English

سهم ريفيان يقفز ب 50% بعد إعلان فولكس واجن إستثمار 5 مليار دولار فيها ونفيديا تعوض خسائرها

تتداول العقود الآجلة للأسهم الأمريكية على ارتفاع بعد أن أغلقت أسواق الأسهم الأمريكية بنتائج متباينة يوم الثلاثاء، حيث أغلق مؤشر ستاندرد اند بورز مرتفعًا بنسبة +0.39%، وأغلق مؤشر داو جونز الصناعي منخفضًا بنسبة -0.76%، وأغلق مؤشر مرتفعًا بنسبة +1.16%.

شهد قطاع التكنولوجيا عودة، حيث ارتفع سهم Nvidia بنسبة 6.8% بعد عمليات بيع استمرت ثلاثة أيام. امتد هذا الزخم الإيجابي إلى شركات التكنولوجيا الضخمة الأخرى، حيث سجلت كل من Tesla وMeta Platforms وAlphabet مكاسب.

ارتفع سعر سهم Rivian بنسبة 50٪ تقريبًا في تداول ما قبل السوق بعد أن أعلنت شركة السيارات الكهربائية عن صفقة كبيرة مع شركة فولكس فاجن. وستستثمر شركة صناعة السيارات الألمانية ما يصل إلى 5 مليارات دولار في شركة Rivian، حيث يشمل الاتفاق أيضًا التعاون في تطوير البرمجيات والتكنولوجيا. ومن المتوقع أن يكون لهذه الشراكة تأثير كبير على صناعة السيارات بأكملها.

شهدت شركة Carnival Corporation ارتفاع سعر سهمها بنسبة تزيد عن 8٪ بعد تجاوز توقعات المحللين لكل من الإيرادات والأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك في الربع المالي الأخير. ومع ذلك، فإن السوق الأوسع لم تكن كلها أخبارًا إيجابية. انخفض سعر سهم Home Depotبأكثر من 3٪ بسبب تأثير توقعات أرباح العام بأكمله التي انخفضت بشكل كبير لشركة Pool Corp. هذا التنقيح النزولي الذي أجرته شركة Pool Corp، وهي شركة توزيع لوازم حمامات السباحة، ألقى بظلاله على الأسهم المرتبطة بالبناء.

إقتصادياً، جاء مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي الصادر عن كونفرنس بورد لشهر يونيو أقوى من المتوقع عند 100.4، متجاوزًا التوقعات البالغة 100.0. قدمت بيانات التصنيع صورة مختلطة، حيث جاء مسح التصنيع الصادر عن بنك الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند في الولايات المتحدة لشهر يونيو أقل من التوقعات عند -10 (المتوقع -3)، في حين ارتفع مؤشر النشاط الوطني لبنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو في الولايات المتحدة لشهر يونيو بشكل غير متوقع إلى 0.18 (الانخفاض المتوقع إلى -0.25).

يراقب المستثمرون عن كثب الإصدار القادم لبيانات نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي في الولايات المتحدة لشهر مايو، وهو المقياس المفضل لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي للتضخم. إن انخفاض ضغوط الأسعار على هذا المقياس الرئيسي يمكن أن يمهد الطريق لتخفيضات أسعار الفائدة في المستقبل من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي. التقدير المتفق عليه هو أن يتراجع مقياس نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي لشهر مايو إلى 2.6% على أساس سنوي من 2.8% على أساس سنوي في أبريل.

أشارت تعليقات محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي بومان إلى موقف أكثر تشددًا، مما يشير إلى احتمال عدم تخفيض أسعار الفائدة في عام 2024. ومع ذلك، أشار محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي كوك إلى تعديلات محتملة في أسعار الفائدة في مرحلة ما، اعتمادًا على البيانات الاقتصادية المستقبلية. تسعر الأسواق حاليًا فرصة بنسبة 10% لخفض سعر الفائدة في الاجتماع القادم للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في يوليو وفرصة بنسبة 65% بحلول سبتمبر.

بشكل عام، لا تزال سوق الأسهم مدعومة بنتائج أرباح الربع الأول الإيجابية بشكل عام. تظهر التقديرات زيادة صحية بنسبة 7.1% على أساس سنوي في أرباح الربع الأول، والتي تستمر في تقديم الدعم للسوق. يركز المستثمرون بشدة على إصدارات البيانات الاقتصادية القادمة وتعليقات بنك الاحتياطي الفيدرالي للحصول على نظرة ثاقبة لقرارات أسعار الفائدة المستقبلية.

وفي سياق العملات، ارتفع مؤشر الدولار إلى 105.8 يوم الأربعاء، وهو مستوى مرتفع لم نشهده منذ حوالي شهرين، حيث يقوم المتداولون بتقييم التوقعات النقدية أثناء استيعاب تعليقات مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي وانتظار التضخم الرئيسي لنفقات الاستهلاك الشخصي يوم الجمعة.

وأرتفع مؤشر الدولار بشكل عام مع ارتفاع الدولار مقابل اليورو والفرنك السويسري واستمرت في الارتفاع مقابل الين. من ناحية أخرى، ضعف الدولار مقابل الدولار الأسترالي حيث جاء مقياس التضخم الشهري في أستراليا أكثر سخونة من المتوقع.

 

إخلاءُ المسؤولية: لا تستهدف المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة جمهور أي دولة معينة. لا يُقصد توزيعها على جمهور مقيم في أي بلد يتعارض توزيع أو استخدام هذا المحتوى مع أي قانون محلي أو متطلبات تنظيمية. المعلومات والآراء الواردة في هذا التقرير لغرض استخدامها كمعلومات عامة فقط وليس المقصود منها أن تكون عرضًا أو التماسًا فيما يتعلق بشراء أو بيع أي عملة أو عقود مقابل الفروقات (CFD). جميع الآراء والمعلومات الواردة في هذا التقرير عرضة للتغيير دون إشعار، وتم إعداد هذا التقرير بغض النظر عن أهداف الاستثمار المحددة والوضع المالي واحتياجات أي متلقي معين. أي إشارات إلى تحركات أسعار أو مستويات تاريخية هي معلومات مرتكزة على تحليلنا ولا نؤكد أو نضمن أن أي من هذه التحركات أو المستويات من المحتمل أن تتكرر في المستقبل. حيث تم الحصول على المعلومات الواردة في هذا التقرير من مصادر يُعتقد أنها موثوقة ، لا يضمن المؤلف دقتها أو اكتمالها ، ولا يتحمل المؤلف أي مسؤولية عن أي خسارة مباشرة أو غير مباشرة أو تبعية قد تنتج عن اعتماد أي شخص على أي من هذه المعلومات أو الآراء.

يُرجى العلم أن تداول الفوركس، العقود المستقبلية، وغيرها من عمليات التداول التي تستخدم الرفع المالي تنطوي على مخاطر خسارة كبيرة، وبالتالي فإنها لا تناسب جميع المستثمرين. يمكن أن تتجاوز الخسائر ودائعك. زيادة الرافعة المالية تزيد من المخاطر. لا تخضع عقود الذهب والفضة الفورية للتنظيم بموجب قانون تبادل السلع في الولايات المتحدة. العقود مقابل الفروقات (CFDs) غير متوفرة للمقيمين في الولايات المتحدة. قبل أن تقرر تداول العملات الأجنبية (الفوركس) والعقود المستقبلية للسلع ، يجب أن تفكر بعناية في أهدافك المالية ، ومستوى خبرتك، ورغبتك في المخاطرة. إن الآراء أو الأخبار أو الأبحاث أو التحليلات أو الأسعار أو المعلومات الأخرى الواردة هنا يُقصد بها أن تكون بمثابة معلومات عامة حول الموضوع الذي يتم تناوله ويتم توفيرها على أساس أننا لا نقدم أي مشورة استثمارية أو قانونية أو ضريبية. عليك استشارة مستشار مناسب أو غيره من المستشارين في جميع المسائل الاستثمارية والقانونية والضريبية. تشير الإشارات إلى FOREX.com أو GAIN Capital إلى GAIN Capital Holdings Inc. والشركات التابعة لها.
يرجى قراءة خصائص ومخاطر الخيارات الموحدة.