English

زوج USD/JPY يخترق الحاجز الأخير والنفط الخام يرتفع قبيل اجتماع +OPEC

أغلق زوج USD/JPY فوق مستوى 157 للمرة الأولى منذ آخر تدخل لوزارة المالية، مما يضع مستوى 158 في بؤرة اهتمام الثيران. كما ارتفع النفط الخام بأكثر من 3% يوم الثلاثاء من مستويات يمكن القول إنها كانت ذروة بيع.

إعداد:  Matt Simpson،

في الأول من مايو، شهدنا انخفاض زوج USD/JPY بما يقرب من 500 نقطة من قمته اليومية فيما يُعتقد أنه التدخل الثاني من وزارة المالية اليابانية. وفي حين يمكن للفرد أن يجادل بأن ذلك يتعارض مع الأساسيات وأنه من غير المجدي أن يقاومه البنك المركزي، فمن الممكن أن يجادل أيضًا بأن هدفه قد تحقق: وهو إبطاء وتيرة تراجع قيمة الين الياباني. حيث إن وزارة المالية (وبنك اليابان) أكثر قلقًا من سرعة تراجع الين، وليس بالمستوى المحدد الذي يتم تداول الين عنده.

ومع ذلك، فإن ذلك لا يمنع قوى السوق من تحديد مستويات رئيسية خاصة بها. ففي الأسبوع الماضي، بدا أن مستوى 157 هو الحاجز الذاتي الأخير لزوج USD/JPY، حتى رأينا إغلاقًا يوميًا فوقه يوم الثلاثاء.

التحليل الفني لزوج USD/JPY:

يُظهر الرسم البياني اليومي يومًا ابتلاعيًا صعوديًا أغلق فوق نطاق 3 أيام الضيق ومستوى 157. ووجد قاعه دعمًا فوق القمة 156.28، ويظل انحيازي صعوديًا فوق هذا المستوى. وبينما أرى إمكانية تحقيق المزيد من المكاسب، أظن أيضًا أن المكاسب قد تكون على الجانب الحذر مع اقترابنا من “مستوى تدخل وزارة المالية” بالقرب من مستوى 158 – مما يجعله الحاجز الذاتي الأخير للأسعار. على الأقل قبل تقرير التضخم في نفقات الاستهلاك الشخصي الصادر يوم الجمعة من الولايات المتحدة. ويُظهر الرسم البياني لساعة واحدة ارتدادًا قويًا من النقطة المحورية الأسبوعية، وتتحرك الأسعار في نمط عرضي بالقرب من قمة اليوم. وقد تكون الانخفاضات نحو مستوى 157 جذابة للثيران، حيث توفر النقطة المحورية R1 اليومية (بالقرب من 157.40) والنقطة المحورية R1 الأسبوعية (بالقرب من 157.60) أهدافًا صعودية محتملة.

النفط الخام يرتفع بنسبة 3% قبل اجتماع +OPEC

ارتفع النفط الخام بأكثر من 3% يوم الثلاثاء وسط توقعات بتمديد منظمة +OPEC لقرارها بخفض الإنتاج في اجتماع الأسبوع المقبل. وعلى الرغم من أنني لا أستطيع أن أدعي أنني توقعت هذا الارتفاع بالتحديد، إلا أنه لم يأت دون سابق إنذار. حيث خفضت الصناديق المُدارة وكبار المضاربين إجمالي مراكز البيع للأسبوع الثاني حتى يوم الثلاثاء الماضي، وزادت الصناديق المُدارة من مراكز الشراء. وكانت الارتفاعات الداخلية أسفل مستوى 77$ دائمًا ما يتم شراؤها بانتظام.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط بأسرع وتيرة يومية له خلال شهرين مع إغلاق قوي فوق المتوسط ​​المتحرك الأسي لمدة 200 يوم، على الرغم من أنه واجه مقاومة حول المتوسط المتحرك لمدة 200 يوم ومستوى 80$. ومع ارتفاع الزخم بشكل واضح من القيعان، يبدو أن الاتجاه الصاعد قد يكون هو المسار الأقل مقاومة.

التحليل الفني للنفط الخام:

تُظهر حركة الأسعار خلال اليوم ارتفاعًا قويًا جدًا منذ تعافيها مرة أخرى فوق مستوى 77$ مع عدم وجود أي تراجعات على طول الطريق. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط خلال التعاملات الآسيوية المبكرة، وأي انخفاض نحو مستوى 80$، والذي يقع أيضًا بالقرب من النقطية المحورية S1 الشهرية والعُقدة مرتفعة الحجم في نطاق التداول 77$-80$، من المحتمل أن يكون مستويات دعم محتملة. ويبدو أن وجهة خام غرب تكساس الوسيط التالية هي نطاق 81$-81.57$.

  • عكس الدولار الأمريكي مساره عند عودة مكاتب التداول الأوروبية والأمريكية، ليعوض خسائره السابقة خلال اليوم ليصبح أقوى العملات الرئيسية بحلول إغلاق يوم الثلاثاء
  • واحترم مؤشر الدولار الأمريكي تمامًا خط الاتجاه من ديسمبر 2024 وشكل شمعة مطرقة صعودية صغيرة (إلى جانب زوج USD/CHF) الذي شهد تشكيل أزواج AUD/USD وGBP/USD وEUR/USD شمعات شهاب أو بن بار هبوطية
  • وارتد الذهب مرتفعًا لليوم الثالث على التوالي، على الرغم من أن ارتفاعه البسيط بنسبة 1.7% خلال الأيام الثلاثة الماضية لا يزال يطغى عليه الانخفاض بنسبة 4% الذي تعرض له يومي الأربعاء والخميس الماضيين، مما يبقي الذهب على قائمة مراقبة “البيع عند الارتفاعات” الخاصة بي

الأحداث الاقتصادية (بالتوقيت الشرقي الأسترالي)

سيكون تقرير التضخم الأسترالي هو الحدث الرئيسي لمتابعي بنك الاحتياطي الأسترالي اليوم، ولكن ما لم نشهد انخفاضًا ملموسًا في الأسعار، فمن غير المرجح أن يؤثر على الموقف الحالي لبنك الاحتياطي الأسترالي؛ حيث من المتوقع أن تظل أسعار الفائدة عند 4.35% مع ميل طفيف نحو التشدد. علاوةً على ذلك، كما أشار لي زميلي David Scutt هذا الصباح، “فقط تذكر مع مؤشر أسعار المستهلك أن هذا الإصدار غير مفيد لأسعار الخدمات” حيث يعتقد أنه “يتم تحديث فئتين من الخدمات في الشهر الأول من الربع”. وحسبما يقتضيه الحال، فإن الانخفاض المفاجئ والمرحب به في الأرقام من شأنه أن يجعل زوج AUD/USD يتفاعل بهزة هبوطية ومن المحتمل أن يرسل مؤشر ASX 200 للأعلى من قيعانه، حتى لو كان بنك الاحتياطي الأسترالي يريد المزيد من البيانات قبل التخلي عن ميله المتشدد.

  • 11:30 – تقرير مؤشر أسعار المستهلك الشهري الأسترالي، إنجاز أعمال البناء والإنشاءات
  • 11:30 – حديث عضو مجلس إدارة بنك اليابان Adachi عن ثقة لدى الأُسر
  • 16:00 – تقرير مؤشر ثقة المستهلك الألماني (GfK)
  • 18:00 – مؤشرات أسعار المستهلك في ألمانيا،قروض منطقة اليورو
  • 22:00 – مؤشر أسعار المستهلك الألماني

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.