رفع سعر الفائدة مرة أخرى، فهذا يشير إلى أن العامل الرئيسي الذي يدفع زوج USD/JPY نحو الارتفاع قد يكون على وشك الوصول إلى نقطة الضعف.

المصدر: Refinitiv

إذا لم تتمكن العوائد من الاستمرار في الارتفاع في الولايات المتحدة، فهل يستطيع زوج USD/JPY فعل ذلك؟ يشير الارتباط الإيجابي القوي إلى أنه سيواجه صعوبات. وذلك قبل أن نأخذ في الاعتبار التهديد الذي يشكله تدخل بنك اليابان نيابة عن وزارة المالية اليابانية، مما يضيف حاجزًا كبيرًا أمام ضعف الين بما يتجاوز ما رأيناه بالفعل.

البيع عند الارتفاع يعد استراتيجية أفضل حاليًا من الشراء عند الانخفاض

لقد غيرت خلفية العوائد الأمريكية المرتفعة والتهديد بتدخل بنك اليابان الوضع بالنسبة لزوج USD/JPY. وما لم تكن تعتقد أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيضطر إلى البدء في رفع أسعار الفائدة مرة أخرى، فقد تم إضعاف حالة الشراء عند الانخفاض إلى حد كبير. ونظرًا للتقييمات النسبية ومخاطر أسعار الفائدة، يمكن القول إن البيع عند الارتفاع يعد الآن استراتيجية أفضل، مما يجعل إمكانية عودة الاتجاه الهابط أمرًا محتملاً.

ضغط زوج USD/JPY يصبح أصغر تدريجيًا

يمكنك أن ترى الضرر الذي سببه التدخل المتوقع من بنك اليابان يوم الاثنين لدعم خط الاتجاه السابق، حيث أدى إلى تدمير المستوى تلو الآخر كما لو أنها لم تكن موجودة وصولاً إلى 153. وعلى الرغم من حدوث بعض الارتفاعات الكبيرة منذ ذلك الحين، فإن ما لفت الانتباه هو أن كل منها توقف عند مستويات أقل، مما يتماشى مع شعار البيع عند الارتفاع.

بالنسبة للمتداولين على المدى الطويل، ما لم نرى ارتفاعًا ملموسًا في العوائد الأمريكية إلى مستوى 5% فأعلى مرة أخرى، يجب مراعاة البيع عند الارتفاع بهدف إعادة اختبار المقاومة الأفقية الرئيسية السابقة أسفل 152 مباشرةً. وتشمل مستويات الدخول المحتملة 156 و158، حيث بلغت ضغوط زوج USD/JPY ذروتها بعد التدفق الهابط يوم الاثنين. ويمكن وضع أوامر وقف الخسارة إما أعلى مستوى 158.50 أو 160.25 للحماية، اعتمادًا على مستوى الدخول.

إذا تم بلوغ هدف الصفقة، قد يكون من المفيد مراقبة تفاعل السعر مع هذا المستوى الرئيسي مع احتمال أن يفتح الاختراق النظيف الباب أمام ارتداد هابط أكبر بكثير.

اعتبارات التداول على المدى القريب

ستصدر عدة بيانات رئيسية من الولايات المتحدة في وقت لاحق من يوم الجمعة قد تؤثر بشكل كبير على عوائد السندات الأمريكية وزوج USD/JPY.

في تقرير الوظائف غير الزراعية لشهر أبريل، يجب إيلاء اهتمام خاص لمعدل البطالة ومتوسط الدخل في الساعة حيث أن هذه هي المجالات الرئيسية التي سيراقبها صناع السياسة في بنك الاحتياطي الفيدرالي عندما يتعلق الأمر بتوقعات التضخم.

على الرغم من أن مؤشر مديري المشتريات (ISM) غير التصنيعي الذي يصدر بعد تقرير الوظائف غير الزراعية قد لا يحظى بنفس الدرجة من التغطية الإعلامية، إلا أنه يجب عدم إغفال أهميته. وكان لمؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات المنفصل الصادر عن S&P Global الأسبوع الماضي تأثير ملموس على أسعار الفائدة الأمريكية والدولار، حيث كشفت عن تباطؤ غير متوقع في النشاط. وإذا أكد استطلاع ISM الأكثر تأثيرًا هذه النتائج، قد يؤدي ذلك إلى انخفاضات عامة في عوائد السندات الأمريكية وقيمة الدولار.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.